أيوب -

1 - فأجابَهُ صوفَرُ النَّعماتيُّ:
2 - ((أثَرْتَ بكلامِكَ خواطِري، فشَعَرتُ بحاجةٍ إلى الرَّدِّ.
3 - سمِعتُ في عِتابِكَ ما يُهينُني، فألهَمَتْني فِطْنَتي ما أُجيبُ.
4 - أما علِمتَ مِنْ قديمِ الزَّمانِ، ُنذُ كانَ الإنسانُ على الأرضِ،
5 - أنَّ اَبتِهاج الكافِرينَ قريبُ الزَّوالِ، أنَّ أفراحَ الشِّرِّيرِ لحظَةٌ.
6 - فلو بلَغَ السَّماواتِ اَرتِفاعُهُ مَسَ رأسُهُ أعاليَ السَّحابِ،
7 - يضمَحِلُّ كالغُبارِ إلى الأبدِ، يقولُ الذي رآهُ: أينَ هوَ؟
8 - يطيرُ كالحُلُمِ فلا يوجدُ، وكرُؤْيا اللَّيلِ يفِرُّ هارِبًا،
9 - يَلوحُ للعَينِ ولا يعودُ، ومكانُهُ لا يراهُ مِنْ بَعدُ.
10 - بنوهُ يَرتَضونَ الذُلِّ وجاهُهُ يَشوبُهُ الكدَرُ.
11 - عِظامُهُ اَمتلأت بعَزْمِ الشَّبابِ، ومعَهُ تَضطَجعُ في التُّرابِ.
12 - يَحلو في فَمِهِ الشَّرُّ، وتَحتَ لِسانِهِ يُخفيهِ.
13 - يحمِلُهُ ولا يتَخلَّى عَنهُ، فيَجتَرُّهُ في حَنكِهِ.
14 - هوَ قُوتٌ يَقلِبُ مَعِدتَهُ، كسَمِّ الحيَّةِ في جوفِهِ.
15 - يتَقيَّأُ أقوالاً بلَعَها، اللهُ يُخرِجها مِنْ جوفِهِ.
16 - يرضَعُ سَمَ الحيَّاتِ، ولِسانُ الأفعى يَقتُلُهُ.
17 - لا يُبصرُ أنهارًا تجري جداوِلَ مِنْ عسَلٍ وسَمنٍ.
18 - يرُدُّ مكاسِبَ لا يُنفِقُها ولا ينعَمُ بثِمارِ تِجارَتِهِ.
19 - يسحَقُ الفُقراءَ ويَخذُلُهُم ويغتَصِبُ ولا يبني بَيتًا.
20 - نَهمُهُ لا يعرِفُ القَناعةَ، فعبَثًا تُنقِذُهُ كُنوزُهُ.
21 - جشَعُهُ لا يُبقي على شيءٍ، لذلِكَ لا يدومُ خيرُهُ.
22 - في عِزِّ غِناهُ يشعرُ بالفَقرِ. ويدُ الشَّقاءِ تقَعُ علَيهِ.
23 - يصُبُّ علَيهِ اللهُ نارَ غضَبِهِ، وعلى جسَدِهِ يُمطِرُ سِهامَهُ.
24 - إنْ فَرَ مِنْ سِلاحِ الحديدِ، فقَوسُ النُّحاسِ يَختَرِقُهُ.
25 - مِنْ ظَهرِهِ يَنفُذُ السَّهمُ ومِنْ كَبِدِه يلمَعُ النَّصلُ. تتساقَط علَيهِ الأهوالُ
26 - ويُكمَنُ لَه في الظَّلامِ. تأكُلُهُ نارٌ لم يُنفَخ فيها وتَلتَهِمُ ما بقيَ في مَسكِنِه.
27 - السَّماواتُ تكشِفُ عَنْ شَرِّهِ، والأرضُ كُلُّها تقومُ علَيهِ.
28 - تَجرِفُ السُّيولُ بَيتَهُ، وتجتاحُهُ في يومِ الغضَبِ.
29 - ذلِكَ حظُّ الشِّرِّيرِ مِنْ عندِ اللهِ، ونصيبُهُ بأمرِ القديرِ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس