التكوين - عودة بني يعقوب ومعهم بنيامين

1 - ولكِنَّ الجوعَ اَشتَدَ في الأرضِ.
2 - فلمَّا فرَغوا مِنْ أكْلِ القمحِ الذي جاؤوا بِه مِنْ مِصْرَ، قالَ لهُم أبوهُم: ((إرجعُوا اَشتَرُوا لنا قليلاً مِنَ الطَّعامِ)).
3 - فأجابَه يَهوذا: ((لكِنَّ الرَّجلَ هَدَّدَنا وقالَ: لا تَرَونَ وجهي إلاَ وأخوكُم معَكُم.
4 - فإنْ أرسَلْتَ أخانا معَنا نزَلْنا واَشتَرَينا لكَ طَعامًا،
5 - وإنْ لم تُرسِلْهُ لا ننزِلُ، لأنَّ الرَّجلَ قالَ لنا: لا ترَونَ وجهي إلاَ وأخوكُم معَكُم)).
6 - فقالَ يعقوبُ: ((ولماذا أسأْتُم إليَ وأَخبَرتُمُ الرَّجلَ أنَّ لَكُم أخا آخرَ؟))
7 - قالوا: ((سألَ الرَّجلُ عنَّا وعَنْ عَشيرَتِنا وقالَ: هل أبوكُم حَيًّ بَعدُ؟ وهل لَكُم أخ؟ فرَدَدْنا لَه الجوابَ، فكيفَ كُنَّا نعرِف أنَّه سيَقولُ: أحضِروا أخاكُم؟))
8 - وقالَ يَهوذا لأبِيه: ((أرسِلِ الصَّبيَ معي حتى نقومَ ونمضي، فنحيا ولا نموتُ نحنُ وأنتَ وأطفالُنا جميعًا.
9 - أنا أضمَنُه. ومِنْ يَدي تَطلبُهُ. إنْ لم أعُدْ بِه إليكَ سالمًا، فأنا مُخطِئِّ إليكَ طُولَ الزَّمانِ.
10 - ولولا أنَّنا أضَعْنا وقتَنا، لكُنَّا الآنَ رَجعْنا مرَّتينِ)).
11 - فقالَ لهُم أبوهُم: ((إنْ كانَ لا بُدَ مِنْ ذلِكَ فاَفْعلوه. خذُوا مِنْ أطيبِ فاكِهَةِ الأرضِ في أوعيتِكُم واَحمِلْوها هديَّةً إلى الرَّجلِ. خذُوا شيئًا مِنَ البَلْسَمِ، وشيئًا مِنَ العسَلِ ومِسْكًا وعِلْكًا وفُستُقًا ولَوزًا.
12 - وخذوا معَكُم فِضَّةً أُخرى في أيديكُم: والفِضَّةُ المَرْدودَةُ في أفواهِ عِدالِكُم رُدُّوها معَكُم، فرُبَّما كانَ ذلِكَ سَهْوًا.
13 - وخذُوا أخاكُم وقوموا اَرجعُوا إلى الرَّجل،
14 - واللهُ القديرُ يجعَلُ الرَّجلَ يرحَمُكُم فيُطلِقُ لكُم أخاكُم الآخرَ وبنيامينَ وإنْ فَقَدْتُ بَنيَ أكونُ فَقَدتُهُم)).
15 - فأخذَ الإخوةُ هذِهِ الهديَّةَ، وأخذوا فِضَّةً أُخرى في أيدِيهِم وبنيامينَ وقامُوا ونزَلوا إلى مِصْرَ ووقَفوا في حَضْرةِ يوسُفَ.
16 - فلمَّا رأَى يوسُفُ بنيامينَ معَهُم قالَ لِوَكِيلِ بَيتِه: ((أَدخلْ هؤلاءِ الرِّجالَ إلى البَيتِ واَطبُخ طَعامًا وهَيِّئهُ ليأكُلوا معي عِندَ الظُّهرِ)).
17 - فأدخلَهُمُ الرَّجلُ إلى البَيتِ كما أمرَهُ يوسُفُ.
18 - فخافوا لمَّا دخلوا إلى بَيتِ يوسُفَ وقالوا: ((أَدخلَنا إلى هُنا بِسبَبِ الفِضَّةِ التي رُدَّت في عِدالِنا أوَّلَ مرَّةٍ ليستَضعفَنا ويَنقَضَ علَينا ويأخذَنا عبيدًا ويأخذَ حميرَنا)).
19 - فتَقَدَّموا إلى وَكِيلِ بَيتِ يوسُفَ وقالوا لَه عِندَ بابِ البَيتِ:
20 - ((إسمَعْ يا سيِّدي، نزَلْنا إلى مِصْرَ أوَّلَ مرَّةٍ لِنشتَريَ طَعامًا،
21 - فلمَّا توَقَّفنا للمَبِيتِ في طريقِ عَودَتِنا، فَتَحْنا عِدالَنا فوَجدَ كُلُّ واحدٍ مِنَّا فِضَّتَهُ في فَمِ عِدْلِهِ بِكامِلِ وَزنِها، فرَدَدْناها معَنا
22 - وجئنا بِفِضَّةٍ أُخرى مَعَنا لِنَشتَرِيَ طَعامًا، ونحنُ لا نعرِفُ مَنْ وضَعَ فِضَّتَنا في عِدَالِنا)).
23 - فقالَ الرَّجلُ: ((سلامٌ لكُم. لا تخافوا. إلهُكُم وإلهُ أبيكُم رَزَقَكُم كَنزًا في عِدَالِكم، وأمَّا فِضَّتُكم فصارَت عِندي)). ثُمَ أخرَج إليهِم شِمعونَ
24 - وأدخلَهُم إلى بَيتِ يوسُفَ، وأَعطاهُم ماءً لِيغسِلوا أرجلَهم وعَلَفًا لِحميرهِم.
25 - وهيَّأوا الهديَّةَ ليوسُفَ حينَ يَجيءُ عِندَ الظُّهرِ، لأنَّهُم سَمِعوا بِأنَّهم سيأكُلونَ طَعامَهُم هُناكَ.
26 - ولمَّا جاءَ يوسُفُ إلى البَيتِ قَدَّموا إليه الهديَّةَ التي معَهُم وسجدوا لَه إلى الأرضِ.
27 - فسألَهُم عَنْ سلامَتِهِم وقالَ: ((هل أبوكُمُ الشَّيخ الذي ذَكَرتُموهُ لي في سلامِ؟ أحيًّ هوَ بَعدُ؟))
28 - قالوا: ((أبونا يا سيِّدي في سلامِ، وهوَ حَيًّ بَعدُ)). واَنحَنَوا لَه ساجدينَ.
29 - فرَفَعَ عينَيهِ ونظَرَ إلى بنيامينَ أخيهِ اَبنِ أُمِّهِ وقالَ: ((أهذا أخوكُمُ الصَّغيرُ الذي ذَكَرتُمُوه لي؟)) وقالَ لَه: ((يتَحَنَّنُ اللهُ علَيكَ يا اَبْني)).
30 - ثُمَ أسرَعَ يوسُفُ إلى الخارِج لأنَّ قلبَه حَنَّ على أخيهِ وطَلَبَت نفْسُه البُكاءَ، فدخلَ إلى غُرفتِهِ وبكَى هُناكَ.
31 - ثُمَ غسَلَ وجهَهُ وخرَج وتَمالَكَ نفْسَه وقالَ: ((قدِّمُوا الطَّعامَ)).
32 - فقَدَّموا لَه وحدَهُ، ولهُم وحدَهم، ولِلمِصْريِّينَ الآكِلينَ عندَه وحدَهُم. لأنَّ المِصْريِّينَ لا يَجوزُ لهُم أنْ يأكُلوا معَ العِبرانيِّينَ لِئلاَ يتَنَجسوا.
33 - وجلَسَ الإخوَةُ قُدَّامَهُ، كُلُّ واحدٍ في مَرتَبتِهِ: البِكْرُ أوَّلاً والصَّغيرُ آخرًا، فنَظَرَ القَومُ بَعضُهُم إلى بَعضٍ مُتَعَجبينَ.
34 - وأرسَلَ يوسُفُ بَعضَ الطَّعامِ مِنْ مائِدَتِهِ إليهِم، فكانَت حِصَّةُ بنيامينَ خمْسَةَ أضعافِ حِصَّةِ الواحدِ مِنهُم. وشرِبوا معَهُ حتى سَكِروا.

المشتركة - دار الكتاب المقدس