التكوين - إغتصاب دينة

1 - وخرَجت دينَةُ بِنتُ يعقوبَ مِنْ لَيئةَ اَمرأتِه لِتشاهِدَ بَناتِ تِلكَ الأرضِ،
2 - فرآها شكيمُ بنُ حَمُورَ الحِوِّيِّ، أميرِ تِلكَ الأرضِ، فأخذَها وضاجعَها وأذَلَّها.
3 - وتعَلَّقَ قلبُه بِها فأحَبَّها ولاطَفَها
4 - وقالَ لأبيه حَمُورَ: ((خذْ هذِهِ الفتاةَ زوجةً لي)).
5 - وسَمِعَ يعقوبُ أنَّه دَنَّسَ دينةَ اَبنتَه، فسَكَتَ حتى جاءَ بَنوهُ الذينَ كانوا معَ ماشِيتِهِ في البرِّيَّةِ.
6 - فخرَج حَمورُ أبو شكيمَ إلى يعقوبَ لِيُكَلِّمَه،
7 - وكان بنو يعقوبَ راجعينَ مِنَ البرِّيَّةِ، فلمَّا سَمِعوا بِما جرى غضِبوا واَغتاظوا جدُا لأنَّ شكيمَ اَرتَكَبَ فِعْلاً شنيعًا في إِسرائيلَ بِمُضاجعَةِ اَبنةِ يعقوبَ، وهذا عمَلٌ لا يُعمَلُ.
8 - فقالَ لهُم حَمورُ: ((وقَعَ قلبُ شكيمَ اَبني في غرامِ اَبنتِكُم فأعطوها زوجةً لَه
9 - وصاهِرونا، أعطُونا بَناتِكُم وخذُوا بَناتِنا
10 - وأقيموا معَنا. هذِهِ الأرضُ بَينَ أيديكُم فاَسكنوا فيها وجولوا وتَمَلَّكوا)).
11 - وقالَ شكيمُ لأبي دينَةَ وإخوتِها: ((إرضَوا عليَ، وما تطلُبُونَه مني أُعطِيه.
12 - أَكثِروا عليَ المَهْرَ والهَدايا فأُعطيَكُم قدْرَ ما تطلُبونَ، وأعطُوني الفتاةَ زوجةً لي)).
13 - فأجابَ بَنو يعقوبَ شكيمَ وحَمورَ أَباهُ بِمَكْرٍ وكَيدٍ لأنَّ شكيمَ دنَّسَ دينةَ أُختَهُم،
14 - فقالوا لهُما: ((لا نقدِرُ أنْ نفعَلَ هذا، فنُعطي أختَنا لِرَجلٍ غيرِ مَختونٍ، لأنَّه عارٌ عِندَنا.
15 - ولكِنَّنا نُوافقُكُم في حالٍ واحدةٍ: أنْ تصيروا مِثلَنا بأنْ يَختَتِنَ كُلُّ ذَكَرٍ مِنكُم،
16 - فنُعطِيكمُ بَناتِنا ونأخذُ لنا بَناتِكم ونُقيمُ معَكُم ونَصيرُ شعبًا واحدًا.
17 - وإِنْ لم تسمَعوا لنا وتَختَتِنوا نأخذُ اَبنتَنَا ونمضي)).
18 - فحَسُنَ كلامُهُم عِندَ حَمورَ وشكيمَ اَبنِه.
19 - ولم يتأخرِ الفتى عَنْ أنْ يفعَلَ ذلِكَ لِشَغَفِهِ باَبنةِ يعقوبَ، وكانَ أكرَمَ جمِيعِ أهلِ بَيتِ أبيهِ.
20 - فلمَّا دخلَ حَمورُ وشكيمُ اَبنُه بابَ مدينتِهِما قالا لأهلِها:
21 - ((هؤلاءِ القومُ مسالِمونَ لنا، فليُقِيموا في هذِهِ الأرضِ ويتَجوَّلوا فيها والأرضُ واسعةٌ جدُا أمَامَهم، فنتَزَوَّج بَناتِهم ونُزَوِّجهُم بَناتِنا.
22 - ولَكِنَّهم لا يُوافِقُونَنا على أن يُقِيموا معَنا ونصِيرَ شعبًا واحدًا إلاَ إذا اَختَتَنَ كُلُّ ذَكَرٍ مِنا مِثلَما هُم مُختَتنُونَ.
23 - أفلا تَصيرُ مَواشيهِم ومُقتَنَياتُهُم وجميعُ بَهائِمِهِم لنا، إنْ نحنُ وافَقناهُم على هذا فأقاموا معَنا؟))
24 - فسَمِعَ لِحَمورَ وشكيمَ اَبنهِ جميعُ أهلِ الرَّأي> في المدينةِ، واَختَتَنَ كُلُّ ذَكَرٍ في المدينةِ.
25 - وفي اليومِ الثَّالثِ، وهُم بَعدُ مُتَوَجعونَ، أخذَ كُلًّ مِن اَبنَي يعقوبَ، شِمعونُ ولاوي أَخوي دينةَ، سَيفَه ودخلا المدينة آمِنَينِ. فقتَلا كُلَ ذَكَرٍ،
26 - ومِنهُم حَمورُ وشكيمُ اَبنُه، وأخذا دينَةَ مِنْ بَيتِ شكيمَ وخرَجا.
27 - ثُمَ دخلَ بَنو يعقوبَ كُلُّهم على القتلى ونهَبوا ما في المدينةِ اَنتِقامًا لِتدنيسِ أُختِهِم،
28 - وأخذوا غنَمَهُم وبقَرَهُم وحَميرَهُم وكُلَ ما في المدينةِ وما في الحُقولِ.
29 - وسَبَوا وغَنِموا جميعَ ثروتِهِم وكُلَ أطفالِهِم ونِسائِهِم وسائِرَ ما في البُيوتِ.
30 - فقالَ يعقوبُ لِشِمعونَ ولاوي: ((كَدَّرتُماني وجلَبْتُما عليَ البُؤسَ عِندَ أهلِ هذِهِ الأرضِ، وعِندَ الكنعانِيِّينَ والفَرزِّيّينَ، ونحنُ قليلٌ عَديدُنا. فإنِ اَجتمعوا عليَ وهاجموني هَلِكْتُ أنا وأهلُ بيتي)).
31 - فأجابا: ((ولَكِنْ، أمِثلَ زانيةٍ يُعامِلُ أُختَنا؟))

المشتركة - دار الكتاب المقدس