أيوب -

1 - تلِفَت روحي واَنطَفَأت أيّامي،وصارَتِ القُبورُ وحدَها مَسكِني.
2 - وها أنا عُرضَة لِلسَّاخرينَ،وعينايَ بمَرارةٍ تُحدِّقُ إليهِم.
3 - كُنْ يا ربُّ كفيلاً لي عِندَكَ، فَما مِنْ أحدٍ يكفَلُني غَيرُكَ.
4 - أُغلِقَت قُلوبُهُم عَنِ الإِدراكِ، فلم ترتَفِعْ لمَعونَتي يَدٌ.
5 - يَجودونَ على أصحابِهِم بِمالِهِم،وعُيونُ بَنيهِم يُذيبُها الحِرمانُ.
6 - صِرتُ مثَلاً عِندَ النَّاسِ ووجهًا مُعَرَّضًا للبَصْقِ.
7 - عينايَ كلَّتا مِنَ الغَمِّ، وهيئَتي كُلُّها كالظِّلِّ.
8 - يراني العادِلونَ فيَندهِشونَ ويغارُ الأبرياءُ على حالتي.
9 - لكنَّ الصِّدِّيقَ يلزَمُ طريقَهُ، والطَّاهرَ اليَدينِ يزدادُ قُوَّةً.
10 - وأنتُم فعودوا وتَعالَوا إليَ، لعَلِّي أجدُ فيما بَينَكُم حكيمًا.
11 - أيّامي عبَرَت ودَنَت ساعتي، وتبَدَّدَت تمنِّياتُ قلبي.
12 - أمَا لهذا اللَّيلِ مِنْ نهارٍ؟ وهل باَشتدادِ الظَّلامِ يقترِبُ النُّورُ؟
13 - ما رجائي؟ والقبرُ أصبحَ بيتي،وفي الظَّلامِ فرَشتُ مَضجعًا لي.
14 - أقولُ للقبرِ: أنتَ أبي، وللدِّيدانِ أنتِ أُمِّي وأُختي.
15 - فقولوا لي: أينَ إذًا رجائي؟ وسعادَتي مَنْ يا تُرى يَراها؟
16 - أيَهبُطانِ إلى أبوابِ القبرِ، ويستريحانِ بجانبي في التُّرابِ؟))

المشتركة - دار الكتاب المقدس