المزامير - مزمور 52 (51)عقاب الجبّار الشرير

1 - لِكبيرِ المُغَنِّينَ نشيدٌ لداوُدَ:
2 - عِندَما جاءَ دَواغُ الآدوميُّ وقالَ لشاوُلَ: ((جاءَ داودُ إلى بَيتِ أخيمالِكَ)).
3 - لِماذا تَتهَلَّلُ بالشَّرِّ أيُّها الجبَّارُ، وبِرحمةِ اللهِ تكفُرُ نهارًا وليلاً؟
4 - يختَلِقُ لِسانُكَ الإثْمَ، وكَموسى مَسنونةٍ يعملُ بالمكْرِ.
5 - تُحِبُّ الشَّرَ أكثرَ مِنَ الخيرِ، والكَذِبَ أكثرَ مِنْ كلامِ الصِّدْقِ.
6 - تُحِبُّ كُلَ كلامِ مُهلِكٍ، يا صاحبَ اللِّسانِ الماكِرِ.
7 - اللهُ يُحَطِّمُكَ إلى الأبدِ. يُهلِكُكَ ويُزيلُكَ مِنْ مَسكِنِكَ، ويقتَلِعُكَ مِنْ أرضِ الأحياءِ.
8 - فيرَى الصِّدِّيقونَ ويخافونَ، ويضحكونَ علَيكَ قائِلينَ:
9 - ((ها رجلٌ لا يَتحَصَّنُ باللهِ. يَتِّكِلُ على كثرَةِ غِناهُ. ويَعتَزُّ باتِّباعِ أهوائِهِ)).
10 - وأنا كَزيتونةٍ خضراءَ مَغروسةٍ في بَيتِ اللهِ. أتَّكِلُ على رَحمتِهِ الباقيةِ مِنَ الآنَ وإلى الأبدِ.
11 - أحمَدُكَ يا ربُّ طُولَ الأيّامِ على ما عمِلتَ مِنَ الأعمالِ، وأرجو اَسمَكَ لأنَّهُ صالِحٌ عِندَ الذينَ يتَّقونَكَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس