أخبار الأيام الأول - إعادة تابوت العهد من قرية يعاريم

1 - وعَقَد َداوُد ُمَشورةً مع رُؤَساءِ الألوفِ والمِئات، أمامَ جَميعَ القواد.
2 - وقالَ داوُدُ لجماعةِ إِسْرائيلَ كُلِّها: ((ان وافَقَ أستِحْسانكم ومَشيثَةَ الرَّبِّ إِلهِنا، فلنُرسِلْ في كُلِّ جِهَةٍ إلى إِخوَتنا الباقينَ في أَرضِ إِسْرائيلَ كُلِّها وإلى الكَهَنَةِ واللاَّوِيَين، في مُدُنِ مراعيهِم، لِيَجتَمِعوا إِلَينا،
3 - فنُرجعَ تابوتَ إِلهِنا إِلَينا، لاننا لم نُبالِ بِه في ايام شاول))
4 - فأَجَابَتِ الجَماعَةُ كلُها إلى إِجْراءِ ذلك، لأن الأَمرَ حَسُنَ في عُيونِ الشَّعبِ كافَّةً.
5 - فجَمَعَ داوُدُ كُلَّ إِسْرائيلَ، مِن شيحورِ مِصرَ إلى مَدخَلِ حَماة، لِنَقْل تابوتِ اللهِ مِن تِريَةَ يَعاريم.
6 - وصَعِدَ داوُدُ كلُّ إِسْرائيلَ إلى بَعلَة، إلى قِريَةَ يَعاريمَ الَّتي لِيَهوذا، لِيُصعِدوا مِن هُناكَ تابوتَ اللهِ الَّذي يُدْعى بِآسمِ الرَّبِّ الجالِسِ على الكَروبين.
7 - فحَمَلوا تابوتَ اللهِ على عَجَلَةٍ جَديدة، مِن بَيتِ أبيناداب، وكان عُزَّا وأخيو يَقودان العَجَلَة.
8 - وكان داوُدُ كلُّ إسرائيل يَلعَبونَ أَمامَ اللهِ بِقوتهم كُلَها، بالاغانيِّ والكِنَّاراتِ والعيدان والدًّفوفِ والصنوجِ والأبواق.
9 - فلَمَّا وَصَلوا إلى بَيدَر كيدون، مَدّ عُزَّا يَدَه ليُمسِكَ التَّابوت، لأن الثِّيران كانت قد تَعَثرت.
10 - فاَشتَدَّ غَضَبُ الرَّبِّ على عُزَّا وضَرَبَه، لانه مَدَّ يَدَه إلى التَّابوت، فماتَ هُناكَ امامَ الله.
11 - فغَضِبَ داوُدُ مِن هُجوم الرَّبِّ على عُزا، ولذلك دُعيَ ذلك المَكان (فَراصَ عُزَّا) إلى هذا اليَوم.
12 - وخافَ داوُدُ مِنَ اللهِ في ذلك اليَومِ وقال: (( كَيفَ آتي بِتابوتِ اللهِ إلي؟ )).
13 - ولَم يَمِلْ داوُدُ بِالتابوتِ إِلَيه، إلى مَدينَةِ داود، فأخَذَه إلى بَيتِ عوبيدَ ادومَ الجَتِّيّ.
14 - فبَقِيَ تابوتُ اللهِ في بَيتِ عوبيدَ ادومَ ثَلاثَةَ اشهُر، فبارَكَ الرَّبُّ بَيتَ عوبيدَ ادومَ و كلَّ ما لَه.

الكاثوليكية - دار المشرق