أخبار الأيام الثاني - أمصيا ملك يهوذا

1 - وكانَ أمَصْيا اَبنَ خمسٍ وعِشرينَ سنَةً حينَ ملَكَ، وملَكَ تِسْعًا وعِشرينَ سنَةً بأورُشليمَ، وكانَ اَسمُ أمِّهِ يوعدَّانَ مِنْ أورُشليمَ.
2 - وعَمِلَ ما هوَ قويمٌ في نظَرِ الرّبِّ، لكِنْ لا مِنْ كُلِّ قلبِهِ.
3 - ولمَّا اَستَتَبَ لَه المُلْكَ قتَلَ الخدَمَ الذينَ قَتَلوا أباهُ.
4 - وأمَّا أبناؤُهُم فلم يَقتُلْهُم عمَلاً بما جاءَ في كِتابِ شَريعةِ موسى، حيثُ قالَ الرّبُّ: ((لا يموتُ الآباءُ بِخطيئةِ البَنينَ، ولا يموتُ البَنونَ بِخطيئةِ الآباءِ، بل كُلُّ إنسانٍ بِخطيئَتِهِ يموتُ)).
5 - وأحصى أمَصْيا رِجالَ يَهوذا وبنيامينَ مِنِ اَبنِ عِشرينَ سنَةً فما فَوقُ، ونَظَّمَهُم بِحسَبِ عشائِرِهِم، وأقامَ علَيهِم قادَةَ ألوفٍ وقادَةَ مِئاتٍ، فكانوا ثَلاثَ مئَةِ ألفِ مُدرَّبٍ على القِتالِ بِالرُّمْحِ والتُّرْسِ.
6 - واَستَأجرَ مِنْ إِسرائيلَ مئَةَ ألفِ جنديٍّ بنَحوِ ستَّةَ عشَرَ قِنطارًا مِنَ الفِضَّةِ.
7 - فجاءَهُ أحدُ أنبياءِ اللهِ وقالَ لَه: ((أيُّها المَلِكُ، لا تأخذْ هؤلاءِ الإسرائيليِّينَ معَكَ إلى الحربِ، لأنَّ الرّبَّ لا يَنصُرُهم ولا يَنصُرُ أحدًا مِنْ بَني أفرايمَ.
8 - وإذا كُنتَ تَظُنُّ أنَّهُم يَدعَمونَكَ في القِتالِ، فإنَّ اللهَ يَهزِمُكَ أمامَ الأعداءِ لأنَّ في يَدِهِ وحدَهُ النَّصرَ والهزيمةَ)).
9 - فقالَ أمَصْيا لِنَبي اللهِ: ((وماذا تَعمَلُ بالسِتَّةَ عشَرَ قِنطارًا مِنَ الفِضَّةِ التي اَستَأجرْتُ بِها الجنودَ الإِسرائيليِّينَ؟)) فأجابَهُ: ((الرّبُّ قادرٌ أنْ يُعطيَكَ أكثَرَ مِنْ ذلِكَ بِكثرةٍ)).
10 - فصَرَفَ أمَصْيا الجنودَ الإِسرائيليِّينَ إلى حَيثُ جاؤوا مِنْ أفرايمَ، فرَجعوا وهُم في غضَبٍ شديدٍ على يَهوذا.
11 - وأمَّا أمَصْيا فتَشَجعَ وخرَج على رأسِ جيشِهِ إلى وادي المِلْحِ وحارَبَ بَني سعيرَ وقتَلَ مِنهُم عشَرَةَ آلافِ رَجلٍ.
12 - وأسَرَ رِجالُ يَهوذا عشَرَةَ آلافٍ آخرينَ وجاؤوا بِهِم إلى مدينةِ سالِعَ ورَمَوهُم مِنْ رأسِ صخرَةٍ هُناكَ فتَحَطَّموا كُلُّهم.
13 - أمَّا الجنودُ الذينَ رَدَّهُم أمَصْيا ولم يأخذْهُم معَهُ إلى القِتالِ، فاَجتاحوا مُدُنَ يَهوذا، مِنَ السَّامِرةِ إلى بَيتَ حورونَ، وقَتَلوا ثَلاثةَ آلافِ رَجلٍ وأخذوا غَنائِمَ كثيرةً. (2مل 14: 8-14)
14 - ولمَّا رَجع أمَصْيا مِنْ مُحارَبةِ الأدوميِّينَ، جاءَ بآلِهَةِ بَني سعيرَ وأقامَها آلهَةً لَه، وسجدَ أمامَها وأحرَقَ لها البَخورَ.
15 - فغَضِبَ علَيهِ الرّبُّ وأرسلَ نَبيُا يقولُ لَه: ((لِماذا تَعبُدُ آلِهَةً لم تقدِرْ أنْ تُنقِذَ عابِديها مِنْ يَدِكَ؟))
16 - وفيما هوَ يتَكلَّمُ قالَ لَه المَلِكُ: ((ومَنْ جعَلَكَ مُستَشارًا لِلمَلِكِ؟ أسكُتْ لِئلاَ أقتُلَكَ)). فَسكَتَ النَّبيُّ بَعدَ أنْ قالَ: ((عَلِمتُ الآنَ أنَّ اللهَ قضى بِهَلاكِكَ، لأنَّكَ فعَلْتَ هذا، ولم تَسمعْ لِمَشورَتي)).
17 - وبَعدَ اَستِشارةِ حاشيَتِهِ أرسلَ أمَصْيا مَلكُ يَهوذا إلى يوآشَ بنِ يوآحازَ بنِ ياهو مَلكِ بَني إِسرائيلَ يقولُ: ((تَعالَ نتَحارَبْ لِنَرى مَنْ هوَ الأقوى))،
18 - فأجابَهُ يوآشُ: ((العوسَج الذي في لبنانَ أرسلَ إلى الأرزِ في لبنانَ يقولُ: زَوِّج اَبنَتَكَ لاَبني. فمَرَ وحشُ البرِّيَّةِ هُناكَ وداسَ العوسَج.
19 - وأنتَ قُلتَ لِنَفْسِكَ: غلَبتُ أدومَ، فاَندَفَعَ قلبُكَ إلى الغُرورِ فاَلزَمْ بَيتَكَ. لِماذا تُعَرِّضُ نفْسَكَ لِلمُشكِلاتِ فتَسقُطَ أنتَ ويَهوذا معَكَ؟))
20 - لكِنَّ أمَصْيا لم يستَمِعْ لِهذا الكلامِ. فمشيئَةُ اللهِ كانَت أنْ يُسَلِّمَهُ إلى يَدِ عَدُوِّهِ لأنَّهُ عبَدَ آلِهَةَ أدومَ.
21 - فصَعِدَ يوآشُ مَلِكُ إسرائيلَ وحارَبَ أمَصْيا مَلِكَ يَهوذا في معرَكةٍ عِندَ بيتَ شمسَ التي في يَهوذا.
22 - فاَنكسَرَت يَهوذا أمامَ إِسرائيلَ، وهرَبَ كُلُّ واحدٍ إلى بَيتِهِ.
23 - وقبَضَ يوآشُ على أمَصْيا في بَيتَ شمسَ وجاءَ بهِ إلى أورُشليمَ، وهدَمَ سُورَها مِنْ بابِ أفرايمَ إلى بابِ الزَّاويةِ، على طولِ أربَعِ مئةِ ذِراعِ،
24 - وأخذَ جميعَ الذَّهبِ والفِضَّةِ والآنيةِ التي وجدَها في الهَيكلِ بِحِراسةِ عوبيدَ أدومَ، وفي خزائِنِ قَصرِ المَلِكِ، ورجعَ إلى السَّامِرةِ ومعَهُ عدَدٌ مِنَ الرَّهائِنِ. (2مل 14: 15-20)
25 - وبَعدَ أنْ ماتَ يوآشُ بنُ يوآحازَ مَلِكُ إِسرائيلَ عاشَ أمَصْيا بنُ يوآشَ مَلِكُ يَهوذا خمسَ عَشْرَةَ سنَةً.
26 - وما تبَقَّى مِن أخبارِ أمَصْيا، مِنْ أوَّلِها إلى آخرِها، مُدوَّنٌ في سِفرِ مُلوكِ يَهوذا وإِسرائيلَ.
27 - ومُنذُ أنْ حادَ أمَصْيا عَنِ اَتِّباعِ الرّبِّ تآمرَ علَيهِ خصومُهُ في أورُشليمَ فهَربَ إلى لَخيشَ فلحِقوا بهِ وقَتَلوهُ هُناكَ.
28 - وحُمِلَ على فرَسٍ ودُفِنَ معَ آبائِهِ في مدينةِ داوُدَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس