كلمة غبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحّام بطريرك أنطاكية وسائر المشرِق والإسكندريّة وأورشليم.

إلى ابننا الحبيب الأب سمير حداد المحترم تحيّة ميلاديّة أبويّة مع الدعاء والمحبّة والبركة

لقد اطّلعنا بسرورٍ كبير على مشروع كهنوتكم وشبابكم الكبير الذي يحمل اسماً جميلاً محبباً إلى قلبنا وإلى قلب كلّ مسيحي وكلّ مؤمن؛ مشروع البشارة أو الموسوعة المسيحيّة العربيّة الإلكترونيّة.لقد عرضتم علينا هذا المشروع أثناء اجتماع مجلس البطاركة والمطارنة الكاثوليك في سوريا، الذي عقدناه في حلب في تشرين الثاني 2001 . وقد استمعَ إليهِ باهتمامٍ كبير جميع أعضاء المجلس. والآن أوشكَ المشروعُ على النهاية. ولذا فإنّه يسرّنا جدّاً أن نرسِلَ إليكم كلمتنا الروحيّة مباركينَ لكم بهذا العمل العظيم الذي ينطلقُ من أبرشيّة أخينا سيادة المطران إبراهيم نعمة الموقّر، رئيس أساقفة حمص وحماه ويبرود للروم الكاثوليك، وهي ثمرةُ طموحِ شابٍ لدى كاهن شاب غيور هو ابننا الروحي الأب سمير حداد المحترم، الذي كرّسَ مواهبه وسنواتٍ من كهنوتهِ، وجهوداً جبّارة وضحّى وسهِرَ وتعِبَ لكي يخرجَ هذا المشروع إلى حيِّزِ الوجود وقد تعاونَ بانفتاحٍ كبير معَ جهاتٍ كثيرة تُذكرُ بشكرٍ وهي: دار المشرِق وجمعيّة الكتاب المقدّس ومجلس كنائس الشرق الأوسط ومعهد الفنّ المقدّس، ومجموعاتٍ من الشباب المعطاء المتحمّس لكلمة الله ونشرها بأحدثِ الطرق العصريّة. إنّه حقاً مشروعٌ شاب، ينطلقُ من الشباب ويتوجّهُ خاصّةً إلى الشباب مستقبل الكنيسة والوطن. ونأمل أن يجِدَ لدى الشباب آذاناً صاغية، وقلوباً عطشى، ونفوساً ملتهبة بحبّ كلمة الله ! إنّه مشروعٌ انثقافي رائد في عالمنا العربيّ الذي نحن كمسيحيين وكروم كاثوليك منه وله. ونحن زُرِعنا فيه ومسؤولونَ عن كلمة الله التي غُرِسَت في الأرض المقدّسة ( فلسطين )، وهي غذاءُ الله لبني البشر كلّهم، لكي تكونَ لهم الحياة وتكونَ لهم بوفرة. إنّه مشروعٌ تراثيّ: يحملُ كلمةَ الله وتراثَ الآباءِ والأجداد إلى الأبناء، مؤمني الألفيّةِ الثالثة، لتكونَ لهم هذه الموسوعةِ حاملةَ البشارةِ الصالحة، إنجيلاً معاصراً، إنجيلاً إلكترونيّاً، إنجيلاً شاباً ! إنّه لعمري هذا كانَ دأبُ آبائنا الذينَ نقلوا التراثَ الإغريقيّ إلى العربيّةِ وإلى الحضارة المسيحيّةِ والإسلاميّة سواءً بسواء. والآن ابننا الحبيب الأب سمير مع معاونيه كلّهم، ينشرُ الكتاب المقدّس وتراث الأيقونات والترانيم والطقوس المختلفة وتاريخ الكنائِس في المنطقة، بهيئة موسوعةٍ شيّقة! إنّها حقاً كتابٌ مفتوحٌ للجميع ويمكن أن تصِلَ إلى الجميع خاصّةً في عالمنا العربيّ بجميعِ طوائفهِ وكنائسهِ وأيضاً بجميعِ مواطنيهِ من مسلمينَ ومسيحيين... إنّ هذه الموسوعةِ تحققُ كلماتِ الكتاب المقدّس عن الرسل: (في كلّ الأرضِ خرجَ منطقهم وإلى أقاصي المسكونةِ كلامهم) (مزمور 18) وهي استجابةٌ لنداءِ سيّدنا وربّنا وإلهنا ومخلّصنا يسوع المسيح: (اذهبوا إلى العالم أجمع ! واكرزوا بالإنجيل للخليقةِ كلّها) (مرقس 15: 16) وهي صرخةٌ عصريّة من فمِ ابننا الأب سمير، يصرخُ من خلالِ موسوعته: ( الويلُ لي إن لم أبشّر) وأيضاً وصيّة بولس لتلميذه تيطس: ( بشّر في وقتهِ وفي غيرِ وقتهِ) إنّ هذه الموسوعة تحقق ما قاله الآباء القدّيسون عن الإنجيل المقدّس: ( إنّ الكلمة المبذورة في أثلامِ أرضِ البشريّةِ كلّها! هي أيضاً الخميرةُ في عجينِ البشر، وعجينِ تراثهم، لتكونَ الكلمةُ خبزاً لذيذاً يسدُّ جوعَ البشريّةِ إلى الله ! ) مبروك لاببنا الحبيب سمير ! وبركتيِ ومحبّتي تشملُ جميعَ معاونيه، والمحسنينَ إلى قيامِ هذا المشروع الرائد، وبطيبةِ خاطر أمنحكم جميعاً وأمنح جميعَ الذينَ سيجنون ثمارَ الخيرِ والإيمان والرجاء والمحبّة من هذا المشروع، أمنحهم كلّهم محبّتي وبركتي الرسوليّة.


القاهرة 17 يناير2002 + غريغوريوس الثالث لحّام بطريرك أنطاكية وسائر المشرِق والإسكندريّة وأورشليم

المشتركة - دار الكتاب المقدس