المزامير - مزمور 40 (39)شكر واستغاثة

1 - لِكبيرِ المُغَنِّينَ. مزمورٌ لِداوُدَ:
2 - رَجوتُ الرّبَّ كثيرًا، فمالَ إليَ وسَمِعَ صُراخي.
3 - أصعَدَني مِنْ جبِّ الهَلاكِ، ومِنْ مُستنقَعِ الطِّينِ اَنْتَشلني. أقامَ على الصَّخرةِ قدَميَ، وثَبَّتَ لي خطواتي.
4 - لَقَّنَني نشيدًا جديدًا،نشيدَ تَهليلِ إلهِنا. يَرى الكثيرونَ هذا فيَخافونَ وعلى الرّبِّ يتَوَكَّلونَ.
5 - هَنيئًا لِمَن يتَوكَّلُ على الرّبِّ،ولا يُداري الطُّغاةَ الكاذِبينَ.
6 - ما أكثَرَ عجائبَكَ لنا، وتَدابيرَك أيُّها الرّبُّ. يا مَنْ لا شَبيهَ لهُ. كيفَ لي أنْ أُحَدِّثَ بها، فهيَ أعظَمُ مِنْ أنْ تُحصَى.
7 - بِذبيحةٍ وتقدِمةٍ لا تُسَرُّ،ومُحرَقةً وذبيحةَ خطيئةٍ لا تَطلُبُ، لكِنْ أذُنانِ مفتوحتانِ وَهَبْتني،
8 - فقلتُ: ((ها أنا آتٍ)). أما كُتِبَ عليَ في طَيِّ الكتابِ
9 - أنْ أعمَلَ ما يُرضيكَ يا إلهي؟ في هذا مَسَرَّتي يا ربُّ، ففي صَميمِ قلبي شريعَتُكَ.
10 - بَشَّرْتُ بِعَدلِكَ في الجموعِ الكبيرةِ،وما أطبَقْتُ شَفَتَّي، وأنتَ يا ربُّ تعرِفُ،
11 - ولا كتمتُ عَدلَكَ في قلبي، بل بِأمانَتِكَ وخلاصِكَ تَحَدَّثْتُ. وما أخفَيتُ رَحمتَكَ وحَقَّكَ،يا ربُّ في الجموعِ الكبيرةِ.
12 - لا تَمنَعْ يا ربُّ رَحمتَكَ عَنِّي، فرَحمتُكَ وأمانتُكَ دومًا يَنصُرانِني.
13 - أحاطَت بي شُرورٌ لا تُحصَى، ولَحِقَت بي آثامي فلا أُبصِرُ، فهيَ أكثرُ مِنْ شَعْرِ رأسي، وها قلبي يا ربُّ تَركَني.
14 - إقبَلْ يا ربُّ أنْ تُنَجيَني، وأنْ تأتيَ سريعًا إلى نجدَتي.
15 - الخزْيُ والعارُ لِمَنْ يطلُبُ هَلاكي،والهَزيمةُ والهَوانُ لِمَن يُريدُ الشَّرَ لي.
16 - وَليَرتَدَ على أعقابِهم خزْيًا القائِلونَ لي: ((هَهْ! هَهْ!))
17 - فيَنشَرِحَ صَدَرُ كُلِّ مَنْ يطلُبُكَ،ويفرحَ بكَ كُلُّ مَنْ يُحبُّ خلاصَكَ ويهتُفَ كُلَ حينٍ ((ما أعظمَ الرّبَّ)).
18 - أنا مِسكينٌ وبائِسٌ، لكِنَّكَ يا ربُّ تهتَمُّ بي. نصيري ومُنقِذي أنتَ، فلا تَتَأَخرْ يا إلهي.

المشتركة - دار الكتاب المقدس