الملوك الأول - ملكة سبأ عند سليمان

1 - وسَمِعَت مَلِكَةُ سَبأ بِسُليمانَ المُقَرَّبِ مِنَ الرّبِّ، فجاءَت إليهِ تمتَحِنُهُ بِأسئِلَةٍ صعبةٍ.
2 - فدَخلَت أورُشليمَ في مَوكبٍ عظيمِ ومعَها جمالٌ مُحمَّلَةٌ أطيابًا وذهَبًا كثيرًا وحجارةً كريمةً، واَلْتَقَت سُليمانَ وسألَتهُ ما كانَ في خاطِرِها.
3 - فأجابَ على جميعِ أسئِلَتِها، ولم يَترُكْ أصعَبَها دونَ جوابٍ.
4 - ورَأت ملِكَةُ سَبأ حِكمةَ سُليمانَ، والقصرَ الذي بَناهُ،
5 - وطَعامَ مَوائِدِه، ومَجلِسَ حاشيَتِهِ، ونِظامَ خدّامِهِ وهِندامَهُم، وسُقاتَهُ، ومُحرَقاتِهِ التي كانَ يُقَدِّمُها في هَيكلِ الرّبِّ، فأصابَها الذُّهولُ.
6 - وقالَت لِلمَلِكِ: ((كانَ صحيحًا ما سَمِعْتُه في بِلادي عَنْ حِكمتِكَ،
7 - لكِنِّي لم أصَدِّقْهُ حتى جئْتُ وشاهَدْتُ بِعيني، فإذا بي لم أسمَعْ بِنِصفِهِ. فحِكمتُكَ وغِناكَ يفوقانِ ما سَمِعتُهُ.
8 - هَنيئًا لِرجالِكَ، وهَنيئًا لِخدَّامِكَ هؤلاءِ القائِمينَ بَينَ يدَيكَ يسمَعونَ حِكمتَكَ.
9 - تبارَكَ الرّبُّ إلهُكَ الذي رَضيَ علَيكَ وأجلَسَكَ على عرشِ إِسرائيلَ. فهوَ لِحُبِّهِ الأبدي لإِسرائيلَ أقامَكَ مَلِكًا بِالحَقِّ والعَدلِ)).
10 - وأهدَتِ المَلِكَ عِشرينَ قِنطارَ ذهَبٍ وأطيابًا كثيرةً وحجارةً كريمةً. وكانَ مِقدارُ الأطيابِ التي وهَبَتْها لِلمَلِكَ سُليمانَ أكثَرَ مِمَّا ورَدَ علَيهِ حتى ذلِكَ الحينِ.
11 - وحمَلَت سُفُنُ حيرامَ التي قدِمَت مِنْ أوفيرَ ذهَبًا وخشَبَ صَندَلٍ كثيرًا وحجارةً كريمةً.
12 - فعَمِلَ سُليمانُ مِنْ خشَبِ الصَّندَلِ دَرابِزينًا لِلهَيكَلِ ولِلقَصرِ وقيثاراتٍ ورَبابًا لِلمُغَنّينَ، ولم يَرِدْ قَبلاً مِثلُ ذلِكَ الخشَبِ إلى إِسرائيلَ ولا شُوهِدَ مِثلُهُ إلى هذا اليومِ.
13 - وأعطى المَلِكُ سُليمانُ مَلِكةَ سَبأ كُلَ ما طلَبَتْهُ، فَوقَ ما أعطاها مِنَ العَطايا السَّخيَّةِ، واَنْصَرَفَت إلى بلادِها هيَ وحاشيَتُها.
14 - وكانَ وَزنُ الذَّهبِ الذي يَرِدُ على سُليمانَ في سنَةٍ واحدةٍ مئةَ قِنطارٍ،
15 - عَدا المَفروضِ على التُّجارِ وجميعِ المُلوكِ الأغرابِ ووُلاةِ أرضِ إِسرائيلَ.
16 - خصَ المَلِكُ سُليمانُ مِئَتي تُرْسٍ كبيرٍ مِنْ ذهَبٍ مَطروقٍ، لِلتُّرْسِ الواحدِ ثَلاثَةُ أرطالِ ذهَبٍ،
17 - وثَلاثُ مئَةِ تُرْسٍ صغيرٍ مِنْ ذهَبٍ مَطروقٍ، لِلتُّرْسِ الواحدِ رَطْلُ ذهَبٍ ونِصفُ الرَّطْلِ، وحَفِظَها في بَيتِ غابةِ لبنانَ.
18 - وصنَعَ المَلِكُ عرشًا كبيرًا مِنْ عاج ألبَسَهُ ذهَبًا إبريزًا
19 - وكانَ لِلعَرشِ سِتُّ درجاتٍ. ورأسُ العرشِ مُدوَّرٌ مِنَ الوَراءِ، وعلى جانبَي المَقعَدِ يَدانِ وأسدانِ واقِفانِ عِندَ اليَدَينِ،
20 - فيما اَثنا عشَرَ أسدًا واقِفَةٌ على الدَّرجاتِ السِتِّ مِنْ هُنا ومِنْ هُناكَ، ولم يُصنَعْ مِثلُ ذلِكَ في جميعِ المَمالِكِ.
21 - وكانَت جميعُ آنيَةِ شُربِ المَلِكِ سُليمانَ ذهَبًا، وكذلِكَ جميعُ آنيَةِ غابةِ لبنانَ، ولم يكُنْ فيها فِضَّةٌ، فالفِضَّةُ لم تكُنْ شيئًا في أيّامِ سُليمانَ،
22 - لأنَّ سُفُنَهُ العظيمةَ في البحرِ كانَت معَ سُفُنِ حيرامَ تأتي مرَّةً كُلَ ثَلاثِ سِنينَ حامِلَةً ذهَبًا وفِضَّةً وعاجا وقُرودًا وطَواويسَ.
23 - وفاقَ المَلِكُ سُليمانُ على جميعِ مُلوكِ الأرضِ غِنىً وحِكمةً
24 - وكانَت شُعوبُ الأرضِ تشتَهي لِقاءَهُ لِتَسمَعَ حِكمَتَهُ التي أودَعَها اللهُ في قلبِهِ.
25 - وكانَ كُلُّ مَنْ يأتي إليهِ يحمِلُ هداياهُ مِنْ آنيةِ فِضَّةٍ وآنيةِ ذهَبٍ ومَلابِسَ وسِلاحِ وأطيابٍ وخيلٍ وبِغالٍ، وذلِكَ سنَةً بَعدَ سنَةٍ.
26 - وجمَعَ سُليمانُ مَركباتٍ وخيلاً، فكانَ لَه ألفٌ وأربَعُ مئةِ مَركَبةٍ واَثنا عشَرَ ألفَ فَرَسٍ. فاَحتَفَظ بِبَعضِها في المُدُنِ المُحَصَّنةِ وبِبَعضِها الآخرِ عِندَهُ في أورُشليمَ.
27 - وصارَتِ الفِضَّةُ مِنَ الكثرةِ في أورُشليمَ كالحجارةِ وخشَبُ الأرزِ مِثلَ الجمَّيزِ الذي في السَّهلِ.
28 - وكانَ تُجارُ سُليمانَ يَستَورِدونَ الخيلَ مِنْ كيليكيةَ
29 - والمَركَباتِ مِنْ مِصْرَ ويُصَدِّرونَها لِمُلوكِ الحِثِّيِّينَ والأراميِّينَ. وكانَتِ المَركبةُ بِسِتِّ مئَةِ قِطعَةٍ مِنَ الفِضَّةِ، والفَرَسُ بِمئةٍ وخمسينَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس