أخبار الأيام الأول - أتباع داود البنياميون الأول

1 - وهؤلاءِ هُمُ الذينَ اَنْضَمّوا إلى داوُدَ في صِقْلَغَ، وهوَ بَعدُ مُختَبِئِّ مِنْ وَجهِ شاوُلَ بنِ قَيشَ، وكانوا مِنَ الجبابِرةِ الذينَ أعانوهُ في الحربِ،
2 - يَرمُونَ الحجارةَ بالمِقلاعِ والسِّهامَ بالقَوسِ، سَواءٌ باليَمينِ أو باليَسارِ. فمِنْ أنسباءِ شاوُلَ البنيامينيِّ:
3 - الرئيسُ أخيعَزَرُ بنُ شماعَةَ الجبْعيُّ وأخوهُ يُوآشُ، ويَزوئيلُ بنُ عَزموتَ وأخوهُ فالَطُ، وبَراخةُ وياهو مِنْ عناثوثَ،
4 - ويَشمَعْيا الجبعونيُّ أحدُ الجبابِرةِ الثَّلاثينَ ورئيسُهُم،
5 - ويَرْميا ويَحْزيئيلُ ويوحانانُ ويوزابادُ مِنْ جديرةَ،
6 - وإلعُوازيُ ويَريموثُ بَعْليا وشَمَرْيا وشَفَطْيا مِنْ حروفَ،
7 - وألقانَةُ ويَشيَّا وعَزْرئيلُ ويوعَزَرُ ويَشُبْعامُ مِنْ عَشيرةِ قورَحَ،
8 - ويوعيلَةُ بنُ روحامَ وأخوهُ زَبَدْيا مِنْ جدورَ.
9 - وحينَ كانَ داوُدُ في الحِصْنِ في البرِّيَّةِ اَلتَحَقَ بهِ مِنَ الجاديِّينَ جبابِرةُ حربٍ، حامِلو تُروسٍ ورِماحِ، وجوهُهُم كوُجوهِ الأُسودِ، كوعولِ الجبالِ خفَّةً، وهُم:
10 - الرَّئيسُ عازَرُ، والثَّاني عوبديا، والثَّالِثُ أليآبُ،
11 - والرَّابِعُ مِشْمِنَّةُ، والخامِسُ يَرْميا،
12 - والسَّادِسُ عَنَّايُ، والسَّابِعُ إيليئيلُ،
13 - والثَّامِنُ يوحانانُ، والتَّاسِعُ ألزابادُ،
14 - والعاشِرُ يَرْميا، والحادي عشَرَ مَخبَنَّايُ.
15 - هؤلاءِ الجاديُّونَ كانوا قُوَّادًا في الجيشِ: أصغَرُهُم قائدٌ على مئَةٍ وأكبَرُهُم على ألفٍ
16 - هؤلاءِ عَبَرُوا الأردُنَّ في الشَّهرِ الأوَّلِ مِنَ السَّنةِ وهوَ طافِحٌ مِنْ جميعِ ضِفافِهِ وهَزَموا جميعَ مَنْ في الأوديةِ إلى الشَّرقِ والغربِ.
17 - وجاءَ قَومٌ مِنْ بَني بَنيامينَ ويَهوذا إلى داوُدَ في حِصْنِهِ،
18 - فخرَج للقائِهِم وقالَ لهُم: ((إنْ كانَ مَجيئُكُم إليَ للسِّلْمِ والتَّأييدِ، فأهلاً وسَهلاً بِكُم، وإنْ كانَ لِتَسليمي إلى عَدُوِّي وما فعَلْتُ سُوءًا، فإلَهُ آبائِنا يشهَدُ ويَحكُمُ علَيكُم)).
19 - فحَلَ روحُ اللهِ على عماسايَ، رئيسِ الثَّلاثينَ جبَّارًا، فقالَ: ((نحنُ لكَ يا داوُدُ ومَعَكَ يا اَبنَ يَسَّى. سلامٌ، سلامٌ لكَ،وسلامٌ لِمَنْ يُناصِرُكَ، لأنَّ إلهَكَ نَصيرُكَ)).فقَبِلَهُم داوُدُ وجعَلَهُم قادةً في جيشِهِ.
20 - واَنحازَ قَومٌ مِنْ بَني منَسَّى إلى داوُدَ، حينَ جاءَ لِمُحارَبةِ شاوُلَ ومعَهُ الفِلسطيُّونَ، ولم يُساعِدوهُم، لأنَّ مُلوكَ الفِلسطيِّينَ تَشاوروا فيما بَينَهُم وقالوا: ((ماذا لو رَجعَ إلى سيِّدِهِ شاوُلَ؟ ألا يَرجعُ إليهِ بِرؤوسِنا؟))
21 - وعِندَ ذهابِ داوُدَ إلى صِقْلَغَ اَنضَمَ إليهِ مِنْ بَني منَسَّى عَدناحُ ويوزابادُ ويَديَعئيلُ وميخائيلُ ويوزابادُ وأليهو وصِلْتايُ، وهُم قادةُ ألوفٍ في بَني منَسَّى،
22 - وناصَروه كقادةٍ في جيشِهِ، وكانوا كُلُّهُم جبابِرةً أشدَّاءَ.
23 - وكانَ لا يمضي يومٌ إلاَ ويأتيهِ الأنصارُ، حتى صاروا جيشًا عظيمًا.
24 - وهذا عَدَدُ المُحاربينَ الذينَ اَنْضَمُّوا إلى داوُدَ في حبرونَ، ليُحَوِّلوا إليهِ مُلْكَ شاوُلَ على حسَبِ قولِ الرّبِّ:
25 - بَنو يَهوذا: سِتَّةُ آلافٍ وثماني مئَة مُجهَّزٍ للقِتالِ مِنْ حامِلي التُّروسِ والرِّماحِ.
26 - ومِنْ بَني شِمعونَ: سبعةُ آلافٍ ومئَةُ جبَّارٍ مُدرَّبٍ على القِتالِ.
27 - ومِنْ بَني لاويّ: أربعةُ آلافٍ وسِتُّ مئَةٍ،
28 - فَضلاً عَنْ ثَلاثةِ آلافٍ وسَبعِ مئَةٍ معَ يوياداعَ رئيسِ المُنتَسِبينَ إلى هرونَ،
29 - وعَن اثنينِ وعشرينَ قائدًا معَ صادوقَ، وهوَ فتىً جبَّارٌ، يَنتَسِبون إلى عائِلَتِهِ.
30 - ومِنْ بَني بنيامينَ أنسِباءِ شاوُلَ: ثَلاثةُ آلافٍ، لأنَّ مُعظَمَ أنسِبائِهِ كانوا إلى الآنَ مُوالينَ لَه.
31 - ومِنْ بَني أفرايمَ: عشرونَ ألفًا وثماني مئَةِ جبَّارٍ مِنَ الجبابِرةِ المَشهودِ لهُم في عائلاتِهِم.
32 - ومِنْ نِصْفِ سِبْطِ منَسَّى: ثمانيةَ عشَرَ ألفًا اَختيروا ليُقيمُوا داوُدَ مَلِكًا.
33 - ومِنْ بَني يَسَّاكرَ: مئَتا قائدٍ، جميعُ أنسبائِهِم تَحتَ أمرِهِم، ولهُم عِلْمٌ بِما يَجبُ أنْ يَفعَلَهُ بَنو إِسرائيلَ، وبالوقتِ المُناسِبِ لِفِعْلِهِ.
34 - ومِنْ بَني زَبولونَ: خمسونَ ألفًا مِمَّنْ يَخرُجونَ لِلحربِ ويَستَعِدُّونَ لِلقِتالِ بِقلبٍ واحدٍ،
35 - ومِنْ بَني نَفتالي: ألفُ قائدٍ ومعَهُم سبعةٌ وثَلاثونَ ألفًا بِالتُّروسِ والرِّماحِ.
36 - ومِنْ بَني دانَ: ثمانيةٌ وعشرونَ ألفًا وَسِتُّ مئَةٍ جاهِزون لِلقِتالِ.
37 - ومِنْ بَني أشيرَ أربعونَ ألفًا مِمَّنْ يَخرُجونَ لِلحربِ ويَستَعِدُّونَ للقِتالِ.
38 - ومِنْ شرقيِّ الأردُنِّ: مئَةٌ وعشرونَ ألفًا مِنْ بَني رَأوبينَ وبَني جادَ وبَني نِصفِ منَسَّى، مُسَلَّحينَ بِجميعِ أدَواتِ الحربِ.
39 - هؤلاءِ جميعُهُم رِجالُ حربٍ مُستَعِدُّونَ لِلقِتالِ، جاؤوا إلى حبرونَ بِقلوبٍ مَليئَةٍ بِحُسْنِ النِّيَّةِ لِيُقيموا داوُدَ مَلِكًا على جميعِ بَني إِسرائيلَ وكانَ سائِرُ بَني إِسرائيلَ أيضًا قَلبًا واحدًا في هذِهِ الغايةِ.
40 - وأقاموا هُناكَ معَ داوُدَ ثَلاثةَ أيّامِ، يأكلونَ ويشربونَ مِمَّا أعَدَّهُ لهُم بَنو قَومِهِم مِنَ الطَّعامِ والشَّرابِ.
41 - وكذلِكَ أقرباؤُهُم، حتى بَنو يَسَّاكرَ وزَبولونَ ونَفتالي كانوا يأتونَ بخبزٍ على الحميرِ والجمالِ والبِغالِ والبقَرِ، وبِطَعامِ مِنْ دَقيقٍ وأقراصِ تينٍ وعناقيدِ زبيبٍ، وبخمرٍ وزيتٍ وبقَرٍ وغنَمِ كثيرٍ، لأنَّهُ كانَ فرَحٌ في أرضِ إِسرائيلَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس