أخبار الأيام الثاني - أحآبُ يقرّر حملة على راموت جلعاد

1 - وكانَ لِيوشافاطَ غِنًى ومَجدٌ عَظيم. وصاهَرَ أحآبُ .
2 - واَنحَدَرَ بَعدَ منين إلى أحآبُ في السَّامِرَة، فذبحَ أحآبُ غَنَمًا وبَقَرًا بِكَثْرَةٍ لَه وللقَومِ الذَّين معَه، وحرَضَه على الصُّعودِ إلى راموتَ جِلْعاد .
3 - وقالَ أحآبُ، مَلِكُ إسْرائيل، لِيوشافاط، مَلِكِ يَهوذا: (( اَتمْضي معي إلى راموتَ جِلْعاد ؟ ))فاع جابَه: ((إنَّما نَفْسي كنَفسِكَ وشعبي كشَعبِكَ، ونَحنُ معَكَ في الحَرب )).
4 - وقالَ يوشافاطُ لِمَلِكِ إسْرائيل: ((إِلتَمِسِ اليَومَ كَلامَ الرَّبّ )).
5 - فجَمعَ مَلِكُ إسْرائيل الآَنَّبياءَ، أربع مِئَةِ رَجُلٍ ، وقالَ لَهم: (( أنمْضي إلى راموتَ جلْعادَ لِلقِتالِ أَم أَمتنع ِ؟ )) فقالوا: ((إِصعَدْ، فإِنًّ اللهَ مُسلِمُها إلى يَدِ المَلِك )).
6 - فقالَ يوشافاط: ((أَلَم يَعُدْ هُنا نَبي لِلرَّبّ، فنَلتَمِسَ بِواسِطَتِه ؟ )).
7 - فقالَ مَلِكُ إسْرائيل لِيوشافاط: ((إِنَّه لا يَزالُ رَجُلٌ واحِدٌ نَلتَمِسُ الرَّبَّ بِواسِطَتِه، ولكِنِّي أُبغِضُه لأَنه لا يَتَنَبَّأُ علَيَّ بِخَير، بل بِشَر كُلَّ أَيَّامِه، وهوميخا بنُ يمْلا )). فقالَ يوشافاط: ((لا يَتَكلَمِ المَلِكُ هَكذا )).
8 - فدَعا مَلِكُ إسْرائيل أحَدَ الخِصْيانِ وقال: ((علَيَّ بِميخا بنِ يِمْلا)).
9 - وكانَ مَلِكُ إسْرائيل ويوشافاطُ، مَلِكُ يَهوذا، جالِسَين كُلُّ واحِدٍ على عَرشِه، لابِسَين لِباسَهما، وكانا في البَيدَرِ عِندَ مَدخَل بابِ السَّامِرَة، وجَميعُ الآَنَّبِياءِ يَتَنبأونَ أمامهما.
10 - وكانَ صِدقِيَّا بنُ كَنعَةَ قد صَنعَ لِنَفْسِه قُرونَ حَديد ، فقال: (( هكذا قالَ الرَّبّ: بِهذه تَفيحُ الأَرامِيِّين حَتَّى يَفنَوا )).
11 - وكانَ جَميعُ الآَنَّبِياءَ يَتَنبأونَ هكذا قائلين: (( إصعَدْ إلى راموت جِلْعادَ فتَفوز، فإِنَّ الرَّبَّ مُسلِمُها إلى يَدِ المَلِك )).
12 - وإِنَّ الرَّسولَ الذَّي مَضى لِيَدعُوَ ميخا خاطَبَه قائِلاً: ((إِنَّ الآَنَّبياءَ قد تَكلَموا بفَم واحِدٍ بِخَيرٍ لِلمَلِك. فلْيَكُنَْ كَلامُكَ كَكَلام واحِد مِنهم، وتَكلَمْ بِخَير)).
13 - فقال ميخا:َ ((حَيّ الرَّبّ ! لن أَقولَ إِلاَّ ما يَقولُه الرَّبّ لي)).
14 - وأَتى إِلى المَلِك، فقالَ لَه المَلِك: ((يا ميخا، أنمْضي إلى راموتَ جِلْعادَ لِلقِتالِ أَم أَمتنَعِ؟ ((. فقال: (( اِصعَدوا فتَفوزوا، فإِنَّهم يُسلَمونَ إلى أَيديكم )).
15 - فقالَ لَه المَلِك: ((كم مَرَّةٍ أَستَحلِفُكَ أَلاَّ تُكَلِّمَني إِلاَّ بِالحَقِّ بِآسمِ الرَّبّ ؟ (( .
16 - فقال: رَأَيتُ كُلَّ إسْرائيل مُبَدَّدًا على الجِبالِ كالغَنَمِ الَّتي لا راعِيَ لَها. فقالَ الرَّبّ: لَيسَ لِهؤلاءَ سَيِّد. فلْيَرْجعْ كُلٌّ مِنهم إلى بَيته بِسَلام )).
17 - فقالَ مَلِكُ إسْرائيل لِيوشافاط: (( أَلم أَقُلْ لَكَ إِنَّه لا يَتَنبأُ علَيَّ بِخَير، بل بِشر؟ )).
18 - فقال ميخا: ((اِسمَعوا كَلامَ الرَّبّ: رأَيتُ الرَّبَّ جالِسًا على عَرشِه وجَميعُ قُوَّاتِ السَّماءِ واقِفَةٌ على يَمينه وشِمالِه.
19 - فقالَ الرَّبّ: مَن يُغْوي أحآبُ، مَلِكَ إسْرائيل، حتَّى يَصعَدَ ويَسقُطَ في راموتَ جِلْعاد؟ )) فقالَ هذا كذا وقالَ ذاكَ كذا.
20 - ثُمَّ خَرَجَ روخٌ ووَقَفَ أَمامَ الرَّبِّ وقال: أَنا أغْويه. فقالت لَه الرَّبّ: بِماذا؟
21 - فقال: أَخرُجُ وأَكونُ روحَ كَذِبٍ في أَفْواهِ جَميعِ أَنبِيائِه. فقالَ الرَّبّ: إِنَّكَ تغْويه وتَنجَح، فأخرُجْ وآصنَعْ هكذا .
22 - والآَنَّ فقَد جَعَلَ الرَّبُّ روحَ كَذِبٍ في أَفْواهِ أَنبِيائِكَ هؤلاءِ، والرَّبُّ تَكلَمَ عليكَ بِشر)).
23 - فتَقَدَّمَ صِدقِيَّا بنُ كَنعَةَ ولَطَمَ ميخا على خَدِّه وقال: ((مِن أَيَّ طَريقٍ عَبَرَ روخُ الرَّبِّ مِنَي لِيُكَلِّمَكَ؟ ))
24 - فقالَ ميخا: ((ستَرى هذا يَومَ قدخُلُ فيه مُخدَعًا ضِمنَ مُخدَع لِتَختَبِئ)).
25 - فقالَ مَلِكُ إسْرائيل: (( خُذوا ميخا ورُدُّوه إِلى آمون، رَفيسِ المَدينة، ويوآشَ، أبنِ المَلِك.
26 - وقولوا: هكذا أَمَرَ المَلِك: ضَعوا هذا في السِّجْنِ وغَذُّوه بِخُبِئرَ الضِّيقِ وماءِ الضِّيق، إِلى أَن أَرجعَ بِسَلام )).
27 - فقالَ ميخا: (( إِن رَجَعتَ بسَلام، فلَم يَتَكلََّمِ الرَّبُّ فِيَّ )). وقال: إِسمَعي أًيتُها الشُّعوبُ جَمْعاء)).
28 - ثُمَّ صَعِدَ مَلِكُ إسْرائيل ويوشافاط، مَلِكُ يهوذا، إِلى راموتَ جلْعاد.
29 - فقالَ مَلِكُ إسْرائيل لِيوشافاط: ((أًنا آتنَكَّرُ وأَذهَبُ إِلى القِتال. وأَمَّا أَنتَ فآلبَسْ لِباسَكَ )). فتَنَكَّرَ مَلِكُ إسْرائيل وذَهَبَ إِلى القِتال.
30 - وأَمَرَ مَلِكُ أَرامَ رُؤَساءَ مَركَباتِه قائِلاً: ((لا تُحارِبوا صَغيرًا ولا كَبيرًا إِلاَّ مَلِكَ إسْرائيل وَحدَه )).
31 - فلَمَّا رأَى رؤَُساءُ المَركَباتِ يوشافاط، قالوا: ((هو مَلِكُ إسْرائيل ))، فأَحاطوا بِه لِيُقاتِلوه. فصَرَخَ يوشافاط، فأَغاثَه الرَّبُّ ورَدَّهمُ اللهُ عَنه .
32 - ولَمَّا رَأَى رُؤَساءُ المَركَباتِ أَنَّه لَيسَ بِمَلِكِ إسْرائيل، رَجَعوا عنه.
33 - وإِنَّ رَجُلاً رَمى قَوسَه غَيرَ مُتَعَمِّدٍ ، فأَصابَ مَلِكَ إسْرائيل بَينَ مَفاصِلِ الدِّرع. فقالَ لِسائِقِ مَركَبَتِه: ((عُدْ الى الوَراءَ وآخرُجْ بي مِنَ الحَومَة، فإِنَّي قد جُرِحتُ )) .
34 - واشقد القِتالُ في ذلك اليَوم، ومَلِكُ إسْرائيل واقِفٌ بِمَركَبَتِه مُقابِلَ أَرامَ إِلى المَساء. وماتَ عِندَ غُروبِ الشَّمْس .

الكاثوليكية - دار المشرق