أخبار الأيام الثاني - يورام ملك يهوذا

1 - وماتَ يوشافاطُ ودُفِنَ معَ آبائِهِ في مدينةِ داوُدَ، وملَكَ يورامُ اَبنُهُ مكانَهُ
2 - وكانَ ليورامَ سِتَّةُ إخوَةٍ مِنْ أبيهِ يوشافاطَ وهُم: عَزَرْيا ويَحيئيلُ وزكَريّا وعَزَرْياهو وميخائيلُ وشَفَطْيا
3 - وكانَ أبوهُم أعطاهُم هِباتٍ كثيرةً مِنْ فِضَّةٍ وذهَبٍ وتُحَفٍ معَ مُدُنٍ مُحَصَّنةٍ في يَهوذا، أمَّا المُلْكُ فأعطاهُ ليورامَ لأنَّهُ كانَ البِكْرَ
4 - فلمَّا ملَكَ يورامُ مَكانَ أبيهِ واَستَتَبَ لَه الأمرُ قتَلَ إخوَتَهُ كُلَّهُم بِالسَّيفِ معَ بَعضِ كِبارِ زُعَماءِ إِسرائيلَ
5 - وكانَ يورامُ اَبنَ اَثنَتَينِ وثَلاثينَ سنَةً حينَ ملَكَ، وملَكَ ثَمانيَ سِنينَ في أورُشليمَ.
6 - وسلَكَ في طريقِ نَسلِ أخابَ وسائِرِ مُلوكِ إِسرائيلَ، لأنَّهُ كانَ مُتَزَوِّجا بِاَبنَةِ أخابَ. وفعَلَ الشَّرَ في نظَرِ الرّبِّ،
7 - لكِنَّ الرّبَّ لم يشَأْ أنْ يُبيدَ نَسلَ داوُدَ بِسبَبِ العَهدِ الذي قطَعَهُ لِداوُدَ، حينَ قالَ لَه، إنَّه يُعطيهِ عرشًا لَه ولِبَنيهِ كُلَ الأيّامِ.
8 - وفي أيّام يورامَ تحَرَّرَ الأدوميُّونَ مِنْ سيطَرةِ يَهوذا وأقاموا علَيهِم مَلِكًا.
9 - فعَبَرَ يورامُ معَ قادَةِ جيشِهِ وجميعِ مَركباتِهِ وغَزا أدومَ فأحاطَ جيشُ أدومَ بهِ وبِقادَةِ مَركباتِهِ، لكِنَّهُ تَمكَّنَ مِنَ الهرَبِ ليلاً
10 - ورُغْمَ هذا بَقيَ الأدوميُّونَ خارِج يَهوذا إلى يومِنا هذا. وفي ذلِكَ الوقتِ نفْسِهِ، ثارَت مدينةُ لِبْنَةَ على يورامَ وتحَرَّرَتْ مِنْ سيطَرتِهِ لأنَّهُ ترَكَ الرّبَّ إلهَ آبائِهِ.
11 - وأقامَ يورامُ أماكِنَ لِلعِبادَةِ في مُرتَفَعاتِ جبالِ يَهوذا، وضَلَّلَ شعبَها، ودفَعَ سُكَّانَ أورُشليمَ إلى خيانةِ الرّبِّ.
12 - فأرسَلَ إليهِ إيليَّا النَّبيُّ رِسالةً يقولُ لَه فيها: ((هذا ما قالَ الرّبُّ إلهُ داوُدَ أبيكَ: إنَّني أدينُكَ لأنَّكَ لم تسلُكْ في طُرُقِ يوشافاطَ أبيكَ وفي طُرُقِ جدِّكَ آسا مَلِكِ يَهوذا
13 - بل سَلكْتَ الطَّريقَ السَّيِّئَةَ لِمُلوكِ إِسرائيلَ ودفَعْتَ شعبَ يَهوذا وسُكَّانَ أورُشليمَ إلى خيانَةِ الرّبِّ كما خانَهُ نَسلُ أخابَ، وقَتَلْتَ أيضًا إخوَتَك مِنْ أبيكَ الذينَ هُم خيرٌ مِنكَ
14 - فها أنا الرّبُّ أُنزِلُ بِشعبِكَ ضَربَةً عظيمةً معَ بَنيكَ وزَوجاتِكَ وجميعِ ما تَملِكُ،
15 - وأُنزِلُ في أمعائِكَ مرَضًا عُضالاً حتى تتَساقَطَ أمعاؤُكَ يومًا فيومًا)).
16 - وأثارَ الرّبُّ على يورامَ نَقمَةَ الفِلسطيِّينَ والعربِ الذينَ يُجاوِرونَ الكوشيِّينَ
17 - فزَحَفوا على يَهوذا واَقتَحَموها ونَهَبوا كُلَ ما وَجدوهُ مِنَ المالِ في قصرِ المَلِكِ، وسَبَوا بَنيهِ ونِساءَهُ، فلم يَبقَ لَه إلاَ أصغَرُ بَنيهِ يوآحازُ.
18 - وبَعدَ هذا كُلِّهِ ضرَبَهُ الرّبُّ في أمعائِهِ بِمرَضٍ عُضالٍ
19 - فكانَت أمعاؤُهُ تَخرُج يومًا فيومًا معَ مُرورِ الزَّمَنِ بِسبَبِ مرَضِهِ حتى خرَجت كُلُّها بَعدَ سنَتَينِ فماتَ بِألمِ شديدٍ. ولم يُقِمْ لَه شعبُهُ نارًا إكرامًا لَه كالنَّارِ التي أقامَها لآبائِهِ.
20 - وكانَ اَبنَ اَثنَتَينِ وثَلاثينَ سنَةً حينَ ملَكَ، وملَكَ بِأورُشليمَ ثَماني سِنينَ وماتَ غَيرَ مأسوفٍ علَيهِ، ودَفَنوهُ في مدينةِ داوُدَ، لكِنْ لا في مَقابِرِ المُلوكِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس