الخروج - هـ] عجل الذَّهب وتجديد العهد - عجل الذهب

1 - ورأى الشَّعبُ أَنَّ موسى قد تَأَخَّرَ في النُّزولِ مِنَ الجَبَل، فاجتَمَعَ الشَّعبُ على هارونَ وقالوا له: (( قُمْ فآصنَعْ لَنا آلِهَةً تَسيرُ أَمامَنا، فإِنَّ موسى، ذلك الرَّجُلَ الَّذي أَصعَدَنا مِن أَرضِ مِصْر، لا نَعلَمُ ماذا أَصابَه )).
2 - فقالَ لَهم هارون: (( اِنزِعوا حَلَقاتِ الذَّهَبِ الَّتي في آذانِ نِسائِكُم وبَنيكُم وبَناتِكُم، وأتوني بِها )).
3 - فنَزَغَ كُلُّ الشَّعبِ حَلَقاتِ الذَّهَبِ الَّتي في آذانِهم، وأَتَوا بِها هارون.
4 - فأَخَذَها وصَبَّها في قالَب، وصَنَعَها عِجْلاً مَسْبوكاً. فقالوا: (( هذِه آلِهَتُكَ، يا إِسْرائيل، الَّتي أَصعَدَتكَ مِن أَرضِ مِصْر ))
5 - فلَمَّا رأى هارونُ ذلك، بَنى مَذبَحاً أَمامَ العِجْلِ ونادى قائلاً: (( غَداً عيدٌ لِلرَّبّ )).
6 - فبَكَّروا في الغَدِ وأَصعَدوا مُحرَقاتٍ وقَرَّبوا ذَبائِحَ سَلامِيَّة، وجَلَسَ الشَّعبُ يَأكُلُ وَيشرَب، ثُمَّ قامَ يَلعَب.
7 - فقالَ الرَّبُّ لِموسى: (( هَلُمَّ آنزِلْ، فقَد فَسَدَ شَعبُكَ الَّذي أَصعَدتَه مِن أَرضِ مِصْر،
8 - فسُرْعانَ ما حادوا عنِ الطَّريقِ الَّذي أَمَرتُهم به، وصَنَعوا لأَنفُسِهم عِجْلاً مَسْبوكاً، فسَجَدوا لَه وذَبَحوا لَه وقالوا: هذِه آلِهَتُكَ، يا إِسْرائيلُ، الَّتي أَصعَدَتكَ مِن أَرضِ مِصْر )).
9 - وقالَ الرَّبُّ لِموسى: (( قد رأَيتُ هذا الشَّعْب، فإِذا هو شَعْبٌ قاسي الرِّقاب.
10 - والآنَ دَعْني، لِيَضطَرِمْ غَضَبي علَيهم فأُفْنيهِم، وأَمَّا أَنتَ فأَجعَلُكَ أُمَّةً عَظيمةً )).
11 - فآستَرْضى موسى الرَّبَّ إِلهَه وقال: (( يا ربّ، لِمَ يَضطَرِمُ غَضَبُكَ على شَعبِكَ الَّذي أَخرَجتَه مِن أَرضِ مِصرَ بِقُوَّةٍ عَظيمةٍ وَيدٍ قَديرة؟
12 - ولِمَ يَتَكَلَّمُ المِصرِيُّونَ قائِلِين: إِنَّه أَخرَجَهم مِن ههنا بِمَكْرٍ لِيَقتُلَهم في الجِبال ويُفنِيَهم عن وَجْهِ الأَرض؟ اِرجِعْ عَنِ آضطِرامِ غَضَبِكَ وآعدِلْ عنِ الإِساءَةِ إِلى شَعبِكَ.
13 - وآذكُرْ إِبْراهيمَ وإِسْحقَ وإِسْرائيل عَبيدَكَ الَّذينَ أَقسَمتَ لَهم بِنَفسِكَ وقُلتَ لَهم: إِنِّي أُكَثِّرُ نَسلَكُم كنُجومِ السمَّاء، وكُلُّ الأَرضِ الَّتي تَكَلَّمتُ علَيها سأُعْطيها لِنَسلِكُم فيَرِثونَها لِلأَبَد )).
14 - فعَدَلَ الرَّبُّ عنِ الإِساءَةِ الَّتي قالَ إِنَّه يُنزِلُها بِشَعبِه.
15 - ثُمَّ أَدارَ موسى وَجهَه وَنزَلَ مِنَ الجَبَلِ ولَوحا الشَّهادةِ في يَدِه، لَوحانِ مَكْتوبانِ على وَجهَيهِما، مِن هُنا ومن هُناكَ كانَا مَكْتوبَين.
16 - واللَّوحانِ هُما صُنعُ الله، والكِتابةُ هي كِتابةُ اللهِ مَنْقوشةً في اللَّوحَين.
17 - وسَمِعَ يشوعُ صَوتَ الشَّعبِ في هُتافِهِم، فقالَ لِموسى: (( صَوتُ حَرْبٍ في المُخَيَّم )).
18 - فقالَ موسى: (( لَيسَ هذا صوتَ هُتافِ النَّصْر ولا صَوتَ هُتافِ الهَزيمة بل صَوتَ أُنْشودَةٍ أَنا سامِع ))
19 - فلَمَّا آقتَرَبَ مِنَ المُخَيَّم، رأَى العِجْلَ والرَّقْصَ، فاَضطَرَمَ غَضَبُ موسى فَرمى بِاللَّوحَينِ مِن يَدَيه وحَطَّمَهما في أَسفَلِ الجَبَل.
20 - ثُمَّ أَخَذَ العِجْلَ الذي صَنعوه، فأَحَرقَه بِالنَّارِ وسَحَقَه حتَّى صارَ كالغُبار، وذَرَّاه على وَجهِ الماء وأَسْقى بَني إِسْرائيل.
21 - وقالَ موسى لِهارون: (( ماذا صَنَعَ بِكَ هذا الشَّعْبُ حتى جَلَبتَ علَيهِم خَطيئةً عظيمة؟ ))
22 - قالَ هارون: (( لا يَضطَرِمْ غَضَبُ سَيِّدي، أَنتَ عارفٌ أَنَّ الشَّعبَ شِرِّير،
23 - فقالَ لي: إِصنَعْ لَنا آلِهَةً تَسيرُ أَمامَنا، فإِنَّ موسى، ذلك الرَّجُلَ الَّذي أَصعَدَنا مِن أَرضِ مِصْر، لا نَعلَمُ ماذا أَصابَه.
24 - فقُلتُ لَهم: مَن لَه ذَهَبٌ فلْيَنزِعْه. فأَتَوني بِه فأَلقَيتُه في النَّار فخَرَجَ هذا العِجْل )).
25 - ولَمَّا رأَى موسى أَن الشَّعبَ لا عِنانَ لَه لأَنَّ هارونَ كانَ قد أَرْخى لَه العِنانَ فعَرَّضَه لِلسُّخرِيَّةِ بَينَ أَعْدائِه،
26 - وقَفَ موسى على بابِ المُخَيَّمِ وقال: (( إِلَيَّ مَن هو لِلرَّبّ )). فآجتَمَعَ إِلَيه جَميعُ بَني لاوي.
27 - فقالَ لَهم: (( كَذا قالَ الرَّبُّ إِلهُ إِسْرائيل: لِيَتَقلَّدْ كُلُّ واحِدٍ سَيفَه، وآذهَبوا وآرجِعوا مِن بابٍ إِلى بابٍ في المُخَيَّم، ولْيَقتُلِ الواحِدُ أَخاه والآخَرُ صاحِبَه وقَريبَه )).
28 - ففَعَلَ بَنو لاوي كما أَمَرَ موسى، فسَقَطَ مِنَ الشَّعبِ في ذلك اليَومِ نَحوُ ثَلاثةِ آلافِ رَجُل.
29 - وقالَ موسى: (( لقَد وَقَفتُمُ اليَومَ أَنفُسَكم لِلرَّبّ، كُلُّ واحِدٍ لِقاءَ آبنِه وأَخيه، لِيُعطِيَكمُ اليَومَ بَرَكَة )).
30 - ولَمَّا كانَ الغَد، قالَ موسى لِلشَّعْب: (( قد خَطِئتُم خطيئةً عَظيمة، والآنَ آصعَدُ إِلى الرَّبِّ، لَعَلِّي أُكَفِّرُ عن خطيئَتِكم )).
31 - ورَجَعَ موسى إِلى الرَّبِّ وقال: (( آهِ! يا رَبّ، قد خَطِئَ هذا الشَّعبُ خَطيئَةً عَظيمة، وصَنَعَ لِنَفْسِه آلِهَةً مِن ذَهَب.
32 - والآنَ إِن غَفَرتَ خَطيئَتَه.. وإِلاَّ فآمحُني مِن كِتابِكَ الَّذي كتَبتَه )).
33 - فقالَ الرَّبُّ لِموسى: (( الَّذي خَطِئَ إِلَيَّ إِيَّاه أَمْحو مِن كِتابي.
34 - والآنَ آذهَبْ وقُدِ الشَّعبَ إلى حَيثُ قُلتُ لَكَ. هُوَذا مَلاكي يَسيرُ أَمامَكَ، وفي يَومِ عِقابي أُعاقِبُه بِخَطيئَتِه )).
35 - وضَرَبَ الرَّبُّ الشَّعبَ لأَنَّه صَنَعَ العِجْلَ، ذلك الَّذي صَنَعَه هارون.

الكاثوليكية - دار المشرق