أخبار الأيام الثاني -

1 - وصَنَعَ مَذبَحَ نُحَاسٍ طولُه عِشْرونَ ذِراعًا وعَرضُه عِشْرونَ ذِراعًا وعُلوُه عَشرُ أَذُرع .
2 - وصَنعِ البَحرَ مَسْبوكًا مُسقديرًا، قُطرُه مِن شَفَةٍ إلى شَفةٍ عَشر ُأَذرُع، وعُلوُه خَمسُ أَذُرع، ومُحيطُه خَيطٌ بِثلاثين ذراعًا.
3 - ومن تَحتِه، مِن كُلِّ جِهَة، أَشْباهُ ثيرانٍ تُحيطُ بِه، لِكُلِّ ذِراع عَشَرَةٌ على صَفَّمن مُحيطَمن بِالبَحرِ كُلِّه، والثِّيرانُ مَسْبوكَةٌ معَه في سَبْكِه.
4 - وكانَ قائِمًا على آثنَي عَشَرَ ثَورًا، ثَلاثَةٌ مِنهاُ وجوهُها نَحوَ الشمَّال، وثَلاثَةٌ نَحوَ الغَرْب، وثَلاثَةٌ نَحوَ الجَنوب، وثَلاثَةٌ نَحوَ الشَّرْق، والبَحرُ علَيها، وجَميعُ مُؤَخَّراتِها إلى الدَّاخِل.
5 - وكانَ سَمكه شِبرًا وشَفَتُه كشَفَةِ كأسٍ على مِثالِ زَهَرِ السُّومن، يأخُذُ وَشعُ ثَلاثَةَ آلافِ بَثّ .
6 - ثُمَّ صَنعً عَشرَةَ أَحْواض، فجَعَلَ خَمسَةً مِنها عنِ اليَممن وخَمسَةً عنِ اليَسار، لِلآغتِسال، كانوا يَغسِلونَ فيها ما يُصعَدُ مُحرَقَةً، وكانَ البَحرُ لِآغتسالِ الكَهَنَة.
7 - وصَنَعَ مَنائِرَ الذَهب العَشرَ بِحَسَبِ ماُ رسِم، وجَعَلَها في الهَيكَل، خَمسًا عنِ اليَممن وخَمسًا عنِ اليَسار.
8 - وصَنعً عَشْر َمَوائِدَ وجَعَلَها في الهَيكل، خَمسًا عنِ اليَممن وخَمسًا عنِ اليَسار. وصَنعَ مِئَةَ كَأسٍ مِن ذَهَب.
9 - وصَنَعَ دارَ الكَهَنَةِ والدَّارَ الكَبيرَة ومَصاريعَ الدَّار، ولَبَّس مَصاريعَها بِنُحاس.
10 - وجَعَلَ البَحرَ في الجانِبِ الأَيمَنِ إلى الشرلط مِن جِهَةِ الجَنوب.
11 - وصَنعً حورامُ القُدورَ والمَجارِفَ والكووس، وآنتَهى حورامُ مِنَ العَمَلِ الذَّي عَمِلَه لِلمَلِكِ سُلَيمانَ في بَيتِ الله:
12 - العَمودَمن وقالَبيَ التَّاجَمن اللَّذَمن على رُؤُوسِ العَمودَمن، والحَبيكَتَمن المُغَطِّيَتَمن لِقَالَبيَ التَّاجَمن اللَّذَمن على رُؤوسِ العَمودَمن،
13 - والرُّمَّاناتِ الأَربعَِ مِئَةٍ الَّتي لِلحَبيكَتَمن، صَفَّمن مِنَ الرُّمَّانِ لِكُلِّ حَبيكَة، لِتَغطِيَةِ التَّاجَمن اللَّذَمن على العَمودَمن.
14 - وصَنعَ القواعِدَ والأَحواضَ الَّتي على القَواعِد،
15 - والبَحرَ الوَحيدَ والثِّيرانَ الِآثنَي عَشَرَ الَّتي تَحتَه،
16 - والقُدورَ والمَجارِفَ والمَناشِل. وصَنعَ حورامُ أَبي جَميعَ أَدَواتِها لِلمَلِكِ سُلَيمان،ِ لأَجل بَيتِ الرَّبّ، مِن نُحاس مَصْقول.
17 - سَبَكَها المَلِكُ في بُقعَةِ الأردُنُّ في أَرضٍ خَزَفيَّة، بينَ سُكُّوتَ وصَريدة.
18 - وصَنعً سُلَيمانُ كُلَّ هذه الأدَوات، وكانَت كَثيرةً جِدًّا، حتَّى كانَ وَزنُ النُّحاسِ لا يُقَدَّر.
19 - وصَنَعَ سُلَيمانُ جَميعَ أَدَواتِ بَيتِ اللهِ ومَذبَحَ الذَهب والموائِد، وعلَيها الخُبِئرَ المُقَدَّس،
20 - والمَنائِرَ وسُرُجَها لِتوقَدَ، بِحَسَبِ ما رُسِمَ، أمام إلىراب، مِن ذَهَبٍ خالِص،
21 - والأزْهارَ والسرجَ والمَقاصَّ مِنَ الذَهب (مِن ذَهَبٍ خالِصٍ مَحْض)،
22 - والمَقاريضَ والكؤوسَ والقِصاعَ والمَجامِرَ مِن ذَهَبٍ خالِص، ومَدخَلَ البَيتِ ومَصاريعَه الدَّاخِلِيَّةَ (لِقُدسِ الأقْداس) ومَصأربع البَيتِ (لِلهَيكَل) مِن ذَهَب.

الكاثوليكية - دار المشرق