الملوك الأول - لِقاء بين ايليا وعوبَدْيا

1 - ثُمَّ رَتَّبَ الحَطَبَ وقَطّعَ الثَّورَ وجَعَلَه على الحَطَب،
2 - وقال: ((إِمَلأوا أَربَعُ جِرارٍ ماءً وصُبُّوا على المُحرَقَةِ وعلى الحَطَب )). ثُمَّ قال: ((ثنُوا))، فثنَوا. ثُمَّ قال: ((ثَلِّثوا))، فثلَثوا.
3 - فجَرى الماءُ حَولَ المَذبَح واَمتَلأَتِ القناةُ أَيضًا ماءً
4 - فلَمَّا حان إِصْعادُ التَّقدِمَة، تَقَدَّمَ إِيليَّا النَّبِيُّ وقال: (( أَيُّها الرَّبُّ، إِله إِبْراهيمَ وإِسحقَ وإِسْرائيل، لِيُعلَم اليوَمَ أنكَ إِلهٌ في إِسْرائيلَ وأني أَنا عَبدُكَ وبِأمركَ قد فَعلَتُ كُلَّ هذه الأمور.
5 - أَجبْني يا رَبِّ اجِبْني، لِيَعلمَ هذا الشعبُ أَنك، أَيُّها الرّب، أنت الإِله، وأَنكَ أنت رَدَدتَ قُلوبَهم إلى الوَراء)) .
6 - فهَبَطَت نارُ الرَّبِّ وأَكَلَتِ المُحرَقَةَ والحَطَبَ والحِجارَةَ والتُّراب، حتَّى لَحِسَتِ الماءَ الَّذي في القَناة.
7 - فلَمَّا رأَى ذلك كُلُّ الشَّعبِ سَقَطوا على وجُوهِهم وقالوا: ((الرَّبُّ هو الإِله، الرَّبُّ هو الإِله)).
8 - فقالَ لَهم إِيليَّا: ((إِقبِضوا على أنبياء البَعلِ ولا يُفلِتْ مِنهم أحَد)). فقَبَضوا علَيهم، فانزَلَهم إِيليَّا إلى نَهرِ قيشون وذبحَهم هُناكَ .
9 - وقالَ إِيليَّا لِأحآبُ: ((إِصعَدْ كلْ واَشرَبْ ( 10 ) ، فهُوَذا صَوتُ دَوِيِّ مَطَر)).
10 - فصَعِدَ أحآبُ لِيَأكُلَ وَيشرَب. وصَعِدَ إِيليَّا إلى رَأسِ الكَرمَل وانحَنى إلى الأَرضَ وجَعَلَ وَجهَه بَينَ رُكبَتَيه.
11 - وقالَ لِخادِمِه: ((إِصعَدْ وتَطلع نَحوَ البَحْر)). فصَعِدَ وتَطلعَ وقال: ((ما مِن شيَء)). فقالَ لَه: ((أًرجعْ على سَبعٍ مَرَّات )).
12 - فلَمَّا كان في السَّابِعةِ قال: ((ها غيمٌ صَغيرُ ، قَدرَ راحةِ رَجُل، طالِعٌ مِنَ البَحْر)). فقالَ لَه: ((إِصعَدْ وقُلْ لأحآبُ: ((شُدَّ وانزِلْ لِئَلاَّ يَمنَعَكَ المطر)).
13 - وفي أَثناءِ ذلك آسوَدَّتِ السَّماءُ بِالغُيوم وهبتِ الرِّياح وجاءَ مَطَرٌ عَظِيم. فرَكِبَ أحآبُ وسارَ إلى يِزرَعيل ( 11 )
14 - وكانت يَدُ الرَّبِّ مع إِيليَّا، فشَدَّ حَقوَيه وجَرى أمامَ أحآبُ حتَّى الوُصولِ إلى يزرَعيل.
15 - وبَعدَ أَيَّامً كَثيرة، كان كَلامُ الرَّبِّ إلى إِيليَّا في السَّنَةِ الثَّالِثَةِ قائلاً: (( إِمضِ وأَر نَفسَكَ لأحآبُ، فآتيَ بِمَطرٍ على وَجهِ الأَرضَ )).
16 - فمَضَى إِيليَّا لِيُرِيَ نَفسَه لأحآبُ. وكأنت المَجاعةُ شَديدةً في السَّامرة،
17 - فدَعا أحآبُ عوبَدْيا، قَيِّمَ البَيت، (وكان عوبَدْيا فُتَّقِيًا لِلرَّبّ جِدًّا:
18 - كان، لَمَّا قَرَضَت إِيزابَلُ أنبياء الرّبِّ، أَنَّ عوبَدْيا أَخَذَ مِئَةً مِنَ الأنبياء وأخفاهم، كُلَّ خَمْسينَ في مَغارة، وزَوَّدَهم بِالخُبز والماء) .
19 - وقالَ أحآبُ لِعوبَدْيا: (( سِرْ في الأَرضَ إلى جَميع عُيونِ الماءَ وأنهارِه عَسى أَنَّ نَجِدَ عُشبًا نحْيي بِه الخَيلَ والبِغالَ ولا نَعدَمَ مِنَ البَهائم )).
20 - فآقتَسَما الأَرضَ بَينَها لِيَطوفا فيها. فسارَ أحآبُ في طَريقٍ وَحدَه وسارَ عوبَدْيا في طَريقٍ آخَرَ وَحدَه.
21 - فبَينَما عوبَدْيا في الطَّريق، إِذِ اَلتَقى إيليَّا فعَرفَه، فآرتَمى على وَجهِه وقالَ:(( أَأنت سَيِّدي إِيليَّا؟ ))
22 - فقال لَه: ((أَنا هو، إمضِ فقُلْ لِسَيِّدِكَ: هوذا إِيليا )).
23 - فقال: (( ما خَطيئَتي حتَّى تُسلِمَ الآن عبَدَكَ إلى يَدِ أحآبُ لِيَقتُلَني؟
24 - حَي الرب إلهُكَ! إنَّه ما مِن أُمَّةٍ ولا مَملَكَةٍ إلاَّ أَرسَلَ سَيِّدي إليها في طَلَبكَ، فيَقولون: لَيسَ هُنا، فيَستَحلِفُ تِلكَ المملَكَةَ أَوِ الأُمَّةَ أَنَّها لم تَجِدْكَ.
25 - والآن أنت تَقول: اِمضِ فقُلْ لِسَيِّدِكَ: هُوَذا إِيليَّا.
26 - فيَكونُ إِذا ذَهَبتُ مِن عِندِكَ أَنَّ روحَ الرَّبِّ يَذهَبُ بِكَ إلى حَيثُ لا أَعلَم ، فآتي وأُخبِرُ أحآبُ، ثُمَّ لا يَجدُكَ فيَقتُلني، وعَبدُكَ مُتَّق لِلرَّبِّ مُنذُ صِباه.
27 - ألَم يُخبَرْ سَيِّدي بِما صَنعَتُ، حينَما قَتَلَت إِيزابَلُ أنبياء الرَّبّ، كيعتَ خبأتُ مِن أنبياء الرَّبِّ مِئَةَ رَجُل، كُلَّ خَمْسينَ في مَغارَة، وزوَّدتُهم بِالخُبزِ والماء؟
28 - والآن أنت تَقول: اِمضِ فَقُلْ لِسَيِّدِكَ: هُوَذا إِيليَّا، فيَقتُلُني )).
29 - فقالَ إِيليَّا: ((حَيّ رَبُّ القُوَّاتِ الَّذي أَنا واقِفٌ أمامَه! إني في هذا اليَومِ أُريه نَفْسي )).
30 - فمَضى عوبَدْيا ولَقِيَ أحآبُ وأخبَرَه، فجاءَ أحآبُ لِلِقاءَ إِيليَّا.
31 - فلَمَّا راى أحآبُ إِيليَّا، قالَ لَه أحآبُ: ((أَأنت إِيليَّا مُعَكِّرُ صَفْوِ إِسْرائيل؟ ))
32 - فقالَ لَه: (( لم أُعَكِّرْ صَفْوَ إِسْرائيلَ أَنا، بل أنت وبَيتُ أبيكَ بتَركِكُم وَصايا الرَّبِّ وسَيرِكم وَراءَ البَعْل.
33 - والآن أَرسَلَ واَجمع إليَّ إسْرائيلَ كله إلى جَبَلِ الكَرمَل، وأنبياء البَعلِ الأَربَعُ مِئَةٍ والخَمْسين، وأنبياء عَشْتاروتَ الأًربَعِ مِئَةٍ الَّذينَ يأكُلونَ على مائِدَةِ إِيزابَل )) .
34 - فأرسَلَ أحآبُ إلى جَميعِ بَني إِسْرائيل وجَمعَ الآنبِياء إلى جَبَلِ الكَرمَل،
35 - فتَقَدَّمَ إِيليَّا إلى كُلِّ الشَّعبِ وقالَ: ((إلى مَتى أنتم تَعرُجونَ بَيْنَ الجانِبَين؟ إِن كان الرَّبُّ هو الإلهَ فاتبِعوه، وإن كان البَعلُ ايَّاه فآتبعوه )). فلَم يُجبْه الشَّعبُ بِكَلِمَة.
36 - فقالَ إِيليَّا لِلشًّعْب: ((أَنا الآن وَحْدي بَقيتُ نَبِيًّا لِلرَّبّ، وهؤلاءَ أنبياء البَعلِ أًربَع مِئَةٍ وخَمْسونَ رَجُلاً.
37 - فلمؤتَ لَنا بِثَورَين، فيَخْتاروا لَهم ثَورًا، ثُمَّ يُقَطِّعوه ويَجعَلوه على الحَطَب ولا يَضَعوا نارًا، وأَنا أيضًا اعِدُّ الثَّورَ الآخَر واجعَلُه على الحَطَبِ ولا أَضع نارًا.
38 - ثُمَّ تَدْعونَ أنتم بآسمِ آِلهتِكم وأَنا أدْعو بِاَسمِ الرَّبّ، والإله الَّذي يُجيبُ بِنارٍ فهُو الله)) . فأَجابَ كُلُّ الشَّعبِ قائلاً: (( الكَلامُ حَسَن )).
39 - فقالَ إِيليَّا لأنبياء البَعْل: ((أُختَاروا لَكم ثَورًا وآفعَلوا اوَّلاً لأنكَم كَثيرون، وآدْعوا بِآسمَ آِلهَتِكم، ولَكِن لا تَضَعوا نارًا ))
40 - فأَخَذوا الثَّورَ الَّذي أعطَوهم ايَّاه وأعَدُّوه، ودَعَوا بِآسمِ البَعلِ مِنَ الصُّبحِ إلى الظُّهرِ، وهم يَقولون: ((أَيُّها البَعْلُ، أجِبْنا((. فلَم يَكُنْ مِن صَوت ولا مُجيب. وكانوا يَرقُصونَ حَولَ المَذبَحِ الَّذي كان قد صَنعَ.
41 - فلَمَّا كان الظُّهرُ، سَخِرَ مِنهم إِيليَّا وقال: (( اُصرُخوا بِصَوتٍ أَعْلى، فإِنه إِله: فلَعَلَّه في شُغْل أَو في خَلو أَو في سَفَر، أو لَعَلَّه نائِمٌ فيَستَيقِظ )).
42 - فصَرَخوا بِصَوتٍ أعْلى وخَدَّشوا أنفُسَهم على حَسَبِ عادَتِهم بِالسُّيوفِ والرِّماح، حتَّى سالَت دماؤهُم علَيهم.
43 - وانقَضى الظُّهْرُ وهم يَتَنبأونَ ، إلى أن حان إصعادُ التَّقدِمَة ، ولَيسَ صَوتٌ ولا مُجيبٌ ولامُصغٍ .
44 - فقالَ إِيليَّا لِكُلِّ الشَّعْب: (( اِقتَرِبوا مِنِّي )). فاَقتَرَبَ كُلُّ الشَّعبِ مِنه. فرَمَّمَ مَذبَحَ الرَّبِّ الَّذي كان قد تَهَدَّم.
45 - وأَخَذَ إِيليَّا آثنَي عَشَرَ حَجَرًا، على عَدَدِ أَسْباطِ بَني يَعْقوبَ الَّذي كان كَلامُ الرَّبِّ إِلَيه قائِلاً: ((إسْرائيلَ يَكونُ اسمُك )).
46 - وبَنى تِلكَ الحِجارَةَ مَذبَحًا على اَسمِ الرَّبّ ، وجَعَلَ حَولَ المَذبحِ قَناةً تَسعُ مِكْيالَين مِنَ الحَبّ.

الكاثوليكية - دار المشرق