صموئيل الثاني - مقتل إِشبَعَل

1 - وسَمعٍ آبنُ شاوُلَ بِأَنَّ قد ماتَ أَبْنيرُ في حَبْرون، فاسترخَت يَداه وآرْتاعَ كُلُّ إِسْرائيل.
2 - وكانَّ لاَبنِ شاوُلَ رَجُلأَنَّ رَئيسا غُزاةٍ ، اِسمُ الواحِدِ بَعنَة وآسمُ الاَخَرِ ريكاب، أبْنا رِمّون البَئيروتيِّ مِن بَني بَنْيامين. وكانَّت بَئيروتُ مَعْدودةً لِبَنْيامين.
3 - فهاجَرَ البَئيرتيّونَ إلى جِتَّائيمِ، وأَقاموا نُزَلاء هُناكَ إِلى هذا اليَوم .
4 - وكانَّ ليوناتأَنَّ بنِ شاوُلَ آبنٌ سَقيمُ الرِّجلَين، وكانَّ آبنَ خَمسِ سَنَواتٍ حينَ وَرَدَ خَبَرُ شاوُلَ وبوناتأَنَّ مِنِ يِزرَعيل، فحَمَلَته حاضِنَته وهَرَبَت. وكانَّت مُسرِعةً في الهَرَبِ فوَقع وصارَ أَعرَج، اسمُه مفيبَعْل.
5 - فذَهَبَ آبنا رِمّونَ البَئيروتيّ، ريكابُ وبَعنَة، ودَخَلا بَيتَ إِشبَعَلَ، حينَ آحقد النَّهار، وكانَّ نائِمًا عِندَ قَيلولةِ الظَّهيرة .
6 - فدَخَلا إِلى وَسَطِ البَيتِ كانَّهما يَأخُذأَنَّ حِنطَةً ، فضَرَباه في بَطنِه، وهَرَبَ ريكابُ وبَعنَةُ أَخوه.
7 - وكانَّا قد دَخَلا البَيتَ، وهو نائِمٌ على سَريرِه في غُرفَةِ نَومِه، فضَرَباه وقَتَلاه وقَطَعا رأسَه وأَخَذاه وسارا في طَريقِ العَرَبَةِ اللَّيلَ كلَه .
8 - واَتيا بِرَأسِ إِشبَعَلَ إِلى داوُدَ في حَبْرون، وقالا لِلمَلِك: ((هُوَذا رَأسُ إِشبَعَلَ بنِ شاوُلَ عَدُوَكَ الَّذي طَلَبَ نَفْسَكَ، وقد أَعْطى الرَّبُّ سَيِّدَنا المَلِكَ أَنَّتَقامًا اليَومَ مِن شاوُل وذُرَّييه )).
9 - فأَجابَ داوُدُ ريكابَ وبَعنَةَ أَخاه، أبنَي رِمُّونَ البَئيروتيِّ وقالَ لَهما: ((حَيٌّ الرَّبُّ الَّذي آفقدى نَفْسي مِن كُلِّ ضيق!
10 - أَنَّ الَّذي أَخبَرَني وقالَ لي: أَنَّ شاوُلَ قد ماتَ، وهو يَظُنُّ أَنَّه يُبَشرني بِخَير، قَبَضتُ علَيه وقَتَلتُه في صِقْلاج، وقد كانَّ يَستَوجِبُ جائِزَةَ البُشْرى .
11 - فما يَكونُ بِالأَحْرى لِرَجُلَينِ شِرِّيرَينِ قَتَلا رَجُلاً بارًّا في بَيته على سَريرِه أَفَلا أَطلُبُ الأَنَّ دَمَه مِن أَيديكما وأبيدكما مِنَ الأَرض؟ ))
12 - وأَمَرَ داوُدُ الفِتْيأَنَّ، فقَتَلوهما وقَطَّعوا أَيدِيَهما وأَرجُلَهما وعَلَّقوهما عِندَ بِركَةِ حَبْرون. وأَمَّا رَأسُ إِشبَعَل، فأَخَذوه ودَفَنوه في قَبرِ أَبْنيرَ في حَبْرون.

الكاثوليكية - دار المشرق