أخبار الأيام الثاني - 5. كُفِر وكوارث في إيّام يورام وأحَزْيا وعَتَلْيا ويوآش - مُلْك يورام

1 - وآضطَجعً يوشافاطُ مع آبائِه وقُبِرَ معَهم في مَدينة داود. ومَلَكَ يورامُ آبنُه مَكانَه.
2 - وكانَ لِيورامَ إِخوَةٌ مِن بَني يوشافاط، وهم عَزَرْيا وَيحيفيلُ وزَكَرَّيا وعَزَرْيا وميكافيلُ وشَفَطْيا، كُلُّ هؤلاء بَنو يوشافاط، مَلِكِ إسْرائيل .
3 - وأعطاهم أبوهم عَطايا كَثيرَةً مِن فِضَّةٍ وذَهَبٍ وتُحَف، مع مُدُنٍ مُحَصَّنَةٍ في يَهوذا. وأَمَّا المُلكُ فأَعْطاهُ لِيورام ، لأنه كانَ البكْر.
4 - فلَمَّا جَلَسَ يورامُ على عَرشِ أَبيه وآستَقر مُلكُه، قَتَلَ إِخوَتَه كلَهم بِالسَّيف، مع جَماعةٍ مِن رُؤساءَ إسْرائيل.
5 - وكانَ يورامُ آبنَ آثنَتَين وثلاثين سنةً حينَ مَلَك، ومَلَكَ ثَمانِيَ سنين في أورَشَليم .
6 - وسارَ في طَريقِ مُلوكِ إسْرائيل، على حَسَبِ ما صَنعَ بَيتُ أحآبُ، لأَنَّه كانَ متزَوِّجًا بابنَةِ أحآبُ. وصَنَعَ الشَّرَّ في عَينَيِ الرَّبّ.
7 - لَكِنَّ الرَّبَّ لم يَشأ أَن يُهلِكَ بَيتَ داوُدَ بِسَبَبِ العَهدِ الذَّي قَطَعَه لِداوُد، كما كانَ قد قالَ لَه إِنَّه يُعطيه سِراجًا لَه ولبَنيه كُلَّ الأَيَّام.
8 - وفي أيَّامِه خرُجَ الأَدوميُّونَ مِن تَحتِ أيدي يَهوذا وأقاموا علَيهم مَلِكًا.
9 - فعَبَرَ يورامُ مع رُؤسائِه وجَميعِ مَركَباتِه ونَهَضَ لَيلاً وضرَبَ الأدومّيين المُحيطين بِه ورؤَُساءَ المَركَبات.
10 - ولا يَزالُ الأَدوميّونَ خارجينَ مِن تَحتِ أَيدي يَهوذا إلى يَومنا هذا. وفي ذلكَ الوَقْت، خرَجَت لِبنَةُ مِن تَحتِ يَدِه، لأنه تَرَكَ الرَّبَّ، إِلهَ آبائِه.
11 - وهو أيضًا أَقامَ مَشارِفَ في جِبالِ يَهوذا وحَمَلَ سُكَّان أورَشَليم على الزِّنى وضَلَّلَ يَهوذا.
12 - فوَصَلَت إِلَيه كِتابَةٌ مِن إِيليَّا النَّبِيِّ قائِلاً: ((هكذا قالَ الرَّبّ، إِلَهُ داوُدَ أَبيكَ: لأَنَّكَ لم تَسِرْ في طرق يوشافاطَ أَبيكَ وفي طرق آسا، مَلِكِ يَهوذا،
13 - بل سِرتَ في طَريقِ مُلوكِ إسْرائيل، وحَمَلتَ يَهوذا وسُكَّانَ أورَشَليم على أَن يَزْنوا كما زَنى بَيتُ أحآبُ، وقَتَلتَ أَيضًا إِخوَتَكَ، بَيتَ أَبيكَ، الذَّين هم خَيرٌ مِنك َ،
14 - فها هُوَذا الرَّبُّ يَضرِبُ شَعبَكَ ضَربَةً عَظيمَة، مع بَنيكَ وأَزْواجِكَ وجَميعِ أَمْوالِكَ،
15 - ويَضرِبُكَ أَنتَ بِأَمْراضٍ كَثيرَة، بِمَرَضٍ في أَمْعائكَ حتَّى تَخرُجَ أمْعاؤكَ بِسَبَبِ المَرَضِ يَومًا فيَومًا)).
16 - وأَثارَ الرَّب على يورامَ روح الفَلِسطينيِّن والعَرَبِ الذَّين بِقُربِ الكوشِِّيين.
17 - فزَحَفوا على يَهوذا وآجْتاحوها ونَهَبوا كُلَّ ما وُجِدَ مِنَ الأموالِ في بَيتِ المَلِك، وأَسَروا بَنيه ونساءَه ، فلم يَبْقَ لَه آبنٌ إِلاَّ يوَاحاز، أصغر بَنيه.
18 - وبَعدَ هذا كُلِّه، ضرَبَه الرَّبُّ في أمْعائِه بِداءٍ عُضال.
19 - فكانَ ذلِك يَومًا فيومًا، وبَعدَ انقِضاءَ سنتين، خرجَت أَمْعاؤه بِسَبَبِ أَمْراضِه فمات بآلام قاسِيَة. ولم يَعمَلْ لَه شَعبُه حَريقَةً مِثلَ حَريقَةِ آبائه.
20 - وكانَ آبنَ آثنَتَين وثلاثين سنةً حينَ سَلَك، ومَلَكَ في أورَشَليم ثَمانيَ سنين، وذَهَبَ غَيرَ مَأسوفٍ علَيه. ودَفنوه في مَدينة داوُد، ولَكِن لا في مَقابِرِ المُلوك.

الكاثوليكية - دار المشرق