التكوين - إِبراهيم في جَرار

1 - ورَحَلَ إِبْراهيمُ مِن هُناكَ إِلى أَرضِ النَّقَب وأَقامَ بَينَ قادِشَ وشُور وَنزَلَ بِجَرار.
2 - وقالَ إِبْراهيمُ في سارةَ امرَأَتِه: ((هي اُخْتي )). فأَرسَلَ أَبيمَلِك، مَلِكُ جَرار، فأَخَذَ سارة.
3 - فأَتى اللهُ أَبيمَلِكَ في حُلْمِ اللَّيل وقالَ له: (( إِنَّكَ ستَموتُ بِسَبَبِ المَرأَةِ الَّتي أَخَذتَها، فإِنَّها مُزَوَّجةٌ مِن زَوج )).
4 - ولَم يَكُنْ أَبيمَلِكُ قد دَنا مِنْها. فقال: (( سَيِّدي، أَوَثَنِيًّا وإِن كانَ بارًّا تَقتُل؟
5 - أَلَيسَ هو الَّذي قالَ لي: هي اُخْتي، وهي أَيضاً قالَت: هو أَخي. بِسَلامة قَلْبي ونقاوَةِ كَفَّيَّ صَنَعتُ ذلك )).
6 - فقالَ لَه الله في الحُلْم: (( وأَنا أَيضاً قد عَلِمتُ أَنَّكَ بِسَلامةِ قَلبِكَ صَنَعتَ ذلك، فكَفَفتُكَ عن أَن تَخطَأَ إِلَيَّ، ولِذلك لم أَدَعْكَ تَمَسُّها.
7 - والآن، رُدَّ آمرَأَةَ الرَّجُل، فإِنَّه نَبِيٌّ وهو يَدْعو لَكَ فتَحْيا، وإِن لم تَرُدَّها فاَعلَمْ أَنَّكَ مَوتًا تَموتُ أَنتَ وجَميعُ مَن لَكَ )).
8 - فبَكَّرَ أَبيمَلِكُ في الغَدِ ودَعا جَميعَ خَدَمِه وتَكَّلَمَ بِجَميعِ هذه الأُمورِ على مَسامِعِهم، فخافَ القَومُ جِدًّا.
9 - ثُمَّ دعا أَبيمَلِكُ إِبْراهيمَ وقالَ له: ((ماذا صَنَعتَ بنا؟ وبِمَاذا خَطِئت إِلَيكَ حتَّى جَلَبتَ علَيَّ وعلى مَمْلَكتي هذه الخَطيئةَ العظيمة؟ إِنَّكَ صَنَعتَ بي ما لا يُصنَع )).
10 - وقالَ أَبيمَلِكُ لإِبْراهيم: (( ما بَدا لَكَ مِنِّي حتَّى فَعَلتَ هذا الأَمْر؟ ))
11 - فقالَ إِبْراهيم: (( إِنِّي قُلتُ في نَفْسي: لاشَكَّ أنْ لَيسَ في هذا المكانِ خَوفُ الله، فيَقتُلوَنني بِسَبَبِ آمرَأَتي.
12 - وفي الحَقيقةِ هي أُخْتي، آبنَةُ أَبي. لكِنَّها لَيسَتِ اَبنَةَ أُمِّي، فصارتِ آمرَأَةً لي.
13 - فلَمَّا رَحَّلني اللهُ مِن بَيتِ أَبي، قُلتُ لَها: هذا ما تَتَفضَّلينَ به عَلَيَّ: حَيثما جِئْنا فقُولي فِىَّ: هو أَخي )).
14 - فأَخَذَ أَبيمَلِكُ غَنَمًا وبَقَرًا وخُدَّامًا وخادِمات وأَعْطاها إِبْراهيم ورَدَّ إِليه سارةَ آمرَأَته.
15 - وقالَ ابيمَلِك: (( هذه أَرْضي بَينَ يَدَيكَ، فحَيثُما طابَ لَكَ فأَقِمْ فيه )).
16 - وقالَ لِسارة: (( قد أَعطَيتُ أَخاكِ أَلْفَ مِثْقالٍ مِنَ الفِضَّة، تَكونُ لَكِ حِجابَ عَينٍ لِكُلِّ مَن مَعَكِ فتَتَزَكَّينَ تَمامًا )).
17 - فصَلَّى إِبْراهيمُ إِلى الله، فعافى اللهُ أَبيمَلِكَ واَمرَأَتَه وخادِماتِه فوَلَدنَ،
18 - لأَنَّ الرَّبَّ كانَ قد حَبَسَ كُلَّ رَحِمٍ في بَيتِ أَبيمَلِك، بِسَبَبِ سارةَ اَمرَأَةِ إِبْراهيم.

الكاثوليكية - دار المشرق