المزامير - مزمور 109 (108)دعوة على الأعداء

1 - لِكبيرِ المُغَنِّينَ. مزمورٌ لِداوُدَ: سُبحانَكَ يا اللهُ لا تَصمُتْ،
2 - فالأشرارُ والماكرونَ جميعًا فَتَحوا أفواهَهُم عليَّ وتكلَّموا بِلِسانٍ كاذِبٍ.
3 - بِكَلامِ بُغضٍ يُحيطونَ بي، وبِلا سبَبٍ يُقاتِلونَني.
4 - يُبادلونَني الحُبَ بالخصومَةِ، وأنا مِنْ أجلِهِم أُصلِّي.
5 - يُكافِئونَني الشَّرَ بالخيرِ، والبُغْضَ بِمَحَبَّتي لهُم.
6 - لِنَبْحثْ عَنْ شاهِدٍ شِرِّيرٍ، وخصْمِ يقِفُ عَنْ يَمينِهِ،
7 - فإذا حُوكِمَ خرَج مُذنِبًا، وصلاتُهُ تُعَدُّ خطيئةً.
8 - لِتكُنْ أيّامُهُ قليلَةً، وليأخذْ وظيفَتَهُ آخرُ.
9 - لِيَكُنْ بَنوهُ يَتامى، واَمرأتُهُ مِنْ بَعدهِ أرمَلَةً.
10 - فيَتشَرَّد بَنوهُ ويَتَسوَّلونَ ويُمحَى أثَرُهُم مِنْ بُيوتِهِم.
11 - لِيأخذِ المُرابي كُلَ ما يَملُكُ وليَبْتَزَ الغُرباءُ تَعَبَهُ.
12 - لا يكُنْ هُناكَ مَنْ يرحَمُهُ، ولا مَنْ يَتَحَنَّنُ على أيتامِهِ.
13 - لِيَنقَطِعْ نَسلُهُ فلا يكون، وليُمْحَ اَسمُهُ في الجيل الآتي.
14 - لِيَذْكُرِ الرّبُّ آثامَ آبائِهِ، ولا تُمْحَ خطيئةُ أُمِّهِ،
15 - بل تكونُ أمامَ الرّبِّ كُلَ حينٍ لِيَنقَطِعْ مِنَ الأرضِ ذِكْرُهُ،
16 - لأنَّه لم يُفكِّرْ أنْ يَرحَمَ،بل اَضْطَهدَ المَساكينَ حتى الموت ِوكُلَ بائسٍ مَقهورِ القلبِ.
17 - أحبَ اللَّعنَةَ فَلَحِقَت بِه، وكَرِهَ البرَكَةَ فاَبْتَعَدت عَنهُ.
18 - لَبِسَ اللَّعنةَ كقميصٍ لهُ، فدخلَت أحشاءَهُ كالماءِ وفي عِظامِهِ كالزَّيتِ.
19 - فلتَكُنْ كثوبٍ يُغطِّيهِ، وكحِزامِ على وَسطِهِ كُلَ حينٍ.
20 - لكِنْ مِنَ الرّبِّ عِقابُ خصومي والذينَ يُدَبِّرونَ الشَّرَ لي.
21 - وأنتَ أيُّها الرّبُّ سيِّدي،أحسِنْ إِليَ إكرامًا لاَسمِكَ نَجني لِطِيْبِ رَحمتِكَ.
22 - أنا مِسكينٌ وبائسٌ، وقلبي في داخلي جريحٌ.
23 - كظِلٍّ مائِلٍ أمضي، وكجرادةٍ في مَهَبِّ الرِّيحِ.
24 - وهَنَت رُكْبَتاي مِنَ الصَّومِ، ولحمي هَزيلٌ بِلا شَحْمِ.
25 - صِرْتُ عارًا عِندَ النَّاسِ، يرَونَني فيَهِزُّونَ رُؤُوسَهُم.
26 - أُنصُرْنِي أيَّها الرّبُّ. خلِّصْني يا إلهي بِرحمتِكَ.
27 - فيَعرِفوا أنَّ يَدَكَ يا ربُّ هيَ التي فعَلَت هذا.
28 - هُم يَلعَنونَ وأنتَ تُبارِكُ. يُقاومُونَني ويفشَلونَ، فيَشْمتُ بِهِم عبدُكَ.
29 - خصومي يلبَسونَ الذُّلَ، ويُغَطِّيهِم عارُهُم كالرِّداءِ.
30 - أحمَدُ الرّبَّ كثيرًا بِفَمي، وبَينَ الكَثيرينَ أُهَلِّلُ لهُ،
31 - لأنَّه يقِفُ عَنْ يَمينِ البائِسِ لِيُخلِّصَهُ مِمَّنْ يحكُمونَ علَيهِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس