المزامير - مزمور 55 (54)مؤمن خانه صديقه

1 - لِكبيرِ المُغَنِّين على القيثارةِ. نشيدٌ لِداوُدَ:
2 - أصغِ يا اللهُ إلى صلاتي، ولا تتَغاضَ عَنْ تَضَرُّعي.
3 - أَنصِتْ إليَ واَستَجبْ لي. أرودُ مُسرِعًا وأهيمُ على وجهي
4 - هرَبًا مِنْ صوتِ العَدُوِّ وجورِ الأشرارِ.يجلِبُونَ عليَ الشَّقاءَ ويحقُدُونَ عليَ غاضِبينَ.
5 - قلبي يتوَجعُ في داخلي، وأهوالُ الموتِ وقعَت عليَ.
6 - الخوفُ والفَزَعُ حَلاَ بي، والرَّعشةُ اَستَولَت عليَ.
7 - فأقولُ: ((ليتَ لي جناحًا كالحمامةِ، فأطيرَ بعيدًا وأستريحَ.
8 - أبتَعِدُ في طَيراني هارِبًا، وفي البرِّيَّةِ أبيتُ.
9 - هُناكَ أُسرِعُ إلى النَّجاةِ مِنَ الزَّوابعِ والرِّياحِ والعاصفةِ)).
10 - فَرِّقْ يا ربُّ ألسِنةَ أعدائي، فالعُنْفُ والخصامُ رأيتُهُما في المدينةِ،
11 - يطوفانِ بأسوارِها نهارًا وليلاً، وفي داخلِها الأثْمُ والفَسادُ.
12 - الظُّلْمُ يَعُمُّ أوساطَها والغِشُّ والمَكرُ لا يترُكانِ ساحاتِها.
13 - لا العدوُّ يُعيِّرُني فأَحتَمِل، ولا المُبغِضُ يتَجبَّرُ عليَ فأختَبِئْ،
14 - بل أنتَ يا مَنْ ساوَيتَهُ بي وكانَ أَليفي وصديقي الحميمَ.
15 - معَهُ كانتِ العِشرَةُ تحلو، والتَّمَشِّي معَهُ في بَيتِ إِلهِنا.
16 - سَيُباغِتُ الموتُ أَعدائي،فيَهبِطونَ أحياءً إلى عالَمِ الأمواتِ، لأنَّ الشَّرَ في وَسَطِ مَساكِنِهِم.
17 - أمَّا أنا فإلى اللهِ أصرُخ والرّبُّ الإلهُ هوَ الذي يُخلِّصُني.
18 - مساءً وصباحًا وظُهرًا أشكو وأنوحُ فيَسمَعُ صوتي.
19 - يفتديني بسلامِ إذا اَقتربوا ووقفوا بكَثرةٍ حَولي.
20 - اللهُ الجالسُ مُنذُ الأزَلِ يسمَعُ لي فَيُذِلُّهُم، لأنَّ لا عَهدَ لهُم،ولا هُم يَخافونَ اللهَ.
21 - رفيقي رفعَ يدَ العداوةِ على مُسالميهِ فأخلَ بِعَهدِهِ
22 - كلامُ فَمِهِ أليَنُ مِنَ الزُّبدةِ،وفي قلبِهِ يكمُنُ الحِقْدُ.لِماتُهُ أرَقُّ مِنَ الزَّيتِ، وهي سيوفٌ مَسلولةٌ.
23 - ألْقِ على الرّبِّ هَمَّكَ وهوَ يَعولُكَ لا يَدَعُ الصِّدِّيقَ يَضطَرِبُ إلى الأبدِ.
24 - أنتَ يا اللهُ تُورِدُهم جبَ الهلاكِ. جالُ الدِّماءِ والمَكْرِ لا يسعَدونَ بأيّامِهِم،أمَّا أنا فعلَيكَ أتَوَكَّلُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس