أخبار الأيام الثاني - زيارة ملكة سبأ

1 - وسَمِعَت مَلِكَةُ سَبَأَ بِخَبَرِ سُلَيمان، فقَدِمن لِتَختَبِرَ سُلَيمانَ بِأَلْغازٍ في أورَشَليم، في مَوكِبٍ عَظيم جِداً ، ومَعها جِمالٌ مُحَمَّلَةٌ أَطْيابًا وذَهَبًا كَثيرًا وحِجارَةً كَريمَة، وأَتت إلى سُلَيمانَ كلَمنه بِكُلِّ ما كانَ في خاطِرِها.
2 - ففَسر لَها سُلَيمانُ جَميعَ أَسئلَتِها، ولم يَخْفَ على سُلَيمانَ شيء لم يُفَسِّرْه لَها.
3 - ورَأَت مَلِكَةُ سَبَأَ حِكمَةَ سُلَيمانَ والبَيتَ الذَّي بَناه،
4 - وطَعامَ مائِدَتِه ومَسكِنَ مُوَظَّفيه وقيامَ خُدَّامِه ولباسَهم وسُقاتَه ولباسَهم ، ومُحرَقاتِه الَّتي كانَ يُصعِدُها في بَيتِ الرَّبّ، فلم يَبْقَ فيها روح.
5 - وقالَت لِلمَلِك: ((صَدَقَ الكَلامُ الذَّي سَمِعتُه في أَرضي عن أَقْوالِكَ وعن حِكمنكَ،
6 - ولم أُصَدِّقْ ما قيلَ لي حتَّى قَدِمن ورَأَيتُ بعَينَيِ ، فإِذا بي لم أُخبَرْ بِنِصفِ حِكمنك الكَثيرة، فقَد زِدتَ على الخَبَرِ الذَّي سَمِعتُه.
7 - طوبى لِرجالِكَ وطوبى لِخُدَّامِكَ هؤلاءَ القائِممن دائِمًا أمامكَ يَسمَعونَ حِكمنكَ
8 - تَبارَكَ الرَّبُّ إِلهُكَ الذَّي رَضِيَ عنكَ وأَجلَسَكَ على عَرشِه مَلِكًا لِلرَّبِّ إِلهِكَ ، فأِنَّه بِسَبَبِ حُبِّ إِلهِكَ لإسْرائيل، لِيُثَبَته لِلأَبَد، أَقامَكَ مَلِكًا علَيه لِتُجرِيَ الحَقَّ والبِرّ)).
9 - وأَعطَتِ المَلِكَ مئة وعشْرين قِفيارَ ذَهَبٍ وأَطْيابًا كثيرَةً جدًّا وحِجارَةً كَريمَة، ولم يَكُنْ مِثلُ ذلك الطًّيبِ الذَّي وَهَبَته مَلِكَةُ سَبَأَ المَلِكِ سُلَيمان.
10 - بأنَّ رِجالَ حورامَ ورجالَ سُلَيمانَ، الذَّين كانوا يَجلُبونَ الذهَبَ مِن أُوفير، جاؤُوا بِخَشَبِ صَندَلٍ وحِجارة كَريمَة،
11 - فَصَنعً المَلِكُ مِن خَشَبِ الصَّندَلِ أَرضِيَّةً لبيتِ الرَّبِّ وبَيتِ المَلِكِ وكِنَّاراتٍ وعيدانًا لِلمُغَنِّمن ، ولم يُرَ مِثلُ ذلك قَطُّ في أَرضِ يهوذا.
12 - وأَعْطى المَلِكُ سُلَيمانُ مَلِكَةَ سَبَأَ كُلَّ ما عمرت عن رَغبَتِها فيه، زِيادةً على ما قَدِمن بِه على المَلِك . فآنصَرَفَت وعادَت إلى أَرضِها هي وحاشِيَتُها.
13 - وكانَ وَزنُ الذهَبِ الذَّي وَرٍدَ على سُلَيمانَ في سنةً واحِدَةٍ يسِتَّ مِئَةٍ وسِتَّةً وسِتَمن قِفيارَ ذَهَب،
14 - ما عدا الوارِدَ مِن الجوَالمن التِّجارِّيمن ومن رِبحِ التُّجَّارِ وجَميعِ مُلوكِ العَرَبِ ووُلاةِ البِلادِ الذَّين كانوا يَأتون سُلَيمانَ بِالذهَبِ والفِضَّة.
15 - فعَمِلَ المَلِكُ سُلَيمانُ مِئتَي مِجنَبٍ مِن ذَهَبٍ مَطْروق، لِلمِجنَبِ الواحِدِ لسِتُّ مِئَةِ مِثقالِ ذَهَبٍ مُرَكَّب،
16 - وعَمِلَ أَيضًا ثلاثَ مئة تُرسٍ مِن ذَهَبٍ مَطْروق ، لِلتُّرسِ الواحِدِ ثَلاثَةُ قَناطيرِ ذَهَبٍ مُرَكَّب، وجَعَلَها المَلِكُ في بَيتِ غابَةِ لُبْنان.
17 - وعَمِلَ المَلِكُ عَرشًا كَبيرًا مِن عاج، ولبسه ذَهَبًا خالِصًا.
18 - وكانَ لِلعَرشِ سِتّ دَرَجاتٍ مع مَوطئ مِنَ الذَهب، كلُها منصِلَةٌ بِالعَرش، وعلى جانِبَي المَقعَدِ يَدانِ مِن هُنا ومن هُناك، وأَسَدانِ واقِفانِ عِندَ اليَدَمن.
19 - وهُناكَ آثنا عَشَرَ أَسَدًا واقِفَةٌ على الدَّرَجاتِ السِّتِّ مِن هُنا ومِن هُناكَ، لم يُصنَعْ لِهذا العَرْشِ نظيرٌ في جَميعِ المَمالِك.
20 - وكانَت جَميعُ آنِيَةِ شُربِ المَلِكِ سُلَيمانَ ذَهَبًا، وجَميعُ آنِيَةِ بَيتِ غابَةِ لُبْنانَ كانَت مِن ذَهَبٍ خالِص، لم يَكُنْ فيها فِضَّة، إِذ لم تَكُنِ الفِضَّة تُحسَبُ شَيئًا في أَيَّامِ سُلَيمان.
21 - لأَنَّ المَلِكَ كانَت لَه سُفُنٌ تَذهَبُ إلى تَرْشيش ، معٍ رِجالِ حورام، فكانت سُفُنُ تَرْشيشَ تَأتي مرة في كُلِّ ثَلاثِ منمن، حامِلَةً ذَهَبًا وفضَّةً وعاجًا وقُرودًا وطَواويس.
22 - وعَظُمَ المَلِكُ سُلَيمانُ على جَميعِ مُلُوكِ الأَرضِ في الغِنى والحِكمَة.
23 - وكانَت جَميعُ مُلوكِ الأَرضِ تَلتَمِسُ مُواجَهَةَ سُلَيمانَ لِتَسمَعَ حِكمنه الَّتي أَودَعَها اللهُ في قَلبِه،
24 - وكانَ كُلُّ واحِدٍ يَأتيه بِهَداياه مِن آنِيَةِ فِضَّةٍ وآنِيَةِ ذَهَبٍ ولباسٍ وسِلاح وأَطْيابٍ وخَيل وبِغالٍ في كُلِّ سنةً.
25 - وكانَ لِسُلَيمانَ أَربَعَةُ آلاتِ إِسطَبْلٍ لِخَيلِ المَركَبات، وآثنا عَشرً أَلفَ فَرَسٍ ، فأَقامَها في مُدُنِ المَركَباتِ وعِندَ المَلِكِ في أورَشَليم.
26 - وكانَ منسَلِّطًا على جَميعِ المُلوك، مِنَ النَّهرِ إلى أَرضِ الفَلِسطمنيِّمن وإلى حُدودِ مِصْر.
27 - وجَعَلَ المَلِكُ الفِضَّةَ في أورَشَليم مِثلَ الحِجارة، وجَعَلَ الأَرزَ مِثلَ الجُمَّيزِ الذَّي في السَّهْلِ كَثرَةً.
28 - وكانَتِ الخَيلُ تُجلَبُ لِسُلَيمانَ مِن مِصرَ ومن جَميعِ البِلاد.
29 - وبَقِيَّةُ أَخْبارِ سُلَيمانَ الأولى والأخيرَة أَفلَيسَت مَكْتوبةً في أَخبارِ ناتانَ النَّبِيِّ وفي نُبُوَّةِ أَحِيَّا الشِّيلونيِّ وفي رُؤى يَعدُوَ الرَّافي على يارَبْعامَ بنِ نَباط.
30 - ومَلَكَ سُلَيمانُ بِأُورَشَليمَ على كُلِّ إسْرائيل أَربَعينَ سنةً.
31 - وآضطَجَعَ سُلَيمانُ مع آبائِه ودُفِنَ في مَدينةِ داُودَ أَبيه، ومَلَكَ رَحَبْعام ابنُه مَكانَه.

الكاثوليكية - دار المشرق