صموئيل الثاني - الحملة الثأَنَّية على بني عمّون. خطيئة داود

1 - ولَمَّا كانَّ مَدارُ السَّنَة في وَقتِ خروجِ المُلوكِ إِلى الحَرْب، أَرسَلَ داوُدُ يوآب وضُبَّاطَه معَه كلَّ إِسْرائيل، فأَهلَكوا بَني عَمّون وحاصَروا رَبَّة. وأَمَّا داوُدُ فبَقِيَ في أورَشَليم.
2 - وكانَّ عِندَ المَساءَ أَنَّ داوُدَ قامَ عن سَريرِه وتمَشَّى على سَطحِ بَيتِ المَلِك، فرَأَى عنِ السَّطحِ آمرأَةً تَستَحِمُّ، وكانَّت المَراةُ جَميلةً جِدًّا.
3 - فأَرسَلَ داوُدُ وسَأَلَ عنِ المَرأَة، فقيلَ لَه: ((أَنَّها بَتْشابَعُ بِنتُ أَليعامَ، آمرَأَةُ أُورِيَّا الحِثّيّ )) .
4 - فأَرسَلَ داوُدُ رُسُلاً وأَخَذَها، فماتت إِلَيه فضاجَعَها، وكانَّت قد تَطَهرت مِن نَجاسَتِها. ورَجَعَت إِلى بَيتِها.
5 - وحَمَلَتِ المَرأَةُ فأَرسَلَت وأَخبَرَت داوُدَ وقالَت: ((أَنَّني حامِل )).
6 - فأَرسَلَ داوُدُ إِلى يوآب قائِلاً: ((أَرسِلْ إِلَيَّ أُورِيَّا الحِثِّيّ )). فأَرسَلَ يوآب أُورِيَّا إِلى داوُد.
7 - فجاءه أُورِيَّا، فاَستَخبَرَه داوُدُ عن سَلامةِ يوآب والشَّعبِ وعنِ الحَرْب.
8 - ثُمَّ قالَ داوُدُ لِأُورِيَّا: ((أَنَّزِلْ إِلى بَيتكَ وأغسِلْ رِجلَيكَ)). فخَرَجَ أُورِيَّا مِن بَيتِ المَلِك، وحُمِلَت وَراءَه هَدِية مِن عِندِ المَلِك.
9 - لكِنَّ أُورِيَّا آضطجعً على بابِ بَيتِ المَلِكِ مع جَميعِ خَدَمِ سَيَدِه، ولم يَنزِلْ إِلى بَيتِه.
10 - وأُخبرَ داوُدُ أَنَّ أُورِيَّا لمِ يَنزِلْ إِلى بَيتِه. فقالَ داوُدَُ لِأُورِيَّا: ((أَما جِئت مِنَ السَّفَر؟ فما بالُكَ لم تَنزِلْ إِلى بَيتكَ؟
11 - فقالَ أُورِيَّا لِداوُد: ((أَنَّ التَّابوتَ وإِسْرائيلَ ويَهوذا مُقيمونَ في الأَكواخ، ويوآب سَيَدي وضُبَّاطَ سَيِّدي مُعَسكِرونَ على وَجهِ الحُقول، وأَنَّا أَدخُلُ بَيتي وآكُلُ وأشرَبُ وأُضاجعُ اَمرأتي؟ لا، وحَياتِكَ وحَياةِ نَفْسِكَ، أَنَّي لا أَفعَلُ هذا)).
12 - فقالَ داوُدُ لِأُورِيَّا: ((أُمكُثِ اليَومَ، وغَدًا أصرِفُكَ )). فبَقِيَ أُورِيَّا في أورَشَليم ذلك اليَوم.
13 - وفي الغَدِ دَعاه داوُد، فأَكلَ بَينَ يَدَيه وشَرِبَ، وأَسكره. وخرَجَ مَساءً فآضطَجعَ في سَريرِه مع خَدَم سَيَدِه، وإِلى بَيتِه لم يَنزِلْ.
14 - فلَمَّا كانَّ اَلصَّباح، كَتَبَ داوُدُ إلى يوآب كِتابًا وأَرسَلَه بِيَدِ أُورِيَّا.
15 - كتَبَ في الكِتابِ قائلا: ((ضَعوا أُورِيَّا حَيثُ يَكونُ القِتالُ شَديدًا، وأَنَّصَرِفوا مِن وَرائِه، فيُضرَبَ وَيموت))
16 - فكانَّ في حِصارِ يوآب لِلمَدينَةِ أَنَّه جَعَلَ أُورِيَّا في المَكانَّ الَّذي عَلِمَ أَنَّ فيه رِجالَ البَأس.
17 - فخَرَجَ رجالُ المَدينَةِ وحارَبوا يوآب، فسَقَطَ مِنَ الشًّعبِ مِن رِجالِ داوُد، وماتَ أُورِيَّا الحِثِّيّ أَيضاً.
18 - فأَرسَلَ يوآب وأَخبَرَ داوُدَ بِكُلِّ ما كانَّ مِن أَمرِ الحَرْب.
19 - وأَمَرَ يوآب الرَّسولَ وقالَ لَه: ((إِذا أَنَّتَهَيتَ مِن كَلامِكَ مع المَلِكِ عن كُلِّ ما كانَّ مِن أَمرِ الحَرب،
20 - فإِذا ثارَ غَضَبُ المَلِكِ وقالَ لَك: لِمَ دَنوتُم مِنَ المَدينةِ لِتُحارِبوا ؟ أَما تَعلَمونَ أَنَّهم يَرْمونَ مِن فَوقِ السُّور؟
21 - مَن قَتَلَ أبيمَلِكَ بنَ يَرُبَّعْل؟ أَلَيسَ أَنَّ اَمراةً رَمَته بِقِطعَةِ رَحًى مِن فَوقِ السّورِ فماتَ في تاباص ؟ فمِاذا دَنَوتُمٍ مِنَ السُّور؟ فقُلْ: أَنَّ عَبدَكَ أُورِيَّا الحِثِّيَّ أَيضاً قد مات )).
22 - فمَضى الرَّسولُ ووَصَلَ وأَخبَرَ داوُدَ بِكُلِّ ما أرسَلَه فيه يوآب
23 - وقالَ الرَّسولُ لِداوُد: (( قد قَوِيَ علَينا القومُ وخَرَجوا إلينا إِلى الحُقول، فدَحَرناهم إِلى مَدخَلِ الباب.
24 - فرَمى الرُّماةُ رِجالَكَ مِن فَوقِ السّور، فمات بَعض رجالِ المَلِك، وماتَ أَيضاً عَبدُكَ أُورِيَّا الحِثِّيَّ )).
25 - فقالَ داوُدُ لِلرَّسول: ((كَذا تَقولُ لِيوآب: لا يَسُؤْ ذلك في عَينَيك َ، لِأَنَّ السَّيفَ يأكُلُ هذا وذاك. شَدِّدْ قِتالَكَ على المَدينَةِ ودَمِّرْها، وأَنَّتَ شَجِّعْه )).
26 - وسَمِعَتِ اَمرأةُ أُورِيَّا أَنَّ أُورِيَّا زَوجَها قد مات، فناحَت على زَوجها
27 - ولَمَّا تَمَّت أيامُ مَناحَتِها، أَرسَلَ داوُدُ وضَمَّها إِلى بَيتِه. فكانَّت زَوجَةً لَه ووَلَدَت لَه اَبنًا. وساءَ ما صَنَعَه داوُدُ في عَيَنيَ الرَّبّ.

الكاثوليكية - دار المشرق