التكوين - زواج اسحق

1 - وشاخَ إِبْراهيمُ وطَعَنَ في السِّنّ، وكانَ الرَّبُّ قد بارَكَ إِبْراهيمَ في كُلِّ شَيء.
2 - وقالَ إِبْراهيمُ لأَقدَمِ خُدَّامِ بَيتِه، المُوَلَّى على جَميعِ ما لَه: (( ضَعْ يَدَكَ تَحتَ فَخِذي،
3 - فأَستَحلِفَكَ بِالرَّبِّ، إِلهِ السَّماءِ وإِلهِ الأَرض، أَن لا تَأْخُذَ زَوجَةً لآبْني مِن بَناتِ الكَنْعانِيِّينَ الَّذينَ أَنا مُقيمٌ في وَسْطِهم،
4 - بل إِلى أَرْضي وإِلى عشيرتي تَذهَبُ وتأخُذُ زوجَةً لِآبْني إِسحق )).
5 - فقالَ لَه الخادِم: ((لَعَلَّ المَرأَةَ لا تُريدُ أَن تَتبَعَني إِلى هذه الأَرض، فهَل أَرُدُّ اَبنَكَ إِلى الأَرضِ الَّتي خَرجتَ مِنها؟ ))
6 - فقالَ لَه إِبْراهيم: (( إِيَّاكَ أَن تَرُدَّ آبْني إِلى هُناكَ.
7 - إِنَّ الرَّبَّ، إِلهَ السَّماءِ وإِلهَ الأَرض، الَّذي أَخَذَني مِن بَيتِ أَبي ومِن مَسقَطِ رأسي، والَّذي كَلَّمَني والَّذي أَقسَمَ لي قائِلاً: لِنَسلِكَ أُعطي هذه الأَرض، هو يُرسِلُ مَلاكَه أَمامَكَ فتَأَخُذُ زَوجَةً لأبْني مِن هُناك.
8 - وإِن لم تُرِدِ المَرأَةُ أَن تَتبَعَكَ، فأَنتَ بَريءٌ مِن قَسَمي هذا. أَمَّا ابْني فلا تَرجِعْ بهِ إِلى هُناكَ )).
9 - فوَضَعَ الخادِمُ يَدَه تَحتَ فَخِذِ سَيدِِّه وحلَفَ له على ذلك.
10 - وأَخَذَ الخادِمُ عَشَرَةَ جِمالٍ مِن جِمالِ سَيِّدِه ومضى، وفي يَدِه مِن خَيراتِ سَيِّدِه كُلِّها، وقامَ ومضى إِلى أَرامِ النَّهرَين، إِلى مَدينةِ ناحور.
11 - فأَناخَ الجِمالَ خارِجَ المَدينة، بِالقُربِ مِن بِئرِ الماء، عِندَ المَساء، وَقتَ خُروجِ المُستَقِيات.
12 - وقال: (( أَيُّها الرَّبّ، إِلهُ سَيِّدي إِبْراهيم، يَسِّرْ لِيَ اليَوم وآصنَعْ رَحمَةً إِلى سَيِّدي إِبْراهيم!
13 - هاءَنذا واقِفٌ بالقُربِ مِن عَينِ الماء، وبَناتُ أَهْلِ المَدينةِ خارِجاتٌ لِيَستَقينَ ماءً.
14 - فَلْيَكُنْ أَنَّ الفَتاةَ الَّتي أَقولُ لَها: أَميلي جَرَّتَكِ حتَّى أَشرَب، فتَقول: اِشْرَبْ، وأنا أَسْقي جِمالَكَ أَيضاً، تَكونُ هي الَّتيِ عَيَّنتَها لِعَبدِكَ إِسحق، وبِذلك أَعلَمُ أَنَّكَ صَنَعتَ رَحمَةً إِلى سَيِّدي )).
15 - فكانَ قَبلَ الاِنتِهاءِ مِن كَلامِه أَن خَرَجَت رِفقَةُ الَّتي وُلدَت لِبَتوئيل، اِبْنِ مِلْكَة، اِمْرَأَةِ ناحور، أَخي إِبْراهيم، وجَرَّتُها على كَتِفِها.
16 - وكانَتِ الفتاةُ جَميلَةَ المَنظَرِ جِدًّا، عَذْراءَ لم يَعرِفْها رَجُل. فنَزَلَت إِلى العَين ومَلأَت جَرَّتَها وصَعِدَت
17 - فأَسرَعَ الخادِمُ إِلى لِقائِها وقال: (( اِسْقيني قليلاً مِن ماءِ جَرَّتِك )).
18 - فقالت: (( اِشْرَبْ يا سَيِّدي ))، وأَسرَعَت فأَنزَلَت جَرَّتَها على يَدِها وسَقَته.
19 - ولَمَّا آنتَهَت مِن سَقْيِه، قالت: ((أَسْتَقي لِجمالِكَ أَيضاً حتَّى تَنتَهِيَ مِنَ الشُّرْب )).
20 - وأَسرَعَت وأَفرَغَت جَرَّتَها في المَسْقاة وأَسرَعَت أَيضاً إِلى البِئرِ لِتَستَقيَ، فاَستَقَت لِجَميعِ جِمالِه.
21 - وبَقِيَ الرَّجُلُ مُتَأَمِّلاً إِيَّاها صامِتًا، لِيَعلَمَ هَل أَنجَحَ اللهُ طَريقَه أَم لا.
22 - فلَمَّا فَرَغَتِ الجِمالُ مِن شُرْبها، أَخَذَ الرَّجُلُ حَلقَةَ أَنْفٍ مِن ذَهَب وَزْنُها نِصْفُ مِثْقال، وسِوارَينِ لِيَدَيها وَزْنُها عَشَرَةُ مَثاقيلِ ذَهَب،
23 - وقال: (( بِنْتُ مَن أَنتِ؟ أَخْبِريني هل في بَيتِ أَبيكِ مَوضِعٌ نَبيت فيه؟ ))
24 - فقالَت لَه: (( أَنا اَبنَةُ بَتوئيلَ ابنِ مِلْكَةَ الَّذي وَلَدَته لِناحور )).
25 - وقالت لَه: (( عِندَنا كَثيرٌ مِنَ التِّبنِ والعَلَف ومَوضِعٌ لِلمَبيتِ أَيضاً )).
26 - فاَنحَنى وسَجَدَ لِلرَّبّ،
27 - وقال: ((تَبارَكَ الرَّبُّ، إِلهُ سَيِّدي إِبْراهيمَ الَّذي لم يَقطَعْ رَحمَتَه ووَفاءَه عنِ سَيِّدي وهَداني في طَريقي إِلى بَبتِ أَخي سَيِّدي )).
28 - فرَكَضَتِ الفَتاةُ وأَخبَرَت بَيتَ أُمِّها بِهذِه الأُمور.
29 - وكانَ لِرِفقَةَ أَخٌ اَسمُه لابان، فرَكَضَ لابانُ إِلى الرَّجُل، إِلى العَينِ، خارِجًا.
30 - وكانَ أَنَّه، إِذ رأَى الحَلقَةَ والسِّوارَينِ في يَدَي أُختِه وسَمِعَ كَلامَ رِفْقَةَ أُخْتِه قائِلةً: كذا خاطَبَني الرَّجُل، ذَهَبَ إِلَيه، فإِذا هو واقِفٌ مع الجِمالِ عِندَ العَين.
31 - فقال: (( اُدخُلْ، يا مُبارَكَ الرَّبّ، لِماذا تَقِفُ خارِجًا، فإِنِّي قد هَيَّأتُ البَيتَ وموضِعًا لِلجِمال )).
32 - وأَدخَلَ الرَّجُلَ إِلى البَيت وحَلَّ عنِ الجِمال وطَرَحَ لَها تِبْنًا وعَلَفًا، وأَعطى الرَّجُلَ ماءً لِيَغسِلَ رِجْلَيه وأَرجُلَ القَومِ الَّذينَ معَه.
33 - ثُمَّ وُضِعَ الطَّعامُ أَمامَه يأكُل، فقال: (( لا آكُلُ حتَّى أَقولَ ما عِنْدي )). فقالَ لَه لابان: (( قُلْ )).
34 - قالَ: (( أَنا خادِمُ إِبْراهيمِ،
35 - والرَّبُّ قد بارَكَ سَيِّدي جِدًّا فصارَ غنِيًّا: رزقَه غَنَمًا وبَقَرًا وفِضَّةً وذَهَبًا وخَدَمًا وخادِماتٍ وجمالاً وحَميرًا.
36 - ووَلَدَت سارةُ آمرَأَةُ سَيِّديَ اَبنًا لِسَيًّدي، بَعدَ أَن شاخَت، فأعْطاه جَميعَ ما له.
37 - وقدِ اَستَحلَفَني سَيِّدي قائلاً: لا تأخُذْ لآبنِيَ آمرَأَةً مِن بَناتِ الكَنْعانيّينَ الَّذينَ أَنا مُقيمٌ بِأَرضِهِم،
38 - بل إِلى بَيتِ أَبي وإِلى عَشيرَيْى تَذهَبُ وتأخُذُ اَمرَأَةً لآبْني.
39 - فقُلتُ لِسَيِّدي: لَعَلَّ المَرأَةَ لا تَتبَعُني.
40 - فقالَ لي: إِنَّ الرَّبَّ الَّذي سِرتُ أَمامَه يُرسِلُ مَلاكَه مَعَكَ وُينجِحُ طَريقَكَ، فتَأخُذُ آمرَأَةً لآبْني مِن عَشيرَتي ومِن بَيتِ أَبي.
41 - حينَئِذٍ تَبرَأُ مِن دُعائي عَلَيكَ، لأَنَّكَ تَكونُ قد ذَهَبتَ إِلى عَشيرَتي. وإِن هُم لم يُعْطوكَ، كُنتَ بَريئًا مِن دُعائي علَيكَ.
42 - فجِئتُ اليَومَ إِلى العَينِ فقُلتُ: أَيُّها الرَّبُّ إِلهُ سَيِّدي إِبْراهيم، إن كُنتَ تُنجِحُ طَريقيَ الَّذي أَنا سائِرٌ فيه،
43 - فهاءَنَذا واقِفٌ على عَينِ الماء. فالفَتاةُ الَّتي تَخرُجُ لِتَستَقِيَ، فأقولُ لَها: اِسْقيني قَليلاً مِنَ الماءِ مِن جَرَّتِكِ،
44 - فتَقولُ لي: اِشْرَبْ، وأنا استَقي لِجِمالِكَ أَيضاً، تَكونُ هيَ المَرأَةَ الَّتي عيَنَّها الرَّبُّ لآبنِ سَيِّدي.
45 - وقَبلَ أَن أنتَهِيَ مِنَ الكَلامِ في قَلْبي، إذا بِرِفقَةَ خارِجةٌ وجَرَّتُها على كَتِفِهاَ، فنَزَلَت إِلى العَينِ واَستَقَت. فقُلتُ لها: اِسْقيني.
46 - فأَسرَعَت وأَنزَلَت جَرَّتَها وقالَت: اِشْرَبْ، وأنا أَسْقي جِمالَكَ أَيضاً. فشَرِبتُ، وسَقَتِ الجِمالَ أَيضاً.
47 - فسأَلْتُها وقُلتُ: بِنتُ مَن أنتِ؟ فقالَت: بِنتُ بَتوئيلَ بْنِ ناحورَ الَّذي وَلَدَته لَه مِلْكَة. فجَعَلتُ الحَلقَةَ في أَنفِها والسَّوارَينِ في يَدَيها.
48 - وآرتَمَيتُ إِلى الأَرضِ وسَجَدتُ لِلرَّبِّ وبارَكْتُ الرَّبَّ إِلهَ سَيِّدي إِبْراهيمَ الَّذي هَداني طريقًا صالِحًا لآخُذَ اَبنَةَ أَخي سَيِّدي لاَبنِه.
49 - والآن إِن كُنتُم صانِعينَ رَحمَةً ووَفاءً إِلى سَيِّدي، فأَعلِموني بِذلِكَ، وإِلاَّ فأَعلِموني لِكَي أَتَّجِهَ يَمينًا أَو يَسارًا )).
50 - فأَجابَه لابانُ وبَتوئيلُ وقالا: (( إِنَّ الأَمْرَ صادِرٌ مِن عِندِ الرَّبّ، فلَيسَ لَنا أَن نُكَلِّمَكَ فيه بِشَرٍّ أَو خَير.
51 - هذه رِفقَةُ أَمامَكَ، خُذْها وآمْضِ فتَكونَ اَمرأَةً لاَبنِ سَيِّدِكَ، كما قالَ الرَّبّ )).
52 - فلَمَّا سَمِعَ خادِمُ إِبْراهيمَ كَلامَهم، سَجَدَ لِلرَّبِّ إِلى الأَرض،
53 - وأَخرَجَ الخادِمُ حِلى فِضَّةٍ وحِلى ذَهَبٍ وثيابًا وأَعْطاها رِفْقَة، وهَدايا قَدَّمَها لأَخيها وأُمِّها.
54 - وأَكَلوا وشَرِبوا هو والقَومُ الَّذينَ معَه وباتوا. ثُمَّ نَهَضوا صَباحًا، فقال: (( اِصْرِفوني إِلى سَيِّدي )).
55 - فقالَ أَخوها وأُمُّها: (( تَبْقى الفَتاةُ عِندَنا أَيَّامًا ولَو عَشَرَة، وبَعدَ ذلك تَمْضي )).
56 - فقالَ لهم: (( لا تُؤَخِّروني، والرَّبُّ قد أَنجَحَ طَريقي. إِصْرِفوني فأَمْضِيَ إِلى سَيِّدي )).
57 - فقالوا: (( نَدْعو الفَتاةَ ونَسأَلُها ماذا تَقول )).
58 - فدَعَوا رِفقَةَ وقالوا لها: (( هَل تَذهَبينَ مع هذا الرَّجُل )) قالَت: (( أَذهَب )).
59 - فصَرَفوا رِفْقَةَ أُختْهَم وحاضِنَتَها وخادِمَ إِبْراهيمَ ورِجالَه.
60 - وبارَكوا رفْقَةَ وقالوا لَها: (( أَنتِ أُختُنا فَكوني أَلوفَ رِبْوات ولْيَرِثْ نَسلُكِ مُدُنَ مُبغِضيه ))
61 - وقامَت رِفقَةُ وجَواريها فرَكِبنَ الجِمالَ ومَضَينَ مع الرَّجُل، وأَخَذَ الخادِمُ رِفقَةَ ومضى.
62 - وكانَ إِسحقُ قد رَجَعَ مِن بِئْرِ الحَيِّ الرَّاءِيّ، وكانَ مُقيمًا بِأَرضِ النَّقَب.
63 - وخَرَجَ إِسحقُ إِلى الحَقْلِ لِلتَّنَزُّهِ عِندَ المَساء. فرَفَعَ عَينَيه ونَظَر، فإِذا جِمالٌ مُقبِلَة.
64 - ورَفَعَت رِفقَةُ عَينَيها فرَأَت إِسحق فقَفَزت عنِ الجَمَل،
65 - وقالَت لِلخادِم: (( مَن هذا الرَّجُلُ القادِمُ في الحَقلِ لِلِقائِنا؟ )) فقال الخادم: (( هو سَيِّدي )). فأَخَذَتِ الحِجابَ واحتَجَبَت به.
66 - ثُمَّ أَخبَرَ الخادمُ إِسحقَ بِجَميعِ الأُمورِ الَّتي صَنعَها.
67 - فأَدخَلَ إِسحقُ رِفقَةَ إِلى خَيمَةِ أُمِّه سارةَ وأَخَذَ رِفقَة، فصارَت لَه زَوجَةً وأَحَبَّها، وتعَزَّى إِسحقُ عن أُمِّه.

الكاثوليكية - دار المشرق