أيوب -

1 - فأجابَ أيُّوبُ:
2 - ((إلى متى تُعذِّبونَني وتسحَقونَني سَحقًا بأقوالِكُم؟
3 - لِعاشِرِ مرَّةٍ تُهينونَني ولا تَخجلونَ مِنْ تَحقيري.
4 - إحسِبوني ضَلَلتُ حَقُا فضلالَتي لا تَخصُّ سِواي.
5 - وإنْ كنتُم تستكبِرونَ عليَّ وتدعَمونَ حُجتَكُم بعاري،
6 - فاَعلَموا أنَّ اللهَ بَلاني وألقى شَبكتَهُ عليَ.
7 - فأصرُخ مِنْ جورِهِ ولا مِنْ مُجيبٍ، وأدعو شاكيًا ولا مِنْ مُنصِفٍ.
8 - طريقي سيَّجهُ فلا أعبُرُ، وبالظَّلامِ غطَّى سُبُلي.
9 - أزالَ عنِّي كرامتي ونزَعَها وهيَ إكليلُ رأسي.
10 - هدَمَني إلى الأساسِ فهَلَكتُ، ورَجائي أقتَلِعُهُ كشجرةٍ.
11 - أضرَمَ عليَ غضَبَهُ، ومِنْ أعدائِهِ اَعتَبَرني.
12 - غُزاتُهُ زَحفوا بأجمَعِهِم وجاؤوا وحاصَروا مسكِني.
13 - إخواني اَبتعَدوا عنِّي، واَزدَرى بي مَعارِفي.
14 - أقارِبي وأصدِقائي خذَلوني. وأهلُ بَيتي تَناسَوا ذِكْري.
15 - إمائي حَسِبْنَني أجنَبيُا وغريبًا ما رأينَهُ مِنْ قبلُ.
16 - إنْ نادَيتُ خادِمي فلا يُجيبُ، ولو تضرَّعْتُ إليهِ بفمي.
17 - لُهاثي صارَ كريهًا عندَ زوجتي، وجسمي نَتِنًا لبَني أُمِّي.
18 - حتى الصِّغارُ اَشْمأزُّوا منِّي. وفي غيابي يتكلَّمونَ عليَ.
19 - رجالي كُلُّهُم يَمقُتونَني، والذينَ أحبَبتُهُم اَنقَلَبوا عليَ.
20 - عِظامي لَصِقَت بجلْدي. ونجوتُ بجلْدِ أسناني.
21 - إرحَموني يا أصدِقائي إرحَموني يدُ اللهِ هي التي ضَرَبتْني.
22 - لماذا تُهاجمونَني مِثلَ اللهِ ولا تَشبعونَ أبدًا مِنْ لَحمي؟
23 - ليتَ هُناكَ مَنْ يكتبُ أقوالي، ليتَهُ يُثبِّتُها في سِفرٍ!
24 - أو يَنقُشُها إلى الأبدِ في الصَّخرِ. بقلمِ مِنْ حديدٍ ورصاصٍ
25 - أعرِفُ أنَّ شَفيعي حَيٌّ وسأقومُ آجلاً مِنَ التُّرابِ،
26 - فتَلبَسُ هذِهِ الأعضاءُ جلْدي وبِجسَدي أُعايِنُ اللهَ.
27 - وتَراهُ عينايَ إلى جانِبي، ولا يكونُ غريبًا عنِّي.
28 - كَبِدي ذابَ في داخلي حينَ قُلتُم: ((كيفَ نُهاجمُهُ،وأيَّةُ تُهمَةٍ نجدُها علَيهِ؟))
29 - فحاذِرُوا سَيفَ النَّقمَةِ،عِقابًا لكُم على جورِكُم لتَعلَموا كيفَ يكونُ القضاءُ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس