الملوك الثاني - 6. مِن مُلكِ عَتَلْيا إِلى موت أليشاع - قصة عَتَليا (841- 835)

1 - ولَمَّا رأت عَتَلْيا أمُّ أحَزْيا أنَّ آبنَها قد مات، قامَت وأَهلَكَت كُلَّ النَّسلِ المَلَكِيّ.
2 - لكِنَّ يوشاباعَ ، اَبنَةَ المَلِكِ يورامَ وأختَ أحَزيا، أَخَذَت يوآشَ بنَ أَحَزْيا وسَرَقَته مِن بين بَني المَلِكِ الَّذينَ يُقتَلون، هو ومُرضِعَه، ووَضَعَته في مُخدَعِ الأَسِرَّة، وخبأوه مِن وَجهِ عَتَلْيا، فلَم يُقتَلْ.
3 - فأقامَ معَها في بَيتِ الرَّبِّ سِتَّ سَنَواتٍ مُختَبِئًا، وعَتَلْيا مالِكَةٌ على تِلكَ الأرض.
4 - ولَمَّا كانَتِ السَّنَةُ السَّابِعَة، أَرسَلَ يوياداعُ وأخَذَ رُؤَساءَ مِئاتِ الكارِيِّينَ والسُّعاة، وأدخَلَهم إِلَيه إِلى بَيتِ الرَّبّ، وقَطعً معَهم عَهدًا، واستَحلَفَهم في بَيتِ الرَّبّ وأراهُمُ ابنَ المَلِك.ْ
5 - وأَمَرَهم وقال: ((هذا ما تَفعَلونه: الثُّلثُ مِنكم أنتُمُ الدَّاخِلينَ في السَّبتِ يَتَوَلَّونَ الحِراسَةَ على بابِ المَلِك.
6 - والثُّلثُ على بابِ سور، والثُّلثُ على البابِ وَراءَ السُّعاة، فتَتَوَلَّونَ حِراسَةَ البَيتِ بِالتَّناوُب.
7 - والفِرقَتانِ مِنكم، جَميعُ الخارِجينَ في السَّبْت، يَتَوَلَّونَ حِراسَةَ بَيتِ الرَّبِّ في سَبيلِ المَلِك.
8 - وتُحيطونَ بِالمَلِكِ مِن حَوله، كُلُّ واحِدٍ سِلاحُه بِيَدِه. فمَن دَخَلَ بَينَ الصُّفوف، فليقتَلْ. وكونوا مع المَلِكِ في خُروجِه ودُخوله)).
9 - ففَعَلَ رُؤَساء المِئاتِ كما أَمَرَهم يوياداعُ الكاهِن، وأخَذوا كُل مِنهم رِجالَه الدَّاخِلينَ في السَّبتِ مع الخارِجينَ في السَّبْت، وأتوا إلى يوياداعَ الكاهِن.
10 - فسَلمَ الكاهِنُ إِلى رُوساءَ المِئاتِ الرِّماحَ والتُّروسَ الَّتي لِلمَلِكِ داوُدَ الَّتي في بَيتِ الرَّبّ .
11 - ووَقَفَ السُّعاةُ كُلُّ رَجُلٍ سِلاحُه في يَدِه مِن جانِبِ البَيتِ الجَنوبيِّ إِلى جانِبِه الشَّمالِيّ، عِندَ المَذبَحِ والبَيتِ حَولَ المَلِكِ، مُحيطينَ بِه.
12 - وأخرَجَ يوياداعُ آبنَ المَلِكِ ووَضَعَ علَيه تاجَ المُلْكِ والشَّهادة ، فأقاموه مَلِكًا ومَسَحوه وصَفَّقوا وقالوا: ((يَحْيى المَلِك )).
13 - فسَمِعَت عَتَلْيا ضَجيجَ السُّعاةِ والشَّعْب، فدَخَلَت على الشَّعبِ في بَيتِ الرَّبّ،
14 - ونَظَرَت، فإذا المَلِكُ قائِمٌ على المِنبَر، بِحَسَبِ العادَة، والروساءُ وأصْحابُ الابْواق عِندَ المَلِكِ كلُّ شَعبِ تِلكَ الأرض يَفرَحُ وينَفُخُ في الأبْواق. فمَزَّقَت عَتَلْيا ثِيابَها وهَتَفت: (( مُؤامَرَة، مُؤامَرَة)).
15 - فأمَرَ يوياداعُ الكاهِنُ رُوساءَ المِئاتِ المُقامينَ على الجَيشِ وقالَ لَهم: ((أخرِجوها في وَسَطِ الصُّفوف، وكلُّ مَن يَتبَعُها فليقتَلْ بِالسَّيف ))، لأنَّ الكاهِنَ كانَ قد قال: ((لا تُقتَلْ في بَيتِ الرَّبّ )).
16 - فألقَوا علَيها الأيدي. ولَمَّا وَصَلَت في طَريق مَدخَلِ الخَيلِ إِلى بَيتِ المَلِك، قُتِلَت هُناكَ.
17 - وقَطعً يوياداعُ عَهدًا بَينَ الرَّبِّ وبَينَ المَلِكِ والشعبِ،على أن يَكونوا شَعبًا لِلرَّبّ،وكذلك بَينَ المَلِكِ والشَّعْب.
18 - وجاءَ كُلُّ شَعبِ تِلكَ الأرض إلى بَيتِ البَعْلِ وهَدَمَه وحَطَّمَ مَذابِحَه وتَمَاثيلَه،وقَتَلَ مَتَّانَ،كاهِنَ البَعلِ،أمامَ المَذابِح. وأقامَ الكاهِنُ حَرَسًا على بَيتِ الرَّبّ.
19 - وأخَذَ رؤساءَ المِئاتِ والكارِيينَ والسُّعاةَ كلَّ شَعبِ تِلكَ الأرض، فأَنزَلوا المَلِكَ مِن بَيتِ الرَّبّ، وأتَوا في طَريقِ بابِ السُّعاةِ إِلى بَيتِ المَلِك. فجَلَسَ يوآشُ على عَرشِ المُلْك.
20 - وفَرِحَ كُلُّ شَعبِ تِلكَ الأرض وسَكَنُتِ المَدينة. وأَمَّا عَتَلْيا فكانوا قد قَتَلوها بِالسَّيفِ في بَيتِ المَلِك.

الكاثوليكية - دار المشرق