الملوك الأول - سليمان يطلب الحكمة

1 - وصاهرَ سُليمانُ فِرعَونَ مَلِكَ مِصْرَ وتزَوَّج اَبنَتَهُ، وجاءَ بها إلى مدينةِ داوُدَ إلى أنْ أكمَلَ بِناءَ قصرِهِ وهَيكلِ الرّبِّ وسُورِ أورُشليمَ المُحيطِ بِها.
2 - وكانَ الشَّعبُ يُقَدِّمونَ ذبائِحَهُم على رُؤوسِ التِّلالِ، لأنَّهُ لم يكُن هَيكلٌ لاَسم الرّبِّ إلى تِلكَ الأيّامِ.
3 - وأحبَ سُليمانُ الرّبَّ وتَبِعَ فرائِضَ داوُدَ أبيهِ، غَيرَ أنَّهُ كانَ يُقَدِّمُ الذَّبائحَ ويَحرُقُ البَخورَ على رُؤوسِ التِّلالِ.
4 - وذهَبَ مرَّةً إلى جبعونَ لِيُقَدِّمَ الذَّبائحَ هُناكَ، لأنَّ فيها أعظَمَ المذابِحِ، وعلى ذلِكَ المذبَحِ أصعَدَ ألفَ مُحرَقةٍ.
5 - وفي جبعونَ تجلَّى الرّبُّ لِسُليمانَ في الحُلُم ليلاً وقالَ لَه: ((أُطْلُبْ ما تُريدُ)).
6 - فقالَ سُليمانُ: ((أنتَ أظهَرتَ إلى عبدِكَ داوُدَ أبي رَحمةً عظيمةً لأنَّهُ سَلَكَ أمامَكَ بِأمانةٍ وحَقٍّ واَستِقامَةِ قلبٍ، وثابَرتَ على تِلكَ الرَّحمةِ العظيمةِ فرَزَقتَهُ اَبنًا يَجلِسُ على عرشِهِ كما هوَ اليومَ.
7 - والآنَ أيُّها الرّبُّ إلهي، أنتَ مَلَّكتَني مكانَ داوُدَ أبي وأنا صغيرٌ لا خبرَةَ لي في الحُكْمِ.
8 - وها أنا وسَطَ شعبِكَ الذي اَختَرتَهُ وهوَ شعبٌ عظيمٌ لا يُحصى ولا يُعَدُّ لكثرَتِه.
9 - فاَمنَحْني عقلاً مُدرِكًا لأحكُمَ شعبَكَ وأُمَيِّزَ الخيرَ مِنَ الشَّرِّ، وإلاَ فكيفَ أقدِرُ أنْ أحكُمَ شعبَكَ هذا الكثيرَ)).
10 - فحَسُنَ في عينَي الرّبِّ طَلَبُ سُليمانَ،
11 - فقالَ لَه: ((لأنَّكَ طَلَبتَ هذا ولم تطلُبْ لكَ طُولَ العُمرِ والغِنى، ولا موتَ أعدائِكَ، بلِ القُدرَةَ على تمييزِ ما هوَ حَقًّ،
12 - فأنا أُلبِّي طلَبَكَ، فأُعطيكَ عقلاً حكيمًا راجحًا لم يكُنْ مِثلُهُ لأحدٍ قَبلَكَ ولا يكونُ مِثلُهُ لأحدٍ بَعدَكَ.
13 - وأُعطيكَ أيضًا ما لم تَطلُبْهُ: الغِنى والمَجدَ، فلا يكونُ لكَ مَثيلٌ في المُلوكِ كُلَ أيّامِكَ.
14 - وأُطِيلُ عُمرَكَ إذا سَلكْتَ في طريقي، حافِظًا فرائِضي ووصايايَ كما سَلَكَ داوُدُ أبُوكَ)).
15 - وحينَ أفاقَ سُليمانُ مِنْ نَومِه، عرَفَ أنَّ ما رَآهُ كانَ حُلُمًا. فجاءَ إلى أورُشليمَ ووَقَفَ أمامَ تابوتِ العَهدِ وأصعَدَ مُحرَقاتٍ وقَدَّمَ ذبائحَ سلامةٍ، وأقامَ مَأدُبةً لِجميعِ رِجالِ حاشيتِهِ.
16 - ثُمَ جاءَت إليهِ زانِيتانِ ووَقَفَتا أمامَهُ.
17 - فقالَت إحداهُما: ((آهِ يا سيِّدي. أُقيمُ معَ هذِهِ المَرأةِ في بَيتٍ واحدٍ، فوَلَدتُ أنا في البَيتِ
18 - وبَعدَ يومَينِ ولَدَت هذِهِ المَرأةُ أيضًا. وكُنا معًا ولا أحدَ في البَيتِ غيرُنا.
19 - فماتَ اَبنُ هذِهِ المَرأةِ في اللَّيلِ، لأنَّها نامَت علَيهِ.
20 - فلمَّا قامَت عِندَ نِصفِ اللَّيلِ أخذَتِ اَبني مِنْ جانبي وأنا نائمةٌ، واَستَبدَلَتهُ بِاَبنِها المَيْتِ.
21 - وقُمْتُ في الصَّباحِ لأُرضِعَ اَبني فوَجدتُهُ مَيْتًا، وعِندَما تَفرَّستُ فيه رَأيتُ أنَّهُ لم يكُنِ اَبني)).
22 - فقالَتِ الثَّانيةُ: ((لا، بلِ الحَيُّ اَبني والمَيتُ اَبنُكِ)). فأجابَتها: ((لا، بَلِ المَيتُ اَبنُكِ والحَيُّ اَبني)). هكذا تَجادَلَتا أمامَ المَلِكِ.
23 - فقالَ المَلِكُ: ((هذِهِ تقولُ: الحَيُّ اَبني والمَيتُ اَبنُكِ. وتِلكَ تقولُ: لا، بلِ المَيتُ اَبنُكِ والحَيُّ اَبني)).
24 - ثُمَ قالَ المَلِكُ: ((هاتوا سَيفًا)). فأعطَوهُ،
25 - فقالَ: ((أُشطُروا الصَّبيَ الحَيَ شَطرَينِ وأَعطوا كُلَ واحدةٍ شَطرًا)).
26 - فقالَت والِدةُ الصَّبيِّ الحَيِّ مُتلَهِّفةً على اَبنِها: ((آهِ يا سيِّدي. أعطوها الصَّبيَ حَيُا ولا تَقتُلوهُ)). فقالَتِ الثَّانيةُ: ((بل لا يكونُ لي ولا لكِ. أُشطُروهُ)).
27 - فقالَ المَلِكُ: ((أعطوا الصَّبيَ الحَيَ لِتلكَ المَرأةِ لأنَّها أُمُّهُ، ولا تَقتُلوهُ)).
28 - فسَمِعَ جميعُ بَني إِسرائيلَ بِالحُكْمِ الذي حكَمَ بهِ المَلِكُ، فهابوهُ لأنَّهُم عرَفوا أنَّ اللهَ منَحَهُ الحِكْمةَ لِيَحكُمَ بِالعَدلِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس