صموئيل الثاني - داود يعلم بموت شاول

1 - بعدَ موتِ شاولَ رجعَ داوُدُ مِنْ قِتالِ العماليقيِّينَ وأقامَ يومَينِ في صِقلَغ.
2 - وفي اليومِ الثَّالثِ أقبَلَ رجلٌ مِنْ مُعسكَرِ شاولَ إلى داوُدَ واَنحَنى إلى الأرضِ، بَعدَ أنْ مزَّقَ ثيابَهُ وعلى رأسِهِ ذرَ التُّرابَ تعبيرًا عَنِ الحُزنِ،
3 - فسألَهُ داوُدُ: ((مِنْ أينَ أقبَلتَ؟)) فأجابَهُ: ((مِنَ المعركةِ نَجوتُ بنفْسي مِنَ الفِلسطيِّينَ)).
4 - فسألَهُ داوُدُ: ((ما الخبَرُ؟ أعلِمْني)). قالَ: ((إنهزَمَ الجيشُ في الحربِ وسقطَ مِنهُ كثيرونَ وماتوا، ومِنْ بَينِهِم شاوُلُ ويوناثانُ اَبنُهُ)).
5 - فسألَهُ داوُدُ: ((كيفَ عَلِمتَ بموتِ شاولَ ويوناثانَ اَبنِهِ؟))
6 - فأجابَهُ الرَّجلُ: ((كُنتُ مارُا في جبَلِ جلبوعَ فرأيتُ شاوُلَ مُستنِدًا إلى رُمحِهِ، ومَركباتُ العَدوِّ وفُرسانُهُ يُطاردونَهُ.
7 - فاَلتفتَ وراءَهُ فرَآني وناداني فقُلتُ: ((ها أنا يا سيِّدي)).
8 - فقالَ لي: ((مَنْ أنتَ؟)) فأجبتُهُ: ((عماليقيٌّ)).
9 - فقالَ لي: ((قِفْ عليَ واَقتُلْني. جراحي بَليغَةٌ ومعَ هذا لم تزَلْ فيَ حياةٌ)).
10 - فوقَفتُ علَيهِ وقتلتُهُ لأنِّي عَلِمتُ أنَّهُ لن يحيى بَعدَ سُقوطِهِ، وأخذْتُ التَّاج الذي على رأسِهِ والسِّوارَ الذي في ساعدِهِ وجئتُ بِهِما إليكَ يا سيِّدي)).
11 - فأمسَكَ داوُدُ ثيابَهُ ومَزَّقَها، وكذلِكَ فعَلَ جميعُ الرِّجالِ الذينَ معَهُ.
12 - وناحوا وبكَوا وصاموا إلى المساءِ على شاوُلَ ويوناثانَ اَبنِهِ، وعلى شعبِ الرّبِّ بَني إِسرائيلَ لأنَّهُم سقطوا في الحربِ.
13 - ثمَ قالَ داوُدُ للرَّجلِ الذي أخبرَهُ: ((مِنْ أينَ أنتَ؟)) فأجابَهُ: ((أنا اَبنُ رجلٍ عماليقيٍّ مُقيمِ في أرضِكُم)).
14 - فقالَ لَه داوُدُ: ((كيفَ لم تخفْ أنْ تمُدَ يدَكَ لتَقتُلَ المَلِكَ الذي مَسحَهُ الرّبُّ؟))
15 - ودعا داوُدُ أحدَ رِجالِهِ وقالَ لَه: ((تعالَ اَقتُلْهُ!)) فضربَهُ فماتَ.
16 - فقالَ داوُدُ للمَيْتِ: ((دمُكَ على رأسِكَ لأنَّ فمَكَ شهِدَ علَيكَ حيثُ قُلتَ: ((قتلتُ مَنْ مَسحَهُ الرّبُّ)).
17 - ورَثى داوُدُ شاوُلَ ويوناثانَ اَبنَهُ بهذِهِ المَرثيَّةِ
18 - وأمرَ بأنْ يتَعَلَّمَها بَنو يَهوذا، وهيَ مكتوبةٌ في سِفرِ ياشَرَ:
19 - مَجدُكَ يا إِسرائيلُ قتيلٌ على روابيكَ. فيا لَسُقوطِ الجبابِرةِ!
20 - لا تَحكوا عَنْ ذلِكَ في جتَ وفي ساحاتِ أشقَلونَ لا تُعلِنوهُ،لِئلاَ تفرحَ بَناتُ الفِلسطيِّينَ،لِئلاَ تطرَبَ بَناتُ غيرِ المَختونينَ.
21 - يا جبالَ جلبوعَ،لا يكُنْ فيكِ ندًى ولا مَطرٌ ومَهجورةً حُقولُكِ تَبقى أنَّ أبطالَنا سقطوا هُناكَ، تُرسُ شاوُلَ سقطَ في التُّرابِ، ولم يُمسَحْ بزيتٍ.
22 - عنْ دمِ القتلى وشَحْمِ الجبابِرةِ قوسُ يوناثانَ لم ترتَدَ إلى الوراءِ وسَيفُ شاوُلَ لم يَرجعْ خائِبًا.
23 - شاولُ ويوناثانُ مَحبوبانِ مُحَبَّبانِ، معًا في الحياةِ، معًا في الموتِ، أسرَعُ مِنَ النُّسورِ هُما وأقوى منَ الأُسودِ.
24 - يا بَناتِ إِسرائيلَ اَبكينَ على شاوُلَ. كانَ يكسوكُنَّ الحُلَلَ القِرمزيَّةَ ويُرَصِّعُ ثيابَكُنَّ بِحُلىالذَّهبِ.
25 - يا لَسُقوطِ الجبابِرةِ في القِتالِ. يوناثانُ قتيلٌ على روابيكِ.
26 - يا أخي يوناثانُ يا أعزَ صديقٍ مَليئًا بالألَمِ والحُزنِ أبكيكَ لأنَّ صداقَتَكَ لي أولى مِنْ حُبِّ النِّساءِ.
27 - كيفَ سقطَ الجبابِرةُ،إلى الأبدِ سقطوا.

المشتركة - دار الكتاب المقدس