صموئيل الثاني - داود وخبر موت شاول

1 - وكانَّ بَعدَ مَوتِ شاوُلَ أَنَّ داوُدَ رَجعً مِن ضَربِ العَمالِقَة، فمَكَثَ يَومَينِ في صِقْلاج.
2 - ولَمَّا كانَّ اليَومُ الثالِث، إِذا بِرَجُلٍ قد أقبَلَ مِنَ المُعَسكَرِ مِن عِندِ شاوُل، وثيابُه مُمَزَّقَةٌ وعلى رَأسِه تُراب. فلَمَّا وَصَلَ إِلى داوُد، اِرْتمى على الأَرض وسَجَدَ لَه.
3 - فقالَ لَه داوُد: ((مِن أَينَ اقبَلتَ؟ )) قال: ((نَجَوتُ بِنَفْسي مِن مُعَسكَرِ إِسْرائيل )).
4 - فقالَ لَه داوُد: ((ما الخَبَر؟ اعلِمْني )). قال: (( أَنَّهَزَمَ الشَّعبُ مِنَ القِتال، وسَقَطَ مِنَ الشَّعبِ كَثيرونَ وماتوا، وشاوُلُ ويوناتأَنَّ ابنُه قد ماتا أَيضاً)).
5 - فقالَ داوُدُ لِلفَتى الَّذي أَخبَرَه: ((كَيفَ عَرَفتَ أَنَّه قد ماتَ شاوُلُ ويوناتأَنَّ أبنُه ؟ ))
6 - فقالَ لَه الفَتى الَّذي اخبَرَه: ((اِتَّفَقَ لي أَنَّ كُنتُ في جَبَلِ الجِلْبوع، فإِذا شاوُلُ مُتَّكِئ على رُمحِه، والمَركَباتُ والفُرْسأَنَّ يَجِدُّونَ في إثرِه .
7 - فألتَفَتَ وَراءَه فرَأَنَّي ونادأَنَّي، فقُلتُ: هاءَنذا.
8 - فقالَ لي : مَن أَنَّتَ؟ فقُلتُ لَه: عماليقيّ.
9 - فقالَ لي: أَنَّهَضْ علَيَّ فآقتُلْني، فقَد أَخَذَني الدُّوار، معَ أَنَّ نَفْسي لم تَزَلْ فِيَّ .
10 - فنَهَضتُ علَيه فقَتَلتُه، لأَنَّي عَلِمتُ أَنَّه لا يَحْيا بَعدَ سُقوطِه. وأَخَذتُ التَّاجَ الَّذي على رَأسِه والسِّوارَ الَّذي في ساعِدِه، فماتيتُ بهما إِلى سَيِّدي ههُنا)) .
11 - فأًمسَكَ داُودُ ثِيابَه ومَزَّقَها، وكذا جَميعُ الرِّجالِ الَّذينَ معه.
12 - وناحوا وبَكَوا وصاموا إِلى المساءِ على شاوُلَ وبوناتأَنَّ آبنِه وعلى شعبِ الرَّبَ وبَيتِ إِسْرائيل، لأَنَّهم سَقَطوا بِالسَّيف.
13 - ثُمَّ قالَ داُودُ لِلفَتى الَّذي أَخبَرَه: ((مِن أَينَ أَنَّتَ؟ )) فقالَ لَه: ((أَنَّا اَبنُ رَجُلٍ نَزيلٍ عَماليقيّ )).
14 - فقالَ لَه داُود: ((كَيفَ لم تَهَبْ أَنَّ تَمُدَّ يَدَكَ لِتُهلِكَ مَسيحَ الرَّبّ؟ ))
15 - ودعا داوُدُ واحِدًا مِنَ الفِتْيأَنَّ وقال: ((تَقَدَّمْ فأَوقع بِه)) . فضَرَبَه فمات .
16 - فقالَ لَه داوُد( 2 ):(( دَمُكَ على رَأسِكَ، لأَنَّ فَمَكَ شَهِدَ علَيكَ، إِذ قُلتَ: أَنَّي قَتَلتُ مَسيحَ الرَّبّ ))
17 - ورَثى داوُدُ شاوُلَ ويوناتأَنَّ اَبنَه بِقَصيدَةِ الرِّثاءَ هذه.
18 - وأَمَرَ بِأَنَّ تُعَلَّمَ لِبَني يَهوذا. هي قَصيدةُ القَوسِ المَكْتوبةُ في سِفرِ المُستَقيم ( 4 ) .
19 - بَهاءُ إِسْرائيلَ قَتيلٌ على رَوابيكَ كَيفَ سَقَطَتِ الأَبْطال؟
20 - في جَتَّ لاتُخبِروا وفي أَسْواقو اشْقَلونَ لا تُبَشِّروا لِئلاَّ تَفرَحَ بَناتُ الفَلِسطينِيِّين وتَبتَهِجَ بَناتُ القُلْف.
21 - يا جِبالَ الجِلْبوعِ لا يَكُنْ علَيْكم نَدًى ولامَطر ولاحُقولٌ خَصيبة ( 5 ) لأَنَّ هُناكَ تَلَطَّخَ ترسُ الأَبطال. تُرسُ شاوُلَ لَم يُمسَحْ بِدُهن
22 - بل بِدَمِ القَتْلى وشَحمِ الأَبْطال. تقوسُ يوناتأَنَّ لم يَرجعْ إِلى الوَراء وسَيفُ شاوُلَ لم يَرقد خائِبًا.
23 - شاوُلُ ويوناتأَنَّ مَحْبوبأَنَّ عَزيزأَنَّ في حَياتِهما وفي مَماتِهما لم يَفتَرِقا. أَسرَعُ مِنَ العِقْبأَنَّ وأَشَدّ مِنَ الأسود.
24 - يا بَناتِ اسْرائيل إِبْكينَ على شاوُل كانَّ يَكْسوكُنَّ القِرمِزَ زينَةً وبِحُلِيِّ الذَّهَبِ يَزيدُ ثِيابَكُنَّ بَهاءً.
25 - كيفَ سَقَطَتِ الابطالُ في وَسَطِ القِتال؟ يوناتأَنَّ قَتيلٌ على رَوابيكَ.
26 - قد ضاقَ صَدْري علَيكَ يا أًخي يوناتأَنَّ لقَد كُنتَ عَزيزًا عليَّ جِدًّا وكانَّ حُبُّكَ عِندي أَعجَبَ مِن حُبِّ النِّساء.
27 - كَيفَ سَقَطَتِ الأَبْطال وبادَت آلاتُ الحَرب؟

الكاثوليكية - دار المشرق