أيوب -

1 - إنْ دَعَوتَ، فهل مِنْ مُجيبٍ؟وإلى أيِّ القدِّيسينَ تَلتَفِتُ؟
2 - فالغبيُّ يَقتُلُهُ الغَيظُ والأحمَقُ يُميتُهُ الحسَدُ.
3 - رأيتُ الغبيَ يَمُدُّ جذورَهُ وسُرعانَ ما تُقتَلَعُ ديارُهُ
4 - بَنوهُ بَعيدونَ عَنِ الخلاصِ،يُسحَقونَ في البابِ ولا مُنقِذَ.
5 - حَصيدُهُم يأكُلُهُ الجياعُ، ويأخذونَهُ حتى مِنَ الشَّوكِ، وقوتُهُم يَمتَصُّهُ العِطاشُ.
6 - فالبَليَّةُ لا تخرُج مِنَ التُّرابِ، ولا الشَّقاءُ يَنبُتُ مِنَ الأرضِ.
7 - الإنسانُ يُولَدُ لِلشَّقاءِ، ولِلتَّحليقِ تُولَدُ الصُّقورُ.
8 - لو كُنتُ مكانَكَ لَدعوتُ اللهَ، وإليهِ تَعالى رفَعتُ أمري.
9 - عَظائِمُهُ لا يُدرِكُها أحدٌ، وعَجائِبُهُ لا يُمكِنُ أنْ تُحصَى.
10 - على الأرضِ يُنزِلُ أمطارًا وعلى البَراري يَسكُبُ المياهَ.
11 - يرفَعُ الوُضَعاءَ إلى العَلاءِ وإلى الخلاصِ يَنتَشِلُ الحزانى.
12 - مَقاصِدُ المُحتالِينَ يُبطِلُها، فلا تَصنَعُ أيديهِم شيئًا.
13 - يُمسِكُ الحُكماءَ بِحيلَتِهِم، ومَشورةُ الماكِرينَ تَصيرُ جهلاً،
14 - ففي النَّهارِ يواجهونَ ظَلامًا ويتَلَمَّسونَ الظُّهرَ كاللَّيلِ.
15 - يُخلِّصُ المَقهورينَ مِنْ أشداقِهِم المساكينَ مِنْ يَدِ طاغيةٍ،
16 - فيكونُ لِكُلِّ ذليلٍ رجاءٌ. يَسُدَ الجائِرونَ أفواهَهُم.
17 - هَنيئًا لِمن يُؤدِّبُهُ اللهُ، مَنْ لا يَرفُضُ مَشورةَ القديرِ.
18 - يجرَحُ ولكِنَّهُ يُضَمِّدُ، يضربُ ويَداهُ تَشفيانِ.
19 - يُنَجيكَ سِتَ مرَّاتٍ مِنَ الضِّيقِ في السَّابعةِ لا يمَسُّكَ سُوءٌ.
20 - في المَجاعَةِ يَفديكَ مِنَ الموتِ، في القِتالِ مِنْ حَدِّ السَّيفِ.
21 - مِنْ سَوطِ اللِّسانِ تَستَتِرُ لا تخافُ العُدوانَ إذا جاءَ.
22 - تَضحَكُ على العُدوانِ والجوعِ لا تَخشى وُحوشَ الأرضِ.
23 - تُعاهِدُكَ حجارةُ الحقلِ تُسالِمُكَ وُحوشُ البَرِّ.
24 - تَجدُ خيمَتَكَ في سلامِ أكيدٍ قطيعَكَ كاملاً حينَ تتَعَهَّدُهُ.
25 - تَرى ذُرِّيَّتَكَ تزدادُ كثيرًا. نَسلَكَ يَنمو كَعُشبِ الأرضِ.
26 - تدخلُ القبرَ في تمامِ الشَّيخوخةِ، ما تُرفَعُ الأكداسُ في أوانِها.
27 - كُلُّ هذا اَختَبَرناهُ وهوَ حَقًّ، اَسمَعْهُ واَعمَلْ بهِ لخيرِكَ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس