التكوين - كأس يوسف في عدل بنيامين

1 - ثُمَ قالَ يوسُفُ لِوكيلِ بَيتهِ اَملأْ عِدالَ هؤلاءِ القَومِ طَعامًا قَدْرَ ما يُطيقُونَ حِملَه، وضَعْ فِضَّةَ كُلِّ واحدٍ في فَمِ عِدْلِهِ.
2 - وضَعْ كأسي التي مِن الفِضَّةِ في فَمِ عِدلِ أَصغَرِهِم معَ فِضَّتِهِ ثمَن قمحِهِ)). ففَعلَ كما أَمرَهُ يوسُفُ.
3 - فلمَّا أضاءَ الصُّبحُ اَنصرَفَ الرِّجالُ بِحميرِهِم.
4 - فما إنْ خرَجوا مِنَ المدينَةِ واَبتَعَدُوا قليلاً حتى قالَ يوسُفُ لِوَكيلِ بَيتِهِ: ((قُمِ اَتْبَعْ هؤُلاءِ الرِّجالَ، فإذا لَحِقْتَ بهِم فقُلْ لهُم: لِماذا كافأتُمُ الخيرَ بالشَّرِّ؟
5 - لِماذا سَرَقتُم كأسَ الفِضَّةِ التي يشربُ بِها سيِّدي، وبِها يَرى أحوالَ الغَيبِ؟ أسأتُم في ما فعَلْتُم)).
6 - فلَحِقَ الرَّجلُ بهِم وقالَ لهُم ذلِكَ الكلامَ.
7 - فأجابوه: ((لِماذا يتَكَلَّمُ سيِّدي بِمِثلِ هذا الكلامِ؟ حَرامٌ على عبيدِكَ أنْ يعمَلوا عمَلاً كهذا.
8 - تِلكَ الفِضَّةُ التي وَجدْناها في أفواهِ عِدالِنا رَدَدْناها إِليكَ مِنْ أرضِ كنعانَ، فكيفَ نسرِقُ مِنْ بَيتِ سيِّدِكَ فِضَّةً أو ذهَبًا؟
9 - إنْ وَجدْتَ الكأسَ معَ أحدٍ مِنَّا نحنُ عبيدِكَ فاَقتُلْهُ، ونحنُ أيضًا نكونُ عبيدًا لكَ يا سيِّدي)).
10 - فقالَ: ((حسَنًا، فليَكُنْ كما تقولونَ. مَنْ وَجدْتَ الكأسَ معَهُ يكونُ لي عبدًا، وأنتُم تكونونَ أبرياءَ)).
11 - فأسرَعَ كُلُّ واحدٍ مِنهُم وأنزَلَ عِدْلَهُ إلى الأرضِ وفَتَحَهُ،
12 - ففَتَّشَهُم مُبتَدِئًا بالأكبرِ حتى اَنتَهى إلى الأصغرِ، فإذا الكأسُ في عِدْلِ بِنيامينَ.
13 - فمَزَّقوا ثِيابَهُم، وحَمَّلَ كُلُّ واحدٍ حِمارَهُ، ورَجعوا إلى المدينة.
14 - ودَخلَ يَهوذا وإخوَتُه إلى بَيتِ يوسُفَ، وهُو بَعدُ هُناكَ، ووقَعوا ساجدينَ أمامَهُ إلى الأرضِ
15 - فقالَ لهُم يوسُفُ: ((ما هذا العمَلُ الذي عَمِلْتُم؟ أما عَلِمْتُم أنَّ رَجلاً مِثلي يَرى أحوالَ الغَيبِ؟))
16 - فقالَ يَهوذا: ((بماذا نُجيبُكَ يا سيِّدي، وماذا نقولُ لكَ، وكيفَ نتبَرَّأُ بَعدَ أنْ كشَفَ اللهُ جرْمَنا، نحنُ عبيدُكَ؟ هُنا نحنُ عبيدٌ لكَ يا سيِّدي، نحنُ ومَنْ وَجدْتَ الكأسَ معَهُ)).
17 - فأجابَ يوسُفُ: ((حَرامٌ عليَ أنْ أفعَلَ هذا، بلِ الرَّجلُ الذي وَجدْتُ الكأسَ معَهُ هوَ يكونُ لي عبدًا، وأنتُم ترجعونَ بِسلامِ إلى أبيكُم)).
18 - فتَقَدَّمَ إليه يَهوذا وقالَ: ((عَفوكَ يا سيِّدي. دَعْني أقولُ كلِمَةً على مَسمَعِكَ، ولا يَشتَدَ غضَبُكَ عليَ أنا عبدُكَ، فأنتَ مِثْلُ فِرعَونَ.
19 - سألْتَنا يا سيِّدي هل لكُم أبٌ أو أخ؟
20 - فأجبناكَ: لنا يا سيِّدي أبٌ شيخ، واَبنٌ صغيرٌ وُلِدَ لَه في شَيخوختِه، أخوهُ ماتَ وبقيَ هوَ وحدَهُ لأُمِّهِ، وأبوهُ يُحِبُّه.
21 - فقلْتَ لنا يا سيّدي: أحضِروهُ إليَ حتى أُلْقيَ نظري علَيهِ.
22 - فقُلْنا لكَ يا سيِّدي: لا يَقدِرُ الصَّغيرُ أنْ يترُكَ أباه، وإنْ ترَكَهُ يموتُ أبوه.
23 - فقُلتَ لنا: إنْ لم يَنزِلْ أخوكُمُ الصَّغيرُ معَكُم، فلا تَعودوا ترَونَ وجهي.
24 - فلمَّا صَعِدْنا إلى عبدِكَ أبي أخبَرناهُ بِما قُلتَ لنا يا سيِّدي.
25 - وقالَ أبونا: إرجعوا اَشتَروا لنا قليلاً مِنَ الطَّعامِ.
26 - فقُلنا: لا نقدِرُ أنْ ننزِلَ، لأنَّنا لا نقدِرُ أنْ نرَى وجهَ الرَّجلِ إلاَ إذا كانَ أخونا الصَّغيرُ معَنا.
27 - فقالَ لنا عبدُكَ أَبي: أنتُم تعلَمونَ أنَّ اَمرأتي راحيلَ ولَدَت لي اَبنَينِ.
28 - فخرَج أحدُهُما مِنْ بَيتي وقُلتُ مَزَّقَه حيوانٌ مُفترِس، لأنِّي إلى الآنَ ما رأيتُ لَه وجهًا.
29 - فإنْ أخذْتُمُ اَبني هذا أيضًا مِنْ أمامي فأَصابَه أذىً، أنزَلْتُم شَيبَتي بالبُؤسِ إلى عالَمِ الأموات.
30 - والآنَ إذا رجعْنا إلى عبدِكَ أبينا، ولم يَكُنِ الصَّبيُّ معَنا، وحياةُ أبي مُتَعَلِّقَةٌ بِحياتِهِ،
31 - يموتُ عِندَما يرى الغُلامَ مَفقودًا فَنُنزِلُ شَيبَةَ أبينا بِحَسرَةٍ إلى عالَمِ الأمواتِ.
32 - ثُمَ إنَّني يا سيِّدي ضَمِنْتُ الصَّبيَ لأبي ، فقُلتُ لَه: أعودُ بِهِ أو أكونُ مُخطِئًا إليكَ طُولَ الزَّمانِ.
33 - والآنَ دَعني يا سيِّدي أبقَى مكانَ الصَّبيِّ عبدًا لكَ، وَليَعُدْ هوَ معَ إخوَتِهِ.
34 - وإلاَ فكَيفَ أعودُ إلى أبي ولا يكونُ الصَّبيُّ معي، فأرَى الشَّرَ الذي يَحِلُّ بِأبي)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس