المزامير - مزمور 1 السعادة الحقيقية

1 - هَنيئًا لِمَنْ لا يَسلُكُ في مَشورةِ الأشرارِ وفي طريقِ الخاطِئينَ لا يقِفُ وفي مجلِسِ المُستَهزِئينَ لا يجلِسُ،
2 - بل في شريعةِ الرّبِّ مَسرَّتُهُ وبها يَلهج نهارًا وليلاً.
3 - فيكونُ كشَجرةٍ مغروسةٍ على مجاري المياهِ، تُعطي ثمرَها في أوانِهِ، وورَقُها لا يذبُلُ، وكُلُّ ما يعمَلُهُ صالِحٌ.
4 - وما هكذا الأشرارُ، لكنَّهم كالرِّيشةِ في مَهبِّ الرِّيحِ.
5 - لا يثبُتونَ يومَ الدَّينونةِ ولا الخاطِئونَ في جماعةِ الأبرارِ.
6 - الرّبُّ يَصونُ طريقَ الأبرارِ، أمَّا طريقُ الأَشرارِ فتَبيدُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس