الملوك الثاني - عثليا أم أخزيا

1 - فلمَّا علِمَت عثَليا أمُّ أخزْيا مَلِكِ يَهوذا أنَّ اَبنَها ماتَ، قتَلَت جميعَ النَّسلِ المَلكيِّ.
2 - ما عَدا يوآشَ بنَ أخزْيا، لأنَّ يوشَبَعَ عَمَّتَهُ اَبنَةَ المَلِكِ يورامَ سرَقَتْهُ مِنْ بَينِ بَني المَلِكِ المَقتولينَ وأخذَتْهُ، هوَ والمرأة التي تُرضِعُهُ، وخبَّأتْهُ في غُرفةٍ لِلنَّومِ مِنْ وجهِ عثَليا.
3 - فبَقيَ معَها مُختَبِئًا في بَيتِ الرّبِّ سِتَ سِنينَ، كانَت في خلالها عثَليا مَلِكةً على البِلادِ.
4 - ولمَّا جاءَتِ السَّنةُ السَّابِعةُ، اَستَدعى يوياداعُ الكاهِنُ قادةَ الحرَسِ المَلكيِّ وحُرَّاسَ القصرِ إلى هَيكلِ الرّبِّ، وقطَعَ معَهُم عَهدًا واَستَحلَفَهُم وأراهُمُ اَبنَ المَلِكِ.
5 - وقالَ لهُم: ((هذا ما تفعَلونَه: أنتُم، الذينَ في الخدمةِ يومَ السَّبْتِ المُقبِلِ: ثُلثُكُم يتَوَلَّونَ حِراسةَ قصرِ المَلِكِ،
6 - والثُّلثُ الآخرُ حِراسةَ بابِ سورٍ، والثُّلثُ الباقي حِراسةَ البابِ الذي وراءَ مكانِ حِراسةِ القصرِ.
7 - والفِرقَتانِ مِنكُم، أنتُمُ الذينَ لا خدمةَ لهُم يومَ السَّبْتِ، يتَوَلَّونَ حِراسةَ هَيكلِ الرّبِّ.
8 - وجميعُكُم تُحيطونَ بِالمَلِكِ أينَما ذهَبَ وسِلاحُكُم في أيديكُم، وتقتُلونَ كُلَ مَنْ يدخلُ بَينَ صُفوفِكُم)).
9 - وعَمِلَ القادةُ بِكُلِّ ما أمرَهُم بهِ يوياداعُ الكاهِنُ، فأخذَ كُلُّ واحدٍ مِنهُم رِجالَهُ الذينَ يَخدُمونَ يومَ السَّبْتِ والذينَ لا يَخدُمونَ، وجاؤُوا إلى يوياداعَ.
10 - فأعطاهُمُ الرِّماحَ والدُّروعَ التي لِلمَلِكِ داوُدَ في هَيكلِ الرّبِّ.
11 - ووقَفَ الحرَسُ حَولَ المذبَحِ والبَيتِ كُلُّ واحدٍ سِلاحُهُ في يَدِهِ، مِنْ جانِبِ هَيكلِ الرّبِّ الأيمَنِ إلى جانِبِهِ الأيسَرِ،
12 - وأخرَج يوياداعُ اَبنَ المَلِكِ وعلى رأسِهِ وضَعَ تاج المُلْكِ وقَدَّمَ لَه البراءَةَ المَلكيَّةَ، ومسَحَهُ مَلِكًا. فصَفَّقَ الشَّعبُ ونادَوا: ((يَحيا المَلِكُ)).
13 - فسَمِعَت عثَليا ضوضاءَ الحرَسِ والشَّعبِ، فدَخلَت على المُحتَشدينَ في هَيكلِ الرّبِّ.
14 - فرأتِ المَلِكَ واقِفًا على المِنبَرِ كما هيَ العادةُ، والرُّؤساءُ وأصحابُ الأبواقِ إلى جانِبِهِ، وجميعُ النَّاسِ يفرحونَ والبَوَّاقونَ يَنفُخونَ في الأبواقِ فمَزَّقَت ثيابَها وصاحَت: ((خيانةٌ، خيانةٌ)).
15 - ولم يشأْ يوياداعُ الكاهِنُ أنْ تُقتَلَ عثَليا في هَيكلِ الرّبِّ، فصاحَ بِقادةِ الجيشِ ((أخرِجوها، وكُلُّ مَنْ يَتبَعُها اَقتُلوهُ بِالسَّيفِ)).
16 - فلمَّا خرَجت قبَضوا علَيها عِندَ مَدخلِ الخيلِ وجاؤوا بِها إلى القَصرِ وقَتَلوها هُناكَ.
17 - وقطَعَ يوياداعُ عَهدًا بَينَ الرّبِّ مِنْ جهةٍ وبَينَ المَلِكِ والشَّعبِ مِنْجهةٍ ثانيةٍ على أنْ يكونوا شعبًا لِلرّبِّ، وكذلِكَ بَينَ المَلِكِ والشَّعبِ.
18 - ودخلَ جميعُ الشَّعبِ بَيتَ البَعلِ وهدموا مذابِحَهُ وحطَّموا تَماثيلَهُ، وقتَلوا مَتَّانَ كاهنَ البَعلِ أمامَ المذبَحِ. وأقامَ يوياداعُ الكاهِنُ حرَسًا على هَيكلِ الرّبِّ.
19 - ثُمَ جمَعَ قادةَ الحرَسِ المَلكيِّ وحُرَّاسَ القصرِ وكُلَ الشَّعبِ، فأنزَلوا المَلِكَ مِنْ هَيكلِ الرّبِّ وجاؤوا بهِ في طريقِ بابِ الحرَسِ إلى القصرِ، فجلَسَ على العرشِ.
20 - وفرِحَ جميعُ الشَّعبِ، وهدَأتِ المدينةُ بَعدَ أنْ قُتِلَت عثَليا بِالسَّيفِ في القصرِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس