المزامير - مزمور 119 (118)امتداح شريعة الرب

1 - هَنيئًا للسَّائِرينَ في الكمالِ،للسَّالكينَ في شريعةِ الرّبِّ.
2 - هَنيئًا لِمَنْ يحفَظُ فرائِضَهُ، وَلِمَنْ يَطلُبُهُ بِكُلِّ قلبِهِ،
3 - ولِلَّذينَ لا يَجورونَ، بل يَسلُكونَ في طُرُقِهِ.
4 - أنتَ أعطَيتَنا وصاياكَ، وأمَرْتَ أنْ نحفَظَها جيِّدًا.
5 - يا ليتَ طُرُقي ثابِتَةٌ في مُراعاةِ حُقوقِكَ.
6 - أنا لا أخزَى أبدًا إذا تأمَّلتُ وصاياكَ.
7 - أتعَلَّمُ أحكامَكَ العادِلةَ، وبِقلبٍ مُستَقيمِ أحمَدُكَ.
8 - أراعي حُقوقَكَ يا ربُّ، فلا تترُكْني أبدًا.
9 - بِماذا يُصلِحُ الشَّابُّ سُلوكَهُ؟ يُبرِّرُه بِحِفْظِ كلامِكَ.
10 - بِكلِّ قلبي طَلَبْتُكَ. فلا تُضَلِّلني عَنْ وصاياكَ.
11 - في قلبي صُنْتُ كَلِمَتَكَ، لِئلاَ أخطَأَ إليكَ.
12 - مُبارَكٌ أنتَ يا ربُّ، فَعَلِّمْني إِرشاداتِكَ.
13 - بِشَفَتيَ أُحَدِّثُ دَومًا بِكلِّ أحكامِ فَمِكَ.
14 - يَسُرُّني اَتِّباعُ فرائضِكَ أكثرَ مِنْ كُلِّ ثَروةٍ.
15 - في أوامِرِكَ أتأمَّلُ، وأُعاينُ سُبُلَكَ.
16 - بإرشاداتِكَ أستَنيرُ، ولا أنسَى كَلامَكَ.
17 - أحسِنْ إلى عبدِكَ فأحيا وأُراعيَ كَلامَكَ.
18 - إفتَحْ عينَيَ فَأُبصِرَ عَجائِبَ مِنْ شريعَتِكَ.
19 - أنا في الأرضِ غريبٌ فلا تَحجبْ عنِّي وصاياكَ.
20 - نفْسي تَحِنُّ اَشْتياقًا إلى أحكامِكَ كُلَ حينٍ.
21 - تنتَهِرُ المُتَكبِّرينَ المَلاعينَ الذينَ ضَلُّوا عَنْ وَصاياكَ.
22 - أزِلْ عنِّي المَهانَةَ والعارَ، فأنا أحفَظُ فَرائِضَكَ.
23 - يجلِسُ الرُّؤساءُ ويَتكَلَّمونَ عليَ، وعبدُكَ يَتأمَّلُ في إرشاداتِكَ.
24 - فَرائِضُكَ نُورٌ لي، وهيَ مصدرُ مَشورَتي.
25 - لَصِقَت بالتُّرابِ نفْسي، فأحيني بِحسَبِ كَلامِكَ.
26 - أصلَحْتُ سيرتي فأعَنتَني. يا ربُّ عَلِّمْني حُقوقَكَ.
27 - فَهِّمْني طريقَةَ أوامِرِكَ، فأتأمَّلَ في عَجائِبِكَ.
28 - سالَت نفْسي مِنَ الحَسرَةِ، فَقَوِّمْني بِحسَبِ كَلامِكَ.
29 - أبعِدْني عَنْ طريقِ الكَذِبِ، وبِشريعَتِكَ تَحَنَّنْ عليَ.
30 - إختَرْتُ طريقَ الحَقِّ وجعَلتُ أمامي أحكامَكَ.
31 - تمَسَّكتُ يا ربُّ بِفَرائِضِكَ، فلا تَجعَلْني أخزَى.
32 - أُسرِعُ في طريقِ وصاياكَ، لأنَّكَ تفتحُ قلبي.
33 - أرِني طريقَ حُقوقِكَ، فأحفَظَها يا ربُّ إلى النِّهايةِ.
34 - فَهِّمْني شريعَتَكَ فأحفَظَها وأرعاها بِكُلِّ قلبي.
35 - إهدِني سَبيلَ وصاياكَ، لأنِّي بِها سُرِرْتُ.
36 - أمِلْ قلبي إلى فرائِضِكَ، لا إلى طَلَبِ الرِّبحِ.
37 - حَوِّلْ عينَيَ عَنِ الباطلِ، وفي طَريقِكَ أحيني.
38 - حَقِّقْ لِعبدِكَ قولَكَ، فأنا مِنَ الذينَ يَخافونَكَ.
39 - جنِّبْني العارَ الذي أخشاهُ، فأحكامُكَ يا ربُّ صالِحَةٌ.
40 - أشتاقُ إلى أوامِرِكَ، فأحيني يا ربُّ بِعَدلِكَ.
41 - لِتَأْتِني رَحمَتُكَ يا ربُّ، وخلاصُكَ بِحسَبِ قولِكَ،
42 - فَأُجيبَ مَنْ يُعَيِّرُني أنِّي اَتَّكَلْتُ على كَلامِكَ.
43 - لا تَنزِعْ مِنْ فَمي كَلامَ الحَقِّ، فأنا رَجوتُ أحكامَكَ.
44 - أُراعي شريعَتَكَ كُلَ حينٍ، مدَى الدَّهرِ وإلى الأبدِ.
45 - أسيرُ مُنشَرِحَ الصَّدْرِ لأنِّي طَلَبْتُ أوامِرَكَ.
46 - أنطقُ يا ربُّ بِفرائِضِكَ أمامَ المُلوكِ ولا أخزَى.
47 - أستَنيرُ يا ربُّ بِوصاياكَ، فهيَ التي أُحِبُّ.
48 - أرفعُ كَفَّيَ حُبُا بوَصاياكَ وأتأمَّلُ في إرشاداتِكَ.
49 - أُذْكُرْ قولَكَ لِعبدِكَ، وهوَ ما جعَلْتَني أرجوهُ.
50 - تَعزِيتي في عَنائي أنَّ كَلِمَتَكَ تُحْييني.
51 - يستَهزِئْ بيَ المُتكَبِّرونَ، فلا أميلُ عَنْ شريعتِكَ.
52 - أتذَكَّرُ يا ربُّ أحكامَكَ مُنذُ القديمِ فَأتَعَزَّى.
53 - تأخذُني حِدَّةُ الغَضَبِ مِنَ الأشرارِ المُهمِلينَ شريعتَكَ.
54 - كانَت لي حقوقُكَ تراتيلَ في دارِ غُربَتي.
55 - في اللَّيلِ أذكُرُ اَسمَكَ يا ربُّ وأُناجي شريعتَكَ.
56 - كانَ ذلِكَ نَصيبي، لأنِّي حَفِظْتُ أوامِرَكَ.
57 - أقولُ حَظِّي يا ربُّ أنْ أحفَظَ كَلامَكَ.
58 - بِكُلِّ قلبي أستَعطِفُكَ، فتَحَنَّنْ بِحسَبِ قولِكَ.
59 - فكَّرتُ يا ربُّ في طُرُقي، فعُدتُ إلى فرائِضِكَ.
60 - أسرَعتُ وما تَمَهَّلتُ إلى السَّهَرِ على وصاياكَ.
61 - حَبائِلُ الأشرارِ اَلتَفَّت عليَّ وما نَسِيتُ شريعتَكَ.
62 - في نِصفِ اللَّيلِ أقومُ لأحمَدَكَ على عَدلِ أحكامِكَ.
63 - أنا واحدٌ مِمَّنْ يخافونَكَ ويسهرونَ على أوامِرِكَ.
64 - مِنْ رَحمتِكَ اَمْتَلأتِ الأرضُ، فعَلِّمْني يا ربُّ إرشاداتِكَ.
65 - صَنَعْتَ خيرًا مع عبدِكَ، يا ربُّ بِحسَبِ كَلامِكَ.
66 - أطعِمْني أطاييبَ المعرِفَةِ، لأنِّي مُؤمِنٌ بِوَصاياكَ.
67 - ضَلَلْتُ قبلَ أنْ تُعينَني، والآنَ أسهَرُ على كَلِمَتِكَ.
68 - صالِحٌ أنتَ ومُصلِحٌ فَعَلِّمْني إرشاداتِكَ
69 - يفتَري عليَ المُتكَبِّرونَ، وبِكُلِّ قلبي أحفظُ أوامِرَكَ.
70 - جمَدَت قُلوبُهُم كالشَّحْمِ، وأنا أستَنيرُ بِشريعتِكَ.
71 - ما عانَيتُهُ كانَ لِخيري، لأنِّي تَعَلَّمْتُ إِرشاداتِكَ.
72 - كَلامُ شريعتِكَ خيرٌ لي مِنْ أُلوفِ ذهبٍ وفِضَّةٍ.
73 - يَداكَ صَنَعَتاني وكَوَّنَتاني. فَهِّمْني فأتَعَلَّمَ وصاياكَ.
74 - يَراني الذينَ يخافونَكَ فيَفرَحونَ لِرَجائي بِكَلامِكَ.
75 - أعرِفُ أنَّ أحكامَكَ عادِلةٌ، وأنتَ بِأمانَةٍ أعَنْتَني.
76 - رحمتُكَ عزاءٌ لي بِحسَبِ قولِكَ لِعبدِكَ.
77 - تَأتيني مَراحِمُكَ فَأحيا وأستَنيرُ بِشريعتِكَ.
78 - يخزَى المُتكبِّرونَ المُفتَرُونَ، أمَّا أنا فأتَأمَّلُ أوامِرَكَ.
79 - ليتَ أتقياءَكَ يرجعونَ إليَّ فأُعَرِّفَهُم فرائِضَكَ.
80 - لِيكُنْ قلبي سليمًا في حَقِّكَ فلا تجعَلْني أخزَى.
81 - تاقَت نفْسي إلى خلاصِكَ، وفي كَلامِكَ رجائي
82 - تاقَت عينايَ إلى كَلِمَتِكَ، وأنا أقولُ: ((متى تُعَزِّيني؟))
83 - صِرْتُ كَزِقٍّ أفسَدَهُ الدُّخانُ، فما نسِيتُ حقوقَكَ.
84 - إلى متى ينتَظِر عبدُكَ لِتَحكُمَ على مَنْ يَضْطَهِدُني؟
85 - المُتكَبِّرونَ حفَروا لي حَفائِرَ، وما ذلِكَ بِحسَبِ شريعتِكَ.
86 - جميعُ وصاياكَ صادِقَةٌ. هُم يَضطَهِدونَني فَانْصُرْني.
87 - كادُوا يُزيلونَني مِنَ الأرضِ، وما اَبْتَعَدْتُ عَنْ أوامِرِكَ.
88 - أحيني بِحسَبِ رَحمتِكَ، فأسهَرَ على فرائِضِكَ.
89 - كَلامُكَ يا ربُّ ثابتٌ في السَّماواتِ إلى الأبدِ،
90 - وأمانَتُكَ إلى جيلٍ فجيلٍ. كوَّنْتَ الأرضَ فهيَ ثابتةٌ.
91 - ثَبَتَت على أحكامِكَ إلى اليومِ، والكُلُّ عبيدٌ لكَ.
92 - شريعتُكَ نُورٌ لي لولاها هَلَكْتُ في شَقائي.
93 - لا أنسَى أبدًا أوامِرَكَ لأنَّكَ بها أحيَيتَني.
94 - أنا لكَ فَخلِّصْني، لأنِّي طَلَبْتُ أوامِرَكَ.
95 - إنتَظرَني الأشرارُ لِيُهلِكُوني، وأنا أتَفهََّمُ فَرائِضَكَ.
96 - لِكُلِّ كمالٍ رأيتُ حَدُا، أمَّا وَصِيَّتُكَ فلا حَدَ لها.
97 - كم أُحِبُّ شريعتَكَ، أتَأمَّلُها نهارًا وليلاً.
98 - وصيَّتُكَ التي لا تُفارِقُني جعَلَتْني أحكَمَ مِنْ أعدائي.
99 - أنا أعقَلُ مِمَّنْ عَلَّمُوني، لأنِّي أتأمَّلُ فَرائِضَكَ،
100 - وأكثرُ مِنَ الشُّيوخ فَهْمًا، لأنِّي أحفَظُ أوامِرَكَ.
101 - عَنْ طريقِ السُّوءِ أمنَعُ قَدَمَيَّ لأسهَرَ يا ربُّ على كَلامِكَ.
102 - أنا لا أحيدُ عن أحكامِكَ، فأنتَ أشَرْتَ بها عليَ.
103 - ما أحلى كَلِمَتَكَ في حَلْقي هيَ أحلى مِنَ العسَلِ في فَمي.
104 - تفَهَّمتُ أوامِرَكَ يا ربُّ فأَبغضْتُ طريقَ الكاذِبينَ.
105 - كلامُكَ سِراج لِخطواتي، ونورٌ يا ربُّ لِطريقي.
106 - أقسَمْتُ وسأقومُ بِقَسَمِي، فأسهَرُ على أحكامِكَ العادِلةِ.
107 - عانَيتُ يا ربُّ كثيرًا، فَأحْيني بِحسَبِ كَلامِكَ.
108 - تقَبَّلْ مَدائِحَ فَمي وعلِّمْني يا ربُّ أحكامَكَ.
109 - رُوحي في كفّي كُلَ حينٍ، لكنِّي لا أنسى شرِيعتَكَ.
110 - نَصَبَ الأشرارُ لي فَخا، فما اَنْحَرَفْتُ عَنْ أوامِرِكَ.
111 - وَرِثْتُ فرائِضَكَ إلى الأبدِ لأنَّها سُرورٌ لِقلبي.
112 - وَجهْتُ قلبي لأقضِيَ حقوقَكَ وأتْبَعَها يا ربُّ على الدَّوامِ.
113 - أُبغِضُ المُتَقَلِّبينَ يا ربُّ وأُحِبُّ أحكامَ شريعتِكَ.
114 - سِتْري وتُرْسي أنتَ، وكَلامُكَ هوَ رجائي.
115 - حيدوا عَنِّي يا أهلَ السُّوءِ، فأحفَظَ وصايا إلهي.
116 - أسنِدْني بِكَلِمَتِكَ فأحيا، ولا تُخيِّبْ رجائي.
117 - ساعِدْني يا ربُّ فأخلُصَ وأقضيَ حقوقَكَ كُلَ حينٍ.
118 - تُهمِلُ الضَّالينَ عَنْ حقوقِكَ لأنَّ نِيَّاتِهِم كاذِبَةٌ.
119 - تَحسِبُ أشرارَ الأرضِ نِفايةً، لِذلِكَ أحبَبْتُ فرائِضَكَ.
120 - جسَدي يرتَعِشُ رُعْبًا، ومِنْ أحكامِكَ أخافُ.
121 - أعمَلُ بالحِكمَةِ والعَدلِ، فلا تُخضِعْني إلى مَنْ يَظلِمونَني.
122 - أُضْمُنِ الخيرَ لِعبدِكَ لِئلاَ يَظْلِمَني المُتَكبِّرونَ.
123 - تُحَدِّقُ عينايَ إلى خلاصِكَ وإلى عَدلِ كَلِمَتِكَ.
124 - عامِلْ عبدَكَ بالرَّحمةِ، وعَلِّمْني يا ربُّ حقوقَكَ.
125 - أنا عبدُكَ يا اللهُ. فَهِّمْني فَأعرِفَ فرائِضَكَ.
126 - حانَ أنْ تعمَلَ يا ربُّ، فَهُم نَقَضوا شريعتَكَ.
127 - حقُا أُحِبُّ وَصاياكَ أكثرَ مِنَ الذَّهَبِ والإبريزِ
128 - وأُسَرُّ بِكُلِّ أوامِرِكَ، وأُبغِضُ طريقَ الكاذِبينَ.
129 - فرائِضُكَ عجيبةٌ يا ربُّ، لذلِكَ أنا أَحفَظُها.
130 - فَتْحُ كلامِكَ يُنيرُ، ويَتفَهَّمُهُ حتى البُسَطاءُ.
131 - أفتَحُ فمي وألهَثُ مُتَلَهِّفًا إلى وصاياكَ.
132 - اَلْتَفِتْ وتَحَنَّنْ عليَ، فَتُنصِفَ مَنْ يُحبُّ اَسمَكَ.
133 - ثَبِّتْ خطواتي في كَلِمَتِكَ، فلا يتَسَلَّطَ عليَ إِثْمٌ.
134 - إِفْتَدِني مِنْ ظُلْمِ البشَرِ، فأسهَرَ على أوامِرِكَ.
135 - أنِرْ بِوجهِكَ على عبدِكَ وعَلِّمْني يا ربُّ حقوقَكَ.
136 - جرَت دُموعي أَنهارًا، لأنَّهُم لا يُراعونَ شريعتَكَ.
137 - أنتَ عادِلٌ يا ربُّ وأحكامُكَ مُستَقيمَةٌ.
138 - فرائِضُكَ التي أوصَيتَ بِها، كُلُّها حَقًّ وصِدْقٌ.
139 - أخرَسَتْني غَيرَتي على كَلامِكَ، لأنَّ خصومي يا ربُّ نَسَوها.
140 - كلِمَتُكَ نَقيَّةٌ جدُا. أُحِبُّها أنا عبدُكَ.
141 - صغيرٌ أنا وحقيرٌ، لكنِّي لا أنسَى أوامِرَكَ.
142 - عَدالَتُكَ عَدلٌ إلى الأبدِ، وأحكامُ شَريعتِكَ حَقًّ.
143 - أصابَني ضَرَرٌ وضيقٌ، لكِنَّ وصاياكَ نُورٌ لي.
144 - فرائِضُكَ عَدلٌ على الدَّوامِ. بيِّنْها لي فأحيا.
145 - دَعَوتُ بِكُلِّ قلبي فاَسْتَجبْ لي يا ربُّ.
146 - دعَوتُكَ يا ربُّ فَخلِّصْني لأرعى فرائِضَكَ.
147 - أستَبِقُ الفَجرَ وأستغيثُ، وكَلامُكَ يا ربُّ رجائي.
148 - تَستَبِقُ عينايَ هُنَيهاتِ اللَّيلِ حتى ألهَج بأقوالِك.
149 - بِرحمتِكَ اَسمَعْ صَوتي، وأَحيني يا ربُّ بِأَحكامِكَ.
150 - يتَقَرَّبُ إليكَ كلُّ ذَميمِ، وهوَ بعيدٌ عَنْ شريعتِكَ.
151 - أنتَ يا ربُّ قريبٌ مِنِّي وجميعُ وصاياكَ حَقًّ.
152 - مِنْ زمانٍ عرَفْتُ عن فرائِضِكَ أنَّكَ إلى الأبدِ أسَّسْتَها.
153 - أُنظُرْ إلى عَنائي وخلِّصْني. أنا لا أنسَى شريعتَكَ.
154 - خاصِمْ مَنْ يُخاصِمُني واَفْتَدِني. أحيني يا ربُّ بِكَلِمَتِكَ.
155 - الخلاصُ بعيدٌ عَنِ الأشرارِ. هُم لا يلتَمِسون حقوقَكَ.
156 - مراحِمُكَ كثيرةٌ جدُا. أحْيني يا ربُّ بأَحكامِكَ
157 - كَثُرَ خصومي الذينَ يضطَهِدونَني، لكنِّي لا أَميلُ عَنْ فَرائِضِكَ.
158 - أرى الغادِرِينَ فأمقُتُهُم، فَهُم لا يُراعونَ كَلِمَتَكَ.
159 - أُنظُرْ كيف أُحِبُّ أوامِرَكَ، أَحيني يا ربُّ بِرحمتِكَ.
160 - أساسُ كَلامِكَ حَقًّ، وعَدلُ أحكامِكَ إلى الأبدِ.
161 - أعيانُهُم يضطَهِدونَني باطلاً، وقلبي يرتَعِبُ مِنْ كَلامِكَ.
162 - أنا أُسَرُّ بِكَلِمتِكَ كمَنْ وجدَ غَنيمَةً وافِرةً.
163 - أُبغِضُ الكذِبَ وأكرَهُهُ، ولا أُحِبُّ إلاَ شريعتَكَ.
164 - أُهَلِّلُ سَبْعَ مرَّاتٍ في النَّهارِ، يا ربُّ لِعَدلِ أحكامِكَ.
165 - يسلَمُ الذينَ يُحِبُّونَ شريعتَكَ، لأنَّ لا شيءَ به يعثَرونَ.
166 - أنتظِرُ يا ربُّ خلاصَكَ، وأعمَلُ دَومًا بِوَصاياكَ.
167 - أنا أُراعي فرائِضَكَ، لأنِّي أُحبُّها جدُا.
168 - أُراعي أوامِرَكَ وفرائِضَكَ، وجميعُ طُرُقي أمامَكَ.
169 - دَعْ صُراخي يَصِلُ إليكَ. ويا ربُّ فَهِّمْني كَلامَكَ.
170 - دَعْ تَضَرُّعي يبلُغُ إلى أمامِكَ، ونَجني بِحَسَبِ قولِكَ
171 - تَفيضُ شَفتايَ بالتَّهليلِ لأنَّك عَلَّمْتَني إرشاداتِكَ.
172 - يَتَغَنَّى لِساني بِكَلِمتِكَ، فكُلُّ وصاياكَ عَدلٌ.
173 - تَنْصُرُني يدُكَ يا ربُّ، لأنِّي اَختَرْتُ أوامِرَكَ.
174 - أشتاقُ إلى خلاصِكَ يا ربُّ، وشريعتُكَ نورٌ لي.
175 - أحيني لأهَلِّلَ لَكَ، واَنصُرْني يا ربُّ بِأَحكامِكَ.
176 - ضَلَلْتُ كالخروفِ الضَّائِعِ،فاَبحَثْ يا ربُّ عَنْ عبدِكَ. أنا لا أَنسى وصاياكَ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس