صموئيل الثاني - مقتل إيشبوشث

1 - وسمِعَ إيشبوشَثُ بنُ شاوُلَ بموتِ أبنيرَ في حَبرونَ، فخارت عزيمَتُهُ واَرتاعَ جميعُ بيتِ إِسرائيلَ.
2 - وكانَ لإيشبوشثَ رجلانِ يقودانِ الغُزاةَ، اَسمُ الواحدِ بَعنَةُ والآخرُ ريكابُ، وهُما اَبنا رِمُّونَ البَئيروتيِّ مِنْ بَني بنيامينَ. وكانَت بَئيروتُ مِنْ مُدُنِ بَني بنيامينَ،
3 - فهرَبَ أهلُها إلى جتَّايمَ وفيها نَزَلوا إلى هذا اليومِ.
4 - وكانَ ليوناثانَ بنِ شاوُلَ اَبنٌ اَسمُه مَفيبوشَثُ، وكانَ اَبنَ خمْسِ سنينَ حينَ جاءَ خبَرُ موتِ شاوُلَ ويوناثانَ مِنْ يَزرَعيلَ، فحمَلَتهُ حاضِنتُهُ وهرَبَت بهِ، فوقَعَ وصارَ أعرَج.
5 - فذهبَ اَبنا رِمُّونَ البَئيروتيِّ، ريكابُ وبَعنَةُ، ودَخلا بيتَ إيشبوشثَ بنِ شاوُلَ في حَرِّ النَّهارِ وكانَ نائِمًا يَستريحُ.
6 - وكانَتْ حارِسَةُ البَيتِ نامت وهيَ تُنَقِّي الحِنطَةَ. فتسَلَّلَ ريكابُ وأخوهُ
7 - إلى داخلِ البَيتِ حيثُ كانَ إيشبوشَثُ نائِمًا على سريرهِ في غُرفةِ نومِهِ، فضرَباهُ بالسَّيفِ وقَتلاهُ وقَطَعا رأسَهُ وأخذاهُ وسارا في طريقِ غَورِ الأردُنِّ طولَ اللَّيلِ.
8 - وأتَيا برأسِ إيشبوشثَ إلى داوُدَ المَلِكِ في حَبرونَ وقالا لَه: ((ها رأسُ إيشبوشثَ بنِ شاوُلَ عدُوِّكَ الذي طلبَ حياتَكَ. وبذلِكَ اَنتَقَمَ الرّبُّ لكَ اليومَ، يا سيِّدَنا المَلِك، مِنْ شاوُلَ ومِنْ ذُرِّيَّتِه)).
9 - فقالَ لهما داوُدُ: ((حَيًّ هوَ الرّبُّ الذي خلَّصَني مِنْ كُلِّ ضيقٍ
10 - إنَّ الذي أخبَرَني بموتِ شاوُلَ، وهوَ يظُنُّ أنَّه يُبشِّرُني بِخيرٍ، قبَضتُ علَيهِ وقتَلتُهُ في صِقْلَغَ جزاءً لِما قالَ.
11 - فماذا يكونُ جزاءُ رَجلينِ ظالِمَينِ قتَلا بَريئًا في بَيتِهِ على سريرِهِ؟ ألا أثأرُ لِدَمِه مِنكُما وأُبيدُكُما مِنَ الأرضِ؟))
12 - وأمرَ داوُدُ حرَسَهُ فقَتلوهُما وقطَعوا أيديَهما وأرجلَهما وعَلَّقوهُما على بِركَةِ حَبرونَ. وأمَّا رأسُ إيشبوشثَ فأخذوهُ ودفَنوهُ في قبرِ أبنيرَ بِحَبرونَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس