المزامير - مزمور 11 ونحسب أن كل شيء ضاع

1 - لِكبيرِ المُغنِّينَ. لِداوُدَ: بالرّبِّ اَحتَمَيتُ، فكيفَ تقولونَ لي:((أُهرُبْ إلى الجبالِ كالعُصفورِ؟
2 - لأَنَّ الأشرارَ يُحنُونَ القِسيَّ ويُسَدِّدُونَ سِهامَهُم في الظَّلامِ لِيَرمُوا كُلَ مُستقيمِ القلبِ.
3 - إذا اَنهَدَمَت جميعُ الأُسُسِ، فماذا يعمَلُ الأبرارُ؟))
4 - الرّبُّ في هَيكلِهِ المُقدَّسِ. الرّبُّ في السَّماءِ عرشُهُ: عيناه تُبصِرانِ بَني البشَرِ، وبِطَرْفةِ جفْنٍ يمتَحِنُهُم.
5 - الرّبُّ يمتَحِنُ الأَشرارَ والأَبرارَ ويُبغِضُ مَنْ يُحِبُّ العُنْفَ.
6 - يُمطِرُ على الأَشرارِ جمرًا وكِبريتًا، ويجعَلُ ريحَ السُّمومِ نَصيبَهُم.
7 - الرّبُّ عادِلٌ ويُحبُّ العَدلَ، والمُستقيمونَ يُبصرونَ وجهَهُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس