صموئيل الثاني - داود ملك على يهوذا

1 - وبَعدَ ذلِكَ سألَ داوُدُ الرّبَّ: ((هل أصعَدُ إلى إحدى مُدُنِ يَهوذا؟)) فأجابَهُ الرّبُّ: ((إصعَدْ)). فعادَ داوُدُ وسألَهُ: ((إلى أينَ؟)) أجابَ: ((إلى حَبرونَ)).
2 - فصعِدَ داوُدُ إلى هُناكَ معَ اَمرَأتَيهِ أخينوعَمَ اليَزرَعيليَّةِ وأبيجايِلَ أرمَلَةِ نابالَ الكرمليّ.
3 - واَصطَحَب داوُدُ الرِّجالَ الذينَ معَهُ، كُلَ واحدٍ وعائلَتَهُ، فأقاموا في جوارِ حَبرونَ.
4 - وجاءَ رِجالُ يَهوذا ومسَحوا هُنالِكَ داوُدَ مَلِكًا على بيتِ يَهوذا. وقيلَ لداوُدَ إنَّ أهلَ يابيشَ في جلعادَ هُمُ الذينَ دفَنوا شاوُلَ
5 - فأرسَلَ رُسُلاً يقولونَ لهُم: ((بارككُمُ الرّبُّ لأنَّكُم أظهَرتُم هذا الوفاءَ لِسيِّدكُم شاوُلَ ودَفنتُموهُ.
6 - والآنَ لِيُحسِنِ الرّبُّ إليكُم ويَرأفْ بِكُم، وأنا أيضًا أُجازيكُم خيرًا على هذا العمَلِ.
7 - فقَوُّوا قُلوبَكُم وكونوا أشدَّاءَ. ماتَ شاوُلُ سيِّدُكُم، ولكِنَّ بيتَ يَهوذا مَسحوني مَلِكًا علَيهِم)).
8 - وأخذَ أبنيرُ بنُ نيرَ، قائدُ جيشِ شاوُلَ، إيشبوشثَ بنَ شاوُلَ وعبرَ بهِ الأردُنَّ إلى مَحنايِمَ،
9 - وأقامَهُ مَلِكًا على بَني جلعادَ وأشيرَ ويِزرَعيلَ وأفرايمَ وبنيامينَ، وعلى جميعِ بَني إِسرائيلَ.
10 - وكانَ إيشبوشثُ اَبنَ أربعينَ سنَةً حينَ مَلكَ على بَني إِسرائيلَ، ودامَ ملْكُهُ سَنتينِ. وأمَّا بيتُ يَهوذا فتبِعوا داوُدَ.
11 - وكانَ عددُ الأيّامِ التي ملَكَ فيها داوُدُ بِحَبرونَ على بيتِ يَهوذا سبْعَ سنينَ وسِتَّةَ أشهرٍ.
12 - وسارَ أبنيرُ بنُ نيرَ وأتباعُ إيشبوشثَ بنِ شاوُلَ مِنْ مَحنايِمَ إلى جبعونَ،
13 - وسارَ يوآبُ اَبنُ صرويَّةَ وأتباعُ داوُدَ، فاَلتَقَوا جميعًا عِندَ بِركَةِ جبعونَ. فأقامَ أُولئِكَ على جانبِ البِركَةِ مِنْ هُناكَ، وهؤلاءِ على جانبِ البِركَة مِنْ هُنا.
14 - فقالَ أبنيرُ ليوآبَ: ((لِيَنهَضْ فِتيانٌ منَّا ومِنكُم إلى البِرازِ أمامَنا)). فقالَ يوآبُ: ((لِيَنهَضوا))
15 - فنهَضَ للبِرازِ اَثنا عشَرَ مِنْ بَني بنيامينَ التَّابِعينَ لإيشبوشثَ بنِ شاوُلَ، واَثنا عشَرَ مِنْ أتباعِ داوُدَ،
16 - وأخذَ كُلُّ واحدٍ برأسِ خصمِهِ وطَعنَهُ بالسَّيفِ في جنبِه فسقَطوا جميعًا. فدُعيَ ذلِكَ المكانُ حِلقَثَ هَصُّوريمَ، وهوَ في جبعونَ.
17 - وكانَ قتال شديدٌ في ذلِكَ اليومِ، فاَنهزَمَ أبنيرُ ورِجالُ إِسرائيلَ مِنْ وجهِ أتباعِ داوُدَ.
18 - وكانَ هُناكَ بَنو صرويَّةَ الثَّلاثَةُ: يوآبُ وأبيشايُ وعسائيلُ، وكانَ عسائيلُ خفيفَ الرِّجلَينِ كأنَّهُ غزالٌ مِنْ غُزلانِ الصَّحراءِ.
19 - فطارَدَ أبنيرَ ولم يَحدْ عنهُ يَمينًا ولا شمالاً.
20 - فاَلتفَتَ أبنيرُ إليهِ وقالَ: ((أعسائيلُ أنتَ؟)) فأجابَهُ: ((أنا هوَ)).
21 - فقالَ لَه أبنيرُ: ((حِدْ عنِّي يَمينًا أو شمالاً، واَقبِضْ على أحدِ الجنودِ وخذْ ما معَهُ)). فرفضَ عسائيلُ أنْ يَحيدَ عنهُ.
22 - فعادَ أبنيرُ وقالَ لَه: ((إرتَدَ عنِّي لماذا تُجبِرُني على قَتلِكَ؟ وكيفَ أرفَعُ عينيَ إلى يوآبَ أخيكَ؟))
23 - فرفضَ أنْ يرتَدَ، فطَعنَهُ أبنيرُ في بطنِهِ فخرَج الرُّمحُ مِنْ ظهرِهِ فسقطَ وماتَ في مكانِهِ. وكُلُّ مَنْ جاءَ ذلِكَ المكانَ الذي سقطَ فيهِ عسائيلُ كانَ الجمودُ يُصيبُه.
24 - فجدَ يوآبُ وأبيشايُ وراءَ أبنيرَ، فغابَت لهُما الشَّمسُ عِندَ تَلَّةِ أمَّةَ شَرقيَ جيحَ، على طريقِ برِّيَّةِ جبعونَ.
25 - واَنضَمَ بَنو بنيامينَ إلى أبنيرَ، وتمَركَزوا على التَّلَّةِ المذكورةِ.
26 - فنادى أبنيرُ يوآبَ وقالَ: ((أنبقى طَعامًا للحربِ إلى الأبدِ؟ ألا تعلَمُ أنَّ في نِهايةِ هذا الأمرِ مَرارةً؟ فحتى متى لا تأمُرُ رِجالَكَ أنْ يَرجعوا عَنْ بَني قومِهِم؟))
27 - فأجابَهُ يوآبُ: ((حَيًّ هوَ اللهُ. لولا كلامُكَ هذا لما عادَ رِجالي عَنْ بَني قومِهِم إلى الصَّباحِ)).
28 - ثُمَ نفَخ في البوقِ فتوقَّفَ جميعُ رجالِه عن مُطارَدةِ رِجالِ إِسرائيلَ وعَنْ مُقاتَلَتِهِم.
29 - فسارَ أبنيرُ ورِجالُهُ في غَورِ الأردُنِّ كُلَ ذلِكَ اللَّيلِ، وعبَروا الأردُنَّ ومشَوا صباحًا حتى بَلَغوا مَحنايمَ.
30 - ورجعَ يوآبُ مِنْ مُطارَدةِ أبنيرَ وجمَعَ رِجالَهُ الذينَ لداوُدَ، فوجدَ أنَّهُ فقدَ تِسعَةَ عشَرَ رَجلاً وعسائيلَ
31 - وقتَلَ رجالُ داوُدَ مِنْ بَني بنيامينَ ومِنْ رِجالِ أبنيرَ ثَلاثَ مِئةٍ وسِتينَ رجلاً.
32 - ثُمَ حمَلوا عسائيلَ ودفَنوهُ في قبرِ أبيهِ في بيتَ لحمَ. وسارَ يوآبُ ورِجالُهُ اللَّيلَ كُلَّه حتى وصَلوا حبرونَ في الصَّباحِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس