أخبار الأيام الثاني - أوائل مُلك عزّيّا

1 - وأَخَذَ كُلُّ شَعبِ يَهوذا عُزِّيَّا، وهو ابنُ سِت عَشرَةَ سنةً، فأَقامَه مَلِكًا مَكانَ أَبيه أَمَصْيا.
2 - وهو الذَّي أَعادَ بِناءَ أيلَةَ وآستَرَدَّها لِيَهوذا، بَعدَما أضطجعً المَلِكُ مع آبائِه .
3 - وكانَ عُزِّيَّا آبنَ سِتَّ عَشرَةَ سنةً حينَ مَلَك، وملك آثنَتَين وخمْسين سنةً في أورَشَليم. واَسمُ أمِّه يَكُلْيا مِن أورَشَليم.
4 - وصَنعَ ما هو قَويمٌ في عَينَيِ الرَّبّ، على حَسَبِ كُلِّ ما عَمِلَه أَمَصْيا أبوه .
5 - وألتَمَسَ اللهَ في أيَّام زَكَرِيا الذَّي كانَ لَه خِبرَةُ فيُ رؤَى اللّه ، وفيَ أيَّامِ آلتِماسِه لِلرَّبِّ أَنجَحَه الله.
6 - وخَرَجَ وحارَبَ الفَلِسطينيِّن وهَدَمَ سورَ جَتَّ وسورَ يَبنَةَ وسورَ أَشْدود ، وبَنى مُدُنًا في أَرضِ أَشْدودَ وعِندَ الفَلِسطينيِّن.
7 - ونَصَرَه اللهُ على الفَلِسطينيِّن وعلى العَرَبِ المُقيمين في جورَ بَعْلَ وعلى المَعونِّييَن
8 - وأَدَّى المَعونيّونَ جِزيَةً إلى عُزِّيَّا، وآمتدَّت سُمعَتُه إلى مَدخَلِ مِصْر، لأَنَّه تَقَوَّى في الغاية.
9 - وبَنى عُزِّيَّا أَبْراجًا في أورَشَليم، عِندَ بابِ الزَّاوِيَةِ وعِندَ بَابِ الوادي وعِندَ الزَّاوِيةِ .
10 - وبَنى أَبْراجاً في البرِّيَّة، وحَفَرَ آبارًا كَثيرة، إِذ كانَت لَه ماشِيَة كَثيرَة في السَّهلِ والنَّجْد، وحرَاثونَ وكَرَّامونَ في الجبالِ وفي الجِنان، لأَنَّه كانَ مُحِبًّا لأَعْمالِ الأَرَض.
11 - كانَ لِعُزِّيَّا جَيشُ حَرْبٍ يَخرُجُ لِلقِتالِ فَوجًا فَوجًا بحَسَبِ عَدَدِ الرِّجالِ المُحصَين عن يَدِ يَعيئيلَ الَكاتِبِ ومَعَسْيا المُدَوِّن، تَحتَ يَدِ حَنانِيَّا، أَحَدِ رُؤَساءِ المَلِك.
12 - وكانَ عَدَدُ جَميعُِ رؤَساءِ الآباءَ مِن أَبْطالِ البَأسِ أَلفَين وسِتَّ مِئَة.
13 - وتَحتَ أَيديهم قوّةٌ عَسكَرِيَّةٌ مِن ثلاثِ مِئَةِ أَلفٍ وسَبعَةِ آلافٍ وخَمْسِ مِئَةٍ يُقاتِلونَ بِبَأسٍ شديدٍ لِمُناصَرَةِ الملك على العَدُوّ.
14 - وجَهَّز عُزِّيَّا لَهم، لِلجَيشِ كُلِّه ، تُروسًا ورِماحًا وخُوَذا ودُروعاً وقسِيَّا وحِجارَةَ مَقاليع.
15 - وصَنعَ في أورَشَليم مَنجَنيقاتٍ آختَرَعَها رِجالٌ حُذَّاقٌ لِتَكونَ على الأَبْراجِ وعلى الزَّوايا لِرَمْيِ السِّهامِ والحِجارة الضَّخمَة. وآمتدَّت سُمعَته إلى بَعيد ، إِذ كانَت لَه نُصرَةٌ عَجيبَةٌ حتَّى أَصبَحَ مُقتدرًا.
16 - ولَمَّا أَصبَحَ مُقتدرًا، تَشامَخَ قَلبُه حتَّىِ فَسَد ، وخالَفَ الربَّ إِلهَه ودَخَلَ هَيكَلَ الرَّب لِيُحرِقَ البَخورَ على مَذبَحِ البَخور .
17 - فدَخَلَ عَزَرْيا الكاهِنُ وَراءَه ومعَه ثَمانونَ كاهِنًا لِلرَّبِّ ذَوو بَأس،
18 - فقاوَموا عُزِّيَّا المَلِكَ وقالوا لَه: (( لَيسَ لَكَ يا عُزِّيَّا أَن تُحرِقَ البَخورَ لِلرَّبّ ، وِإنَّما ذلك لِلكَهَنةِ بَني هارونَ المُقَدَّسين لإِحْراق البَخور. أُخرُجْ مِنَ القُدس ِ، لأَنَّكَ خالَفتَ ولَيسَ لَكَ مِن كَرامَةٍ لَدى الرَّبِّ الإِله)).
19 - فسَخِطَ عُزِّيَّا، وكانَت في يَدِه مِبخَرَةٌ لإِحْراق البَخور. وعِندَ سُخطِه على الكَهَنَة، طَلعَ البَرَصُ في جَبهَتِه قُدَّامَ الكَهَنَةِ في بَيتِ الرَّبّ، وهو على مَذبَحِ البَخور.
20 - فألتَفَتَ إِلَيه عَزَرْيا، رَئيسُ الكَهَنَةِ، وسائِرُ الكَهَنَة، فإِذا هو أَبرَصُ في جَبهَتِه. فأَسرَعوا في إِخْراجِه مِن هُناك، وهو أَيضًا كانَ مُستَعجِلاً لِلخُروج، لأَنَّ الرَّبَّ ضَرَبَه.
21 - وبَقِيَ عُزَّّيا المَلِكُ أَبرَصَ إلى يَومِ وَفاته، وسَكَنَ أَبرَصَ في بَيتٍ مُنفَرِدٍ ، لأَنَّه كانَ مَفْصولاً عن بَيتِ الرَّبّ. وكانَ ابنُه يوتامُ على بَيتِ المَلِكِ يَحكُمُ شَعبَ تِلكَ الأَرض.
22 - وبَقِيَّةُ أَخْبارِ عُزِّيَّا الأولى والأَخيرَةِ كَتبَها أَشعبيا بنُ آموِصَ النَّبِيّ .
23 - وأضطَجعً عُزَيَّا مع آبائِه ودَفنوه مع آبائِه في الحَقلِ المُجاوِرِ لِمَقبَرَةِ المُلوك ، لأَنَّهم قالوا: (( إِنَّه أَبرَص )). وملك يوتامُ آبنُه مَكانَه.

الكاثوليكية - دار المشرق