الخروج - المقابلة الأولى لفرعون

1 - وبَعدَ ذلك ذَهَبَ موسى وهارونُ وقالا لِفِرعَون: (( كَذا قالَ الرَّبُّ إِلهُ إسْرائيل: أَطلِقْ شَعْبي لِكَي يُعَيِّدَ لي في البَرِّيَّة )).
2 - فقالَ فرعون: (( مَن هوَ الرَّبُّ فأَسمَعَ لِقَوله وأُطلِقَ إِسْرائيل؟ لا أَعرِفُ الرَّبّ، وأَمَّا إِسْرائيلُ فلَن أُطلِقَه )).
3 - قالا: (( إِلهُ العِبرانِّيينَ وافانا، فدَعْنا نَذهَبُ مَسيرةَ ثَلاثةِ أَيَّامٍ في البَرِّيَّة ونَذبَحُ لِلرَّبِّ إلهِنا، لِئَلاَّ يُصِيبَنا بِطاعونٍ أَو سَيف )).
4 - فقالَ لَهما مَلِكُ مِصر: (( لِماذا يا موسى وهارونُ تُعَطِّلانِ الشَّعبَ عن أَعمالِه؟ اِذهَبوا إِلى سُخْراتِكم )).
5 - وقالَ فِرعَون: (( هُوَذا قد كَثُرَ الشَّعبُ في هذه الأَرض، وإِذا بِكُما تُريحانِه مِن سُخْراتِه!))
6 - وأَمَرَ فِرعَونُ في ذلك اليَومَ مُسَخِّري الشَّعبِ وكتَبَتَه قائلاً:
7 - (( لا تُعْطوا الشَّعبَ تِبناً بَعدَ اليَومِ لِيَصنَعوا اللَّبِنَ كما في الأَمْسِ وفي أَوَّلِ أَمْس، بل لِيَذْهَبوا هم ويَجمَعوا لأَنفُسِهِم تِبْناً.
8 - ومِقْدارُ اللَّبِنِ الَّذي كانَوا يَصنَعونَه في الأَمْسِ وفي أَوَّلِ أَمْسِ افرِضوه علَيهم ولا تُنقِصوا منه شيئاً، فإِنَّهم كَسالى، ولذلك هُم يَصرُخونَ وَيقولون: لِنَذهَبْ ونَذبَحْ لإِلهِنا.
9 - لِيُثَقَّلِ العَمَلُ على أُولئِكَ النَّاس، فيَشتَغلوا بِه ولا يَلتَفِتوا إِلى كَلامِ الكَذِب )).
10 - فخَرَجَ مُسَخِّرو الشَّعْبِ وكتَبَتُه وخاطَبوا الشَّعْبَ قائِلين: (( كذا قالَ فِرعَون: لَستُ أُعْطيكم تِبْناً.
11 - اِذهبوا أَنتُم وخُذوا لأَنفُسِكم تِبناً مِن حَيثُ تجِدون، ولكن لَن يُنقَصَ مِن عَمَلِكم شيءٌ )).
12 - فتَفَرَّقَ الشَّعبُ في كُلِّ أَرضِ مِصرَ لِيَجمَعوا قَشّاً مِن أَجْلِ التِّبْن،
13 - والمُسخِّرونَ يُلِحُّونَ علَيهم قائِلين: (( أكمِلوا أَعْمالَكمِ، فَريضَةَ كُلِّ يَومٍ في يَومِها، كَما كانَ وَقتَ تزْويدِكُم بِالتِّبْن )).
14 - وضُرِبَ كَتَبَةُ بَني إِسْرائيلَ الَّذينَ ولاَّهُم عَلَيهِم مُسَخِّرو فِرْعَونَ وقيلَ لَهم: (( لِماذا لم تُكمِلوا فَريضَتَكم مِن عَمَلِ اللَّبِنِ في هذا اليَومِ كما في الأَمْسِ وفي أَوَّلِ أِمْس؟ )).
15 - فجاءَ كَتَبَةُ بني إسْرائيل وصَرَخوا إِلى فِرعَونَ قائِلين: لِماذا تَصنَعُ بِعَبيدِكَ هكذا؟
16 - إَِّنه لا يُعْطى عَبيدُكَ تِبْناً، ويُقالُ لَنا: اِصنَعوا لَبِناً. وها إِنَّ عَبيدَكَ يُضرَبون وهي خَطيئةٌ إِلى شَعبِكَ )).
17 - قال: (( إِنَّما أَنتُم كَسالى، ولذلك تَقولون: لِنَذهَبْ ونَذبَحْ لِلرَّبّ.
18 - والآن فآذهَبوا واَعمَلوا، وتبْناً لَن تُعطَوا، ومِقْدارَ اللَّبِنِ تُسَلِّمون )).
19 - فنَظَرَ كَتَبَةُ بَني إِسْرائيلَ إلَيهم بِشَرّ، قائِلينَ لَهم: (( لا تُنقِصوا مِن لَبِنِكم شيئاً، بل فَريضةُ كُلِّ يَومٍ في يَومِها )).
20 - وصادَفوا موسى وهارون، وهُما واقِفانِ لِلِقائِهم عِندَ خروجِهِم مِن عِندِ فِرعَون.
21 - فقالوا لَهما: (( لِيَنظُرِ الرَّبُّ إِلَيكُما ويَحْكُمْ! لقَد كَرَّهتُمانِنا إِلى فِرعَونَ وحاشِيَتِه وجَعَلتُما في أَيديهم سَيفاً لِيَقتُلونا )).
22 - فَرَجَعَ موسى إِلى الرَّبِّ وقال: (( يا ربّ، لِماذاِ أَسَأت إِلى هذا الشَّعْب؟ لِماذا أَرسَلتَني؟
23 - فإِنِّي مُنذُ دَخَلتُ على فِرعَونَ لأَتكلَّمَ بِاسمِكَ، أَساءَ إِلى هذا الشَّعْب، وأَنتَ لم تُنقِذْ شَعبَك )).

الكاثوليكية - دار المشرق