التكوين - حَمْلة الملوك الأَربعة

1 - وكانَ في أَيَّامِ أَمْرافَل، مَلِكِ شِنْعار، وأَرْيوك، مَلِكِ أَلاَّسار، وكَدُرْلاعُومَر، مَلِكِ عَيلام، وتِدْعال، مَلِكِ الأُمَم،
2 - أَنَّهم حارَبوا بارَع، مَلِكَ سَدوم، وبِرشاع، مَلِكَ عَمورة، وشِنْآب، مَلِكَ أَدْمة، وشَمْئِيبَر، مَلِكَ صَبوئيم، ومَلِكَ بالَع (وهي صُوعَر).
3 - هؤُلاءِ كُلُّهم تَجَمَّعوا في وادي السَّدِّيم (وهو بَحرُ المِلْح)،
4 - اِثْنَتَي عَشْرَةَ سَنَةً خَضَعوا لِكَدُرْلاعُومَر، وفي الثَّالِثَةَ عَشْرَةَ تَمَرَّدوا.
5 - وفي السَّنَةِ الرابِعَةَ عَشْرَةَ أَقبَلَ كَدُرْلاعُومَر والمُلوكُ الَّذينَ معَه فضَرَبوا الرَّفائِيِّينَ في عَشْتاروتَ قَرْنائيم، والزُّوزِيِّينَ في هام، والإِيمِيِّينَ في سَهْل قِرْيَتائيم،
6 - والحُورِيِّينَ في جَبَلِهم سِعير، حتَّى إِيلَ الفارانِ الَّذي عِندَ البَرِّيَّة.
7 - ثُمَّ رَجَعوا وجاؤُوا إِلى عَينِ القَضاء (وهي قادِش)، فضَرَبوا كُلَّ أَرضِ العَمالِقة وكُلَّ أَرضِ الأَمورِيِّينَ المُقيمينَ في حَصاصونَ تامار.
8 - فخَرَجَ مَلِكُ سَدومَ ومَلِكُ عَمورة ومَلِكُ أَدْمة ومَلِكُ صَبوئيم ومَلِكُ بالَع (وهي صُوعَر)،
9 - فآصطَفُّوا لِلقِتالِ في وادي السِّدِّيم، على كَدُرْلاعُومَر، مَلِكِ عَيلام، وتِدْعال، مَلِكِ الأُمَم،وأَمْرفال، مَلِكِ شِنْعار، وأَرْيوك، مَلِكِ أَلاَّسار: أَربَعةِ مُلوكٍ على خَمْسَة!
10 - وفي وادي السِّدِّيم آبارُ حُمَرٍ كَثيرة، فاَنهَزَمَ مَلِكا سَدومَ وعَمورَة فسَقَطا فيها، والباقونَ هَرَبوا إِلى الجَبَل.
11 - فأَخَذوا جَميعَ أَمْوالِ سَدومَ وعَمورة وكُلَّ مَؤُونَتِهم ومَضَوا.
12 - وأَخَذوا لُوطَ اَبنَ أَخي أَبْرام وأَمْوالَه ومَضَوا، وكانَ مُقيمًا في سَدوم.
13 - فجاءَ مَن أَفلَتَ وأَخبَرَ أَبْرامَ العِبْرانِيّ، وهو مُقيمٌ عِندَ بلُّوطِ مَمْرا الأَمورِيّ، أَخي أشْكولَ وعانِر، وهُم حُلَفاءُ أَبْرام.
14 - فلَمَّا سَمِعَ أَبْرامُ أَنَّ أَخاه قد أُسِر، جَنَّدَ رِجالَه المُدَرَّبينَ المَولودينَ في بَيتِه، وعدَدُهُم ثَلاثُ مِئَةٍ وثَمانِيَةَ عَشَر، وجَدَّ في إِثْرِهِم حَتَّى دان.
15 - وتَفَرَّقَ عَلَيهِم لَيلاً هو ورِجالُه، فَضَرَبَهم وتَعَقَّبَهم حتَّى حُوبَةَ الَّتي في شَمالِ دِمَشق.
16 - فآستَرجَعَ جَميعَ الأَموال وأستَرَدَّ لُوطًا أَخاه وأَمْوالَه والنِّساءَ والقَوم.
17 - وعِندَ رُجوعِ أَبْرامَ، بَعدَ أَن كَسَرَ كَدُرْلاعُومَرَ والمُلوكَ الَّذينَ معَه، خَرَجَ مَلِكُ سَدومَ لِمُلاقاتِه إِلى وادي شَوَى (وهو وادي المَلِك).
18 - وأَخرَجَ مَلْكيصادَق، مَلِكُ شَليم، خُبزًا وخَمْراً، لأَنَّه كانَ كاهِنًا ِللهِ العَلِيّ.
19 - وبارَكَ أَبْرامَ وقال: (( على أَبْرامَ بَرَكَةُ اللهِ العَلِيّ خالِقِ السَّمَواتِ والأَرض
20 - وتبارَكَ اللهُ العَلِيّ الَّذي أَسلَمَ أَعداءَكَ إِلى يَدَيكَ )). وأَعْطاه أَبْرامُ العُشْرَ مِن كُلِّ شَيء.
21 - وقالَ مَلِكُ سَدومَ لأَبْرام: (( أَعْطِني النُّفوس، والأَموالُ خُذْها لك )). فقالَ أَبْرامُ لِمَلِكِ سَدومَ:
22 - (( رَفَعتُ يَدي إِلى الرَّبِّ الإِلهِ العَلِيّ، خالِقِ السَّمَواتِ والأَرض:
23 - لا أَخَذتُ خَيْطًا ولا شَريطَ نَعْلٍ من جَميعِ ما لَكَ، لِئَلاَّ تقول: أَنا أَغنَيتُ أَبْرام.
24 - لا شَيءَ لي سوى ما أَكَلَه الغِلْمان ونَصيبِ الرِّجالِ الَّذينَ ذَهَبوا معي: عانِر وأَشْكول ومَمْرا، فهُم يأخُذونَ نَصيبَهم )).

الكاثوليكية - دار المشرق