الملوك الثاني - سيرة أليشاع - 01 البدايات - رَفع إيليا. أليشاع يخلفه

1 - وقَبلَ أن يَرى الرَّبُّ ايليَّا في العاصِفَةِ نَحوَ السَّماء، ذَهَبَ إِيليَّا مع أليشاع مِنَ الجِلْجال .
2 - فقالَ إِيليَّا لأليشاع: (( أمكُثْ ههُنا، فإِنَّ الرَّبَّْ قد أرسَلَني إِلى بَيتَ إِيل )). فقالَ أليشاع: ((حَيّ الرَّبُّ وحيَةٌ نَفسُكَ! إِنِّي لا أفارِقُكَ )). وَنزَلا إِلى بَيتَ إِيل.
3 - فخَرَجَ بَنو الأنبياء الَّذينَ في بَيتَ إِيلَ إلى أليشاع وقالوا لَه: ((هَل عَلِمتَ أنَّ الرَّبَّ في هذا اليَومِ يَأخُذُ سَيِّدَكَ مِن فَوق رَأسِك؟ )) فقال: ((نَعَم، قد عَلِمتُ أنا أَيضًا، فأسكُتوا )).
4 - ثُمَّ قالَ لَه إيليا: ((يا أليشاع، أمكُثْ ههُنا، فإنَّ الرَّبَّ قد أَرسَلَني إلى أريحا)). فقال: ((حَيٌّ الرَّبُّ وحيَةٌ نَفسُكَ! إِنِّي لا أفارِقُكَ )). ووَصَلا إلى أَريحا.
5 - فتَقَدَّمَ بَنو الأَنبِياءِ الَّذينَ في أَريحا إِلى أليشاع وقالوا لَه: ((هل عَلِمتَ أنَّ الرَّبَّ في هذا اليَومِ يأخُذُ سَيِّدَكَ مِن فَوْقِ رأسِكَ؟ )) فقال: ((نَعَم، قد عَلِمتُ أنا أيضًا، فأسكُتوا)).
6 - ثُمَّ قالَ لَه إيليا: ((أمكُثْ ههُنا، فإِنَّ الرَّبَّ قد أَرسَلني إِلى الأردُنّ )). فقال: ((حَيّ الرَّبُّ وحيَةٌ نَفسُكَ! إِنِّي لا أفارِقُكَ )). وذَهَبا كِلاهما معًا.
7 - فذَهَبَ خَمْسونَ رَجُلاً مِن بَني الأَنبِياءَ ووَقَفوا تُجاهَهما عن بُعْد، ووَقَفا هُما بِجانِبِ الأردُنّ.
8 - فأخَذَ إيليَّا رِداءَه ولَفَّه وضَرَبَ بِه المِياه، فأنفَلَقَت إِلى هُنا وهُناك، وعَبَرا كِلاهُما على اليَبَس.
9 - فلَمَّا عَبَرا، قالَ إيليا لأليشاع: ((سَلْني ماذا أَصنَعُ لَكَ، قَبلَ أَن أوخَذَ عنكَ)) فقالَ أليشاع: ((لِيَكُنْ لي نَصيبُ آثنَين مِن روحِكَ علَيَّ )) .
10 - قال: ((قد سألتَ أَمرًا عَسيرًا: إِن أنتَ رَأَيتَني عِندَما أوخَذُ مِن عِندِكَ، يَكونُ لَكَ ذلك، وإِلاَّ فلا)).
11 - وفيما كانا سائِرَين، وهُما يَتَحدثان، إِذا مَركَبَةٌ نارِّيةٌ وخَيلٌ نارَّيةٌ قد فَصَلَت بَينَهما. وصَعِدَ إيليا في العاصِفَةِ نَحوَ السَّماء،
12 - وأليشاع ناظِرٌ وهو يَصرُخ: ((يا أَبي، يا أَبي، يا مَركبةَ إِسْرائيلَ وفُرْسانَه! )). ثُمَّ لم يَعُدْ يَراه. فأَمسَكَ ثِيابَه وشَقَّها شَطرَين
13 - ورَفعً رِداءَ إيليا الَّذي كانَ قد سَقَطَ عنه، ورَجَعَ فوَقَفَ على شاطِئ الأردُنّ.
14 - وأَخَذَ رِداءَ إيليا الَّذي كانَ قد سَقَطَ عَنه وضَرَبَ بِه المِياهَ وقال: (( أَينَ الرَّب؟، إِنهُ إيليا، هو أَيضًا؟ )) وعادَ فَضَرَبَ المِياهَ فاَنفَلَقَت إِلى هُنا وهُناك، وعَبَرَ أليشاع.
15 - ورآه بَنو الأنبِياءَ الَّذينَ في أَريحا تُجاهَه، فقالوا: (( قد حَلَّت روحُ إيليا على أليشاع )). وأَتوا لِلِقائِه وسَجَدوا لَه إِلى الأرض،
16 - وقالوا لَه: ((هُوَذا مع عَبيدِكَ خَمْسونَ رَجُلاً ذَوو بَأس، يَمْضونَ ويبحَثونَ عن سَيِّدِكَ، فعَسى أَن يكونَ روحُ الرَّبِّ قد حَمَلَه وطَرَحَه على أَحَدِ الجِبالَ أَو في أحَدِ الأودِيَة)). فقال: ((لا تُرسِلوا أحَدًا)).
17 - فألحُّوا علَيه جِدُّا حتَّى قالَ لَهم: ((أرسلوا))، فأرسَلوا خَمْسينَ رَجُلاً، فبَحَثوا ثَلاثَةَ أيام فلَم يَجِدوه.
18 - فرَجَعوا إِلَيه وهو مُقيمٌ في أَريحا. فقالَ لَهم: ((ألم أَقُلْ لَكم: لا تَمْضوا؟ )) .
19 - وقالَ أهلُ المَدينةِ لأليشاع: (( إن مَوقِعَ المَدينةِ حَسَن، كما يَرى سَيِّدي. إِلاَّ أنَّ ماءَها رَديءٌ والأرض مُجدِبة)).
20 - فقال: ((اِئْتوني بِقَصعَةٍ جَديدة، وآجعَلوا فيها مِلْحًا)). فجأووه بِذلك.
21 - فذَهَبَ إِلى مَنبعَِ الماء وطَرَحَ فيه مِلْحًا وقال: ((هكذا قالَ الرَّبّ: إِنِّي قد شَفيتُ هذه المِياه، فلا يَكونُ مِنها بَعدَ اليَومِ مَوتٌ ولا جَدْب )).
22 - فشُفِيَتِ المِياهُ إِلى هذا اليَوم، على حَسَب كَلامِ أليشاع الَّذي تَكلمَ بِه.
23 - وصَعِدَ مِن هُناكَ إلى بَيتَ إِيل، فبَينَما هو صاعِدٌ في الطَّريق، إذا بِصِبْيانٍ صِغارٍ خارِجونَ مِنَ المَدينة، فهَزأوا بِه وقالوا لَه: ((إِصعَدْ يا أصلعَ، إِصعَدْ يا أصلعَ )).
24 - فآلتَفَتَ إِلى وَرائه ورَآهم ولَعَنَهم بِاَسمِ الرَّبّ. فخَرَجَت دبَتانِ مِنَ الغابِ وآفتَرَسَتا مِنهمُ اثنَينِ وأربَعينَ صَبيًّا.
25 - ثُمَّ مَضى مِن هُناكَ إِلى جَبَلِ الكَرمَل، ومِن هُناكَ رَجعً إلى السَّامِرة.

الكاثوليكية - دار المشرق