أيوب -

1 - ثُمَّ امَرَ بإِدخالِها إِلى حَيث وُضِعَت آنِيَته الفِضّة، وأَوصى بِأَن تُطعَمَ مِن مأكولاتِه وتَشرَبَ مِن خَمرِه.
2 - فقالَت يهوديت: (( لا آكُلُ مِنها، لِئَلاَّ يكونَ في ذلك سَببُ عَثرَة، بل يَكفيني ما أَتَيتُ بِه )).
3 - قالَ لَها أَليفانا: (( إِذا فَرَغَ الَّذي مَعكِ، مِن أَينَ نأتيكِ بِمِثلِ ذلك لِنُقدِّمَه لَكِ؟ فلَيسَ عِندَنا أَحَدٌ مِن نَسلِكِ )).
4 - قالَت لَه يهوديت: (( تحيا نَفْسُكَ، سَيِّدي، إِنَّ أَمتَكَ لا تَستَنفِدُ ما معي حَتَّى يَصنَعَ الرَّبّ بِيَدي ما أَرادَه )).
5 - وقادَها ضُبَّاطُ أَليفانا إِلِى الخَيمة، فنامَت حَتَّى نِصفِ اللَّيل. ثُمَّ نهَضَت عِندَ هَجيعِ الفَجْر،
6 - وأَرسَلَت إِلى أَليفانا تَقول: (( لِيأمُرْ سَيِّدي بِأَن يُؤذَنَ إِلى أَمَتِه في الخروجِ لِلصَّلاة )).
7 - فأَوصى أَليفانا حُرَّاسَه بعَدَمِ التَّصَدِّي لَها. وبَقِيَت في المُعَسكَرِ ثَلاثَةَ أَيَّام. وكانَت تَخرُجُ لَيلاً إِلى وادي بَيتَ فَلْوى وتَغْتَسِلُ في المُعَسكَرِ في عَينِ الماء.
8 - وبَعدَ صُعودِها كانَت تتَضَرَّعُ إِلى الرَّبِّ إِلهِ إِسْرائيلَ أَن يُرشِدَ طَريقَها لِلنُّهوضِ بِبَني شَعبِها.
9 - واذا عادَت طاهِرة، كانَت تُقيمُ في الخَيمة، إِلى أَن يُقَدَّمَ لَها طَعامُها عِندَ المَساء.
10 - وكانَ في اليَومَ الرَّابِعَ أَنَّ اليفانا أقامَ مأدُبةً لِضُبَّاطِه وَحدَهم، ولم يَدْعُ اليها أَحداً مِن مُوَظَّفيه.
11 - وقالَ لِبوغا خَصِيِّه القائمِ على جَميعِ أَعْمالِه: (( إِذهَبْ وأقنِعِ المرأَةَ العِبرانِيَّةَ الَّتي عِندَكَ بِالَمجيءَ إِلَينا والأَكلِ والشُّربِ معَنا.
12 - فإِنَّه عارٌ عِندَنا أَن نُخلِيَ سَبيلَ مِثلِ هذِه المرأَةِ دُونَ ان نُعاشِرَها. وإن لم نَستَمِلْها سَخِرَت بِنا )).
13 - فخَرَجَ بوغا مِن وَجهِ أَليفانا ودَخَلَ إِلَيها فقال: (( لا تتردَّدْ هذه الخادِمةُ الحَسْناءُ في المَجيءَ إِلى سَيِّدي لِتُكَرَّمَ أَمامَ وَجهِه وتَشْرَبَ مَعَنا خَمراً بِفَرَح فتُصبِحَ في هذا اليَومِ كاَبنَةٍ مِن بَناتِ بَني أً شُّورَ اللَّواتي يُقِمنَ في بَيتِ نَبوكَدْنَصَّر )).
14 - قالَت لَه يَهوديت: (( ومَن أَنا حتَّى أُخالِفَ سَيِّدي؟ كُلُّ ما حَسُنَ في عَينَيه أَصنَعُه مُسرِعةً، ويكونُ ذلك فرَحاً لي حتَّى أَيَّامَ مَوتي )).
15 - ثُمَّ قامَت وتزَيَّنَت بِمَلابِسِها وبِجَميع زبنَتِها النِّسائيّة، ودَخَلَت وَصيفَتُها وفَرَشَت لَها على الأَرضِ تُجاهَ أَليفانا الجُزَزَ الَّتي حَصَلَت علَيها مِن بوغا لِآستِعمالِها اليَومِيِّ في الأَكلِ وهي مُتَّكِئةٌ علَيها.
16 - ثُمَّ دَخَلَت يَهوديتُ وآتَكأَت، فشُغِفَ بِها قَلبُ أَليفانا وآضطَرَبَت نَفسُه وآشتَدَّت شَهوَتُه لِمُضاجَعَتِها. وكانَ يتَرَقَّبُ الفُرصةَ لِإِغوائِها مِن يومِ رآها.
17 - فقالَ لَها أَليفانا: (( اِشرَبي وشارِكينا في الفَرَح )).
18 - فقالَت يَهوديت: (( أَشرَبُ، يا سَيِّدي، فقَد كَرُمَت عِندي الحَياةُ في هذا اليَومِ أَكثَرَ مِنها في جَميعِ أَيَّامِ حَياتي )).
19 - وتَناوَلَت ما كانَت قد هيَّأَته وَصيَفَتُها، فأَكَلَت وشَرِبَت بِحَضرَتِه.
20 - ففَرِحَ أَليفانا بِها وشَرِبَ مِنَ الخَمرِ شَيئاً كثيراً جِدّاً، أَكثَرَ مِمَّا شَرِبَ مِنها في يَوم واحِدٍ مُنذُ مَولدِه.

الكاثوليكية - دار المشرق