أيوب -

1 - فاَسمَعْ يا أيُّوبُ أقوالي،وأصغِ إلى كلامي كُلِّهِ.
2 - ها أنا سأفتَحُ فَمي،فينطِقُ لِساني في حَنَكي.
3 - مِنْ قلبٍ مُستقيمِ كلامي ومِنْ شَفَتينِ تَعرِفانِ الحَقَ.
4 - روحُ اللهِ هوَ الذي صَنَعَني ونَسمَةُ القديرِ هي التي أحيَتْني.
5 - أجبْني إن كُنتَ قادِرًا وقِفْ دِفاعًا عَنْ دَعواكَ أمامي.
6 - فأنا مِثلُكَ عندَ اللهِ. مِنْ طينٍ جبلَني أنا أيضًا.
7 - فلا هَيبَتي يجبُ أن تُخيفَكَ ولا يَدي أنْ تَثقُلَ علَيكَ.
8 - قُلتَ، على مَسمَعِ مِنِّي وصوتُ كلامِكَ رنَّ في أُذُني:
9 - ((أنا بريءٌ بِلا مَعصيةٍ،نقيًّ ولا عيبَ فيَّ!
10 - هوَ اللهُ يختَلِقُ المُبَرِّراتِ ويَحسبُ أنِّي عدوًّ لهُ.
11 - يحبِسُ رِجلَيَ في المِقطَرةِ ويُراقِبُ جميعَ خطَواتي)).
12 - فأُجيبُ أنَّكَ غيرُ مُحِقٍّ: هوَ اللهُ أعظَمُ مِنَ الإنسانِ.
13 - لماذا أنتَ تُخاصِمُهُ وتقولُ: ((لا يُجيبُ عَنْ أقوالي)).
14 - اللهُ يتكلَّمُ مرَّةً ومرَّتَينِ، ولكِنْ أينَ مَنْ يُلاحِظُ كلامَهُ؟
15 - في الحُلُمِ يتكلَّمُ ورُؤيا اللَّيلِ، والنَّاسُ على مَضاجعِهم نائمونَ.
16 - فيَفتَحُ آذانَ بَني البشَرِ وبمَشاهِدَ مُرعِبَةٍ يُخيفُهُم
17 - ليَصرِفَ الإنسانَ عَنْ شُرورِهِ ويضَعَ حَدُا لِكِبريائِهِ.
18 - فيَحفَظَهُ مِنْ فمِ الهاوية ِويَحيدَ بهِ عَنْ طريقِ الهَلاكِ.
19 - على فِراشِ الألَمِ يُؤدِّبُهُ وباَرتِجافِ عِظامِهِ المُستَمِرِّ،
20 - فتَعافُ نفْسُهُ أكلَ الخبزِ ولا تَشتَهي لذيذَ الطَّعامِ.
21 - فيَبلى لَحمُهُ عَنِ العيانِ وتَبْرى عِظامُهُ فلا تُرَى
22 - تَدنُو نفْسُهُ إلى الفسادِ وحياتُهُ مِنْ مَسكِنِ الأمواتِ.
23 - إنْ وجدَ الإنسانُ ملاكًا مِنْ ألفٍ شفيعًا يُريهِ طريقَ الاستقامَةِ.
24 - يَرحَمُهُ ويقولُ أُنجيهِ مِنَ الهاويةِ لأنِّي وَجدتُ فِديَةً لَه،
25 - يصيرُ جسَدُهُ غَضُا كَصِباهُ ويعودُ إلى أيّامِ شَبابِهِ،
26 - يُصلِّي إلى اللهِ فيَرضى عَنهُ. يُعايِنُ وجهَهُ بِهُتافِ الفرَحِ ويُذيعُ على النَّاسِ خبَرَ خلاصِهِ.
27 - يُعلِنُ لهُم ويقولُ: خطِئتُ وزُغتُ عَنِ الحَقِّ وما عُوقِبتُ.
28 - فَداني مِنَ العُبورِ إلى الهاويةِ، وحياتي الآنَ تُبصِرُ النُّورَ.
29 - هذا كُلُّهُ يفعَلُهُ اللهُ مرَّتينِ وثَلاثًا بالإنسانِ،
30 - ليُعيدَ نفْسَهُ مِنَ الهاويةِ يُنيرُها بِنورِ الحياةِ.
31 - فأصغِ يا أيُّوبُ واَستَمِع لي، واَنصُتْ فأنا أتكلَّمُ.
32 - إنْ كانَ عِندَكَ كلامٌ فأجبْني! تكلَّمْ فأنا أُريدُ تَبريرَكَ.
33 - وإلاَ فاَستَمِعْ أنتَ لي، وأنْصِت فأُعلِّمَكَ الحِكمةَ)).

المشتركة - دار الكتاب المقدس