المزامير - مزمور 92 (91) نشيد إلى الرب الديّان

1 - نشيدٌ ليومِ السَّبتِ: مزمورٌ:
2 - ما أحسَنَ الحَمدَ لِلرّبِّ والتَّرتيلَ لاَسمِكَ أيُّها العليُّ.
3 - أُعلِنُ رَحمتَكَ في الصَّباحِ وأمانَتَكَ في اللَّيالي
4 - على عُودٍ بِعَشَرَةِ أوتارٍ وكَنارةٍ شَجيَّةِ الألحانِ.
5 - أنتَ يا ربُّ فرَّحتَني بِفضلِكَ لأِعمالِ يَدَيكَ أُرنِّمُ.
6 - ما أعظَمَ أعمالَكَ يا ربُّ، وما أعمقَ أفكارَكَ!
7 - الغبيُّ لا يعرِفُ هذا، والبليدُ لا يتبيَّنُ مَعناهُ:
8 - إذا نَبَتَ الأشرارُ كالعُشْبِ وأزهرَ كُلُّ مَنْ يفعَلُ الإثْمَ، فهُم يَزولونَ إلى الأبدِ.
9 - أمَّا أنتَ أيُّها الرّبُّ فمُتَعالٍ على الدَّوامِ.
10 - ها أعداؤُكَ يا ربُّ ها أعداؤُكَ يَبيدونَ ويتَبَدَّدُ كُلُّ مَنْ يفعَلُ الإثْمَ.
11 - جعَلْتَني قويُا كثورٍ وَحشيٍّ ودَهَنتَني بِزيتٍ طَريٍّ،
12 - فرَأت عينايَ هَزيمةَ الأشرارِ وسَمِعَت أُذُنايَ صُراخ القائِمينَ عليَ.
13 - الصِّدِّيقُ كالنَّخلِ يَزهو، وكأرْزِ لبنانَ يَنمو.
14 - ينغَرِسُ في بَيتِ الرّبِّ ويُزهِرُ في ديارِ إلهِنا.
15 - يُثمِرُ حتى في المَشيبِ ويكونُ سَمينًا غضُا،
16 - فيُعلِنُ أنَّ الرّبَّ مُستَقيمٌ، وهوَ خالقي ولا جورَ فيهِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس