المزامير - مزمور 22 (21) إلهي إلهي لماذا تركتني

1 - لِكبيرِ المُغَنِّينَ. دُعاءُ الصَّباحِ. مزمورٌ لِداوُدَ:
2 - إلهي، إلهي لِماذا ترَكْتَني واَمتنعتَ عَنْ نَجدَتي وسَماعِ أنيني؟
3 - في النَّهارِ أدعو فلا تُجيبُ، وفي اللَّيلِ فلا تُحرِّكُ ساكِنًا.
4 - وأنتَ القُدُّوسُ على عرشِكَ، يُهلِّلُ لكَ بَنو إِسرائيلَ.
5 - علَيكَ تَوَكَّلَ آباؤُنا، علَيكَ تَوكَّلُوا فنَجوا.
6 - إليكَ صرخوا فأَنقَذْتَهُم، وعلَيكَ اَعتَمَدُوا فما خابوا.
7 - أنا دودةٌ لا إِنسانٌ، يُعَيِّرُني البشَرُ ويَنبُذُني الشَّعبُ.
8 - كُلُّ مَنْ يراني يستَهزِئْ بي. يقلِبُ شَفَتَيهِ ويَهِزُّ رأسَهُ
9 - ويقولُ: ((تَوَكَّلَ على الرّبِّ فَليُنَجهِ، ويُنقِذْهُ إنْ كانَ يرضَى عَنهُ)).
10 - أنتَ أخرَجتَني مِنَ الرَّحِمِ، وطَمأنتَني على ثَديِ أُمِّي.
11 - فأنا مِنَ الرَّحمِ محسُوبٌ علَيكَ، ومِنْ بطنِ أمِّي أنتَ إلهي.
12 - اَقترَبَ الضِّيقُ ولا نَصيرٌ لي، فلا تَتباعَدْ عنِّي.
13 - أشدَّاءُ كثيرونَ يُطَوِّقُونَني، كثيرانِ باشانَ يُحيطونَ بي.
14 - فاغِرينَ أفواهَهُم عليَّ كأسدٍ مُفترِسٍ مُزَمْجرٍ.
15 - كالماءِ سالَت قِوايَ وتَفَكَّكَت جميعُ عِظامي. صارَ قلبي مِثلَ الشَّمعِ يذوبُ في داخل صَدْري
16 - يبِسَت كالخزَفِ قُوَّتي، ولِساني لصِقَ بِحَلْقي، وإلى تُرابِ الموتِ أنزَلْتَني.
17 - الكلابُ يُحيطونَ بي. زُمرةٌ مِنَ الأشرارِ يُحاصِرونَني. أوثَقُوا يَدَيَ ورِجلَيَّ،
18 - ومِنَ الهُزالِ أعُدُّ عِظامي، وهُم يَنظُرونَ ويَتَفَرَّسونَ فيَ.
19 - يقتَسِمونَ ثيابي بَينَهُم وعلى لِباسي يقتَرِعونَ.
20 - وأنتَ يا ربُّ لا تتَباعدْ. يا إلهي أسرِعْ إلى نَجدَتي.
21 - أنقِذْني مِنَ السَّيفِ يا ربُّ، ومِنْ أيدي هؤلاءِ الكِلابِ.
22 - خلِّصْني مِنْ أفواهِ الأسودِ، ومِنْ قُرونِ بقَرِ الوَحشِ أعِنِّي.
23 - سأُخبِرُ باَسمِكَ إخوتي، وبَينَ الجماعةِ أهلِّلُ لكَ.
24 - هلِّلوا للرّبِّ يا خائِفِيهِ.مَجدُوهُ يا ذُرِّيَّةَ يَعقوبَ! إستجيروا بهِ يا ذُرِّيَّةَ إِسرائيلَ،
25 - لأنَّهُ لا ينبُذُ المَساكينَ. ولا يستَهينُ أبدًا بِعَنائِهِم. لا يحجبُ وجهَهُ عَنهُم، ويَسمَعُ إِنْ صرخوا إليهِ.
26 - أُهَلِّلُ لكَ في المَجامعِ يا ربُّ أُوفي بِنُذوري أمامَ أتقِيائِكَ.
27 - سيَأكُلُ المَساكينُ ويشبَعونَ يُهَلِّلُ لِلرّبِّ طالِبوهُ. تحيا قلوبُهُم إلى الأبدِ.
28 - جميعُ الأُمَمِ تتذكَّرُ الرّبَّ ترجعُ إليه مِنْ أقاصي الأرضِ. مامَ وجهِهِ تسجدُ جميعُ الشُّعوبِ،
29 - لأنَّ المُلْكَ للرّبِّ سيِّدِ الأمَمِ.
30 - أغنياءُ الأرضِ يسجدونَ لَه،وأمامَهُ يرتَمي العائِدونَ إلى التُّرابِ، مَّا أنا فلَهُ وحدَهُ أَحيا.
31 - ذُرِّيَّتي أيضًا ستَعبُد الرّبَّ، يالُ الآتيةُ ستُخبِرُ عَنهُ
32 - وتُحَدِّثُ الشَّعبَ الذي سيُولَدُ تمَ على يدِهِ مِنْ خلاصٍ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس