أخبار الأيام الأول - موت الملك شاول

1 - وحارَبَ الفلِسطيُّونَ بَني إِسرائيلَ، فاَنهَزَمَ رجالُ إِسرائيلَ مِنْ أمامِهِم، وسقَطَ مُعظَمُهُم قَتلَى في جبَلِ جلْبوعَ.
2 - ولحِقَ الفلِسطيُّونَ شاوُلَ وبَنيهِ وقَتَلوا يوناثانَ وأبينادابَ ومَلكيشوعَ بَني شاوُلَ.
3 - واَشتَدَّتِ الحربُ على شاوُلَ، وفاجأهُ الرُّماةُ بالأقواسِ فاَرتَعَبَ مِنهُم جدُا.
4 - فقالَ لِحامِلِ سلاحِهِ: ((إِستَلَ سيفَكَ واَطْعَنِّي بهِ لِئلاَ يأتيَ هؤلاءِ الفلِسطيُّونَ غَيرُ المَختونينَ ويَقتُلوني ويُشَنِّعوا فيَّ)). فرفَضَ حامِلُ سلاحِهِ أمرَهُ هذا لأنَّهُ خافَ جدُا. فأخذَ شاوُلُ سيفَهُ وسقَطَ علَيهِ.
5 - ولمَّا رأى حامِلُ سلاحِهِ أنَّهُ ماتَ، سقَطَ هوَ أيضًا على سيفِهِ وماتَ معَهُ.
6 - فماتَ شاوُلُ وبَنوهُ الثَّلاثَةُ، وجميعُ أهلِ بيتِه، في ذلِكَ اليومِ.
7 - ولمَّا عَلِمَ بَنو إِسرائيلَ الذينَ في الجانِبِ الآخرِ مِنَ الوادي أنَّ رِجالَهُم هربوا وأنَّ شاوُلَ وبنيهِ ماتوا، تَركوا المُدُنَ وهربوا هُم أيضًا فجاءَ الفلِسطيُّونَ وأقاموا فيها.
8 - وفي الغَدِ أقبَلَ الفلِسطيُّونَ ليَسلُبوا القَتلَى. فوَجدوا شاوُلَ وبَنيهِ الثَّلاثَةَ قَتلَى في جبَلِ جلْبوعَ.
9 - فقَطَعُوا رأسَهُ ونزَعوا سِلاحَه، وأرسلوا يُبَشِّرونَ في أرضِهِم أصنامَهم وشعبَهُم.
10 - ووضَعُوا سلاحَهُ في هَيكلِ عَشتاروتَ، وعَلَّقُوا جمجمَتَهُ في بَيتِ داجونَ.
11 - وسَمِعَ أهلُ يابيشَ في جلعادَ بِما فعَلَ الفلِسطيُّونَ بِشاوُلَ،
12 - فنَهَضَ مُقاتِلوهُم، وأخذوا جثَّةَ شاوُلَ وجثَثَ بَنيهِ وجاؤوا بِها إلى يابيشَ ودفَنوا عِظامَهُم تَحتَ شجرةِ البُطْمَةِ التي في يابيشَ، وصاموا سَبعةَ أيّامِ.
13 - فماتَ شاوُلُ لأنَّهُ خانَ الرّبَّ وعصَى كلِمَتَهُ، وأيضًا لأنَّهُ اَستَشارَ أرواحَ الموتى.
14 - ولم يَستَشِرِ الرّبَّ، فأهلَكَهُ وحَوَّلَ المُلْكَ إلى داوُدَ بنِ يَسَّى.

المشتركة - دار الكتاب المقدس