التكوين - تدمير سدوم

1 - فجاءَ المَلاكانِ إِلى سَدومَ مَساءً، وكانَ لُوطٌ جالِسًا عِندَ بابِ سَدوم. فلَمَّا رآهُما لُوط، قامَ لِلِقائِهما وسَجَدَ بِوَجهِه إِلى الأَرض،
2 - وقال: ((سَيِّدَيَّ، مِيلا إِلى بَيتِ عَبدِكُما وبيتا وآغْسِلا أَرجُلَكما، ثُمَّ تُبَكِّرانِ وتَمضِيانِ في سَبيلِكُما )). فقالا: ((لا، بل في السَّاحةِ نَبيت )).
3 - فأَلَحَّ عَليهِما كَثيرًا، فمالا إِلَيه ودَخَلا مَنزِلَه. فصَنعَ لَهُما مَأدُبةً وخَبَزَ فَطيرًا، فأكلا.
4 - وقَبلَ أَن يَضْطَجِعا، إِذا بأَهلِ المَدينة، أَهلِ سَدوم، قد أَحاطوا بِالمَنزِل، مِنَ الصَّبِيِّ إِلى الشَّيخ، جَميعُ القَومِ إِلى آخِرِهِم.
5 - فنادوا لُوطًا وقالوا له: (( أَينَ الرَّجُلانِ اللَّذانِ قَدِما إِلَيكَ في هذه اللَّيلَة؟ أَخرِجْهُما لِكَى نَعرِفَهُما )).
6 - فخَرَجَ إِلَيهِم لُوطٌ إِلى المَدخَل وأَغلَقَ البابَ وَرَاءَه
7 - وقال: (( أَسأَلُكم أَلاَّ تَفعَلوا شَرّاً، يا إِخْوَتي.
8 - هاءَنَذَا لِيَ آبنَتانِ ما عَرَفَتا رَجُلاً: أُخرِجُهُما إِلَيكُم، فاصنَعوا بِهِما ما حَسُنَ في أَعيُنِكم. وأَمَّا هذانِ الرَّجُلان، فلا تَفعَلوا بِهِما شَيئًا، لأَنَّهما دَخَلا تَحتَ ظِلِّ سَقْفي )).
9 - فقالوا: (( تَنَحَّ مِن هنا! )). ثُمَّ قالوا: (( هذا رَجُلٌ يَنزِلُ بِنا فيُقيمُ نَفسَه حاكِمًا! الآنَ نَفعَلُ بِكَ أَسْوَأَ مِمَّا نَفعَلُ بِهِما )). وضَيَّقوا على لُوط وتقَدَّموا لِيَكْسِروا الباب.
10 - فمَدَّ الرَّجُلانِ أَيدِيَهُما وأَدخلا لُوطًا إِلَيهما إِلى البَيتِ وأغلَقا الباب.
11 - وأَمَّا القَومُ الَّذينَ عِندَ بابِ البَيت، فضَرَباهم بالعَمى مِن صَغيرِهِم إِلى كَبيرِهِم، فلَم يَقدِروا أَن يَجِدوا الباب.
12 - وقالَ الرَّجُلانِ لِلُوط: ((مَن لَكَ أَيضاً ههُنا؟ أَصْهارُكَ وبَنوكَ وبناتُكَ وجَميعُ مَن لَكَ في المدينة أَخْرِجْهُم مِن هذا المكان،
13 - فإِنَّنا مُهلِكانِ هذا المكان، فقَدِ اَشتَدَّ الصُّراخُ علَيهِم أَمامَ الرَّبّ، وقَد أَرسَلَنا الرَّبُّ لِنُهلِكَ المَدينة )).
14 - فخَرَجَ لُوطٌ وكَلَّمَ أَصْهارَه الَّذينَ سيَتَّخِذونَ بَناتِه وقالَ لَهم: (( قوموا واَخُرجوا مِن هذا المَكان، لأَنَّ الرَّبَّ مُهلِكٌ المَدينة )). فكانَ كمازِحٍ في أَعيُنِ أَصهارِه.
15 - فلَمَّا طَلَعَ الفَجْر، أَلَحَّ المَلاكانِ على لُوطٍ قائِلَين: (( قُمْ فخُذِ آمرَأَتَكَ واَبنَتَيكَ المَوجودَتَينِ هُنا، لِئَلاَّ تَهلِكَ بِعِقابِ المَدينة )).
16 - فتَرَدَّدَ لُوط، فأَمسَكَ الرَّجُلانِ بِيَدِه وبِيَدِ اَمرَأَتِه وابنَتَيه، لِشفَقَةِ الرَّبِّ علَيه، وأَخْرَجاه ووَضَعاه خارِجَ المَدينة.
17 - فلَمَّا أَخْرَجاهم إِلى خارِج قالا: (( اُنْجُ بِنَفسِكَ. لا تَلتَفِتْ إِلى وَرائِكَ ولا تَقِفْ في السَّهل كُلِّه، وانجُ إِلى الجَبَلِ لِئَلاَّ تَهلِك )).
18 - فقالَ لَهُما لُوط: (( لا، أَرْجوك، يا سيِّدي.
19 - إِنَّ عَبدَكَ قد نالَ حُظْوَةً في عَينَيكَ، وعَظُمَت رَحمَتُكَ الَّني صَنَعتَها إِلَيَّ بِإِبْقائِكَ على حَياتي. إِنِّي لا أَستَطيع النَّجاةَ إِلى الجَبَلِ دونَ أَن يَلحَقَ بِيَ الشَّرُّ فأَموت.
20 - ها إِنَّ هذه المَدينةَ قَريبةٌ لِلْهَرَبِ إِلَيها، وهي صَغيرة، فدَعْني أَنْجو إِلَيها- الَيسَت صَغيرة؟- فتَحْيا نَفْسي )).
21 - فقالَ لَه: (( هاءَنذا قد أَكرَمتُ وَجهَكَ في هذا الأَمْرِ أَيضاً بِأَن لا أَقلِبَ المَدينةَ الَّتِي ذَكَرتَها.
22 - أَسرعْ بِالنَّجاةِ إِلى هُناكَ، فإِنِّي لا أَستَطيعُ أَن أَعمَلَ شَيئًا إِلى أَن تَصيرَ إِلَيها )). لِذلكَ سُمِّيَتِ المَدينةُ صُوعَر.
23 - ولَمَّا أَشرَقَتِ الشَّمْسُ على الأَرض، دَخَلَ لُوطٌ صُوعَر.
24 - وأَمطَرَ الرَّبُّ على سَدومَ وعَمورةَ كِبْريتًا ونارًا مِنَ السَّمَوات،
25 - وقلَبَ تِلكَ المُدُنَ وكُلَّ السَّهْلِ وجَميعَ سُكَّانِ المُدُنِ ونَباتَ الأَرض.
26 - فاَلتَفَتَتِ اَمرَأَةُ لُوطٍ إِلى وَرائِها فصارَت نُصْبَ مِلْح.
27 - فبَكَّرَ إِبْراهيمُ إِلى المَكانِ الَّذي وَقَفَ فيه أَمامَ الرَّبّ،
28 - وتَطَلَّعَ إِلى جِهَةِ سَدومَ وعَمورةَ وأَرضِ السَّهْلِ كلّها ونَظرَ، فإِذا دُخانُ الأَرضِ صاعِدٌ كَدُخانِ الأَتُّون.
29 - ولَمَّا أَهلَكَ اللهُ مُدُنَ السَّهْل، ذَكَرَ اللهُ إِبْراهيم فانتَشَلَ لُوطًا مِن وَسَطِ الكارِثة، حينَ قَلَبَ المُدُنَ الَّتي كانَ لُوطٌ مُقيمًا فيها.
30 - وصَعِدَ لُوطٌ مِن صُوعَر وأَقامَ في الجَبَل هو واَبنَتاه معَه، لأَنَّه خافَ أَن يُقيمَ في صُوعَر. فأَقامَ في مَغارةٍ هو واَبنَتاه.
31 - فقالَتِ الكُبْرى لِلصُّغْرى. (( إِنَّ أَبانا قد شاخ، ولَيسَ في الأَرضِ رَجُلٌ يَدخُلُ علَينا على عادةِ الأَرضِ كُلِّها.
32 - تَعالَي نَسْقي أَبانا خَمرْاً ونُضاجِعُه ونُقيمُ مِن أَبينا نَسْلاً )).
33 - فسَقَتا أَباهُما خَمْراً في تِلكَ اللَّيلَة، وجاءَتِ الكُبْرى فضاجَعَت أَباها ولَم يَعلَمِ بِنيامِها ولا قِيامِها.
34 - فلَمَّا كانَ الغَد، قالَتِ الكُبْرى لِلصُّغْرى: (( هاءَنذا قد ضاجَعتُ أَمْسِ أَبي، فَلْنَسْقِه خَمْراً هذه اللَّيلَةَ أَيضاً، وتَعالَي أَنتِ فضاجعيه لِنُقيمَ مِن أَبينا نَسْلاً )).
35 - فسَقَتا أَباهُما خَمْراً في تِلكَ اللَّيلَةِ أَيضاً، وقامَتِ الصُّغْرى فضاجَعَته ولَم يَعلَمْ بِنِيامِها ولا قِيامِها.
36 - فحَمَلَتِ اَبنَتا لُوطٍ مِن أَبيهِما.
37 - ووَلَدَتِ الكُبْرى أبنًا. وسَمَّته موآب، وهو أَبو الموآبِيِّينَ إِلى اليَوم.
38 - والصُّغْرى أَيضاً وَلَدَتِ ابنًا وسَمَّته بَنْعَمِّي، وهو أَبو بني عَمُّونَ إِلى اليَوم.

الكاثوليكية - دار المشرق