الخروج -

1 - فكانَ على بَصْلائيلَ وأُهْليآبَ وكُلِّ ذي مَهارةٍ مِمَّن أَودَعَ الرَّبُّ قُلوبَهم مَهارةً وفَهماً لِيَعرِفوا أَن يَصْنَعوا كُلَّ عَمَلٍ مِن أَعْمالِ القُدْس، أَن يَعمَلوا بِحَسَبِ كُلِّ ما أَمَرَ الرَّبُّ بِه. =ايقاف التبرّعات
2 - ونادى موسى بَصْلائيلَ وأُهْليآب وكُلَّ ذي مَهارةٍ مِمَّن جَعَلَ الرَّبُّ مهارةً في قُلوبِهِم، كُلَّ مَن دَفَعَه قَلبُه على أَن يَتَقَدَّمَ إِلى العَمَلِ لِيَقومَ بِه.
3 - فتَسَلَّموا مِن أَمامِ موسى كُلَّ التَّقدِمَةِ الَّتي أًتى بِها بَنو إِسْرائيلَ لِلقِيامِ بِعَمَلِ خِدمَةِ القُدْس. وما زالَ الشَّعبُ يأتيه في كُلِّ صَباحٍ بتَقدِمَتِه السَّخِيَّة.
4 - فأَقبَلَ جَميعُ المَهَرَةِ الَّذينَ يَعْمَلونَ كُلَّ عَمَلِ القُدْس، كُلُّ آمرِئٍ مِنهُم أَقْبَلَ مِن عَمَلِه الَّذي يَعْمَلُه،
5 - وكَلَّموا موسى قائلين: إِنَّ الشَّعْبَ يأتي بأَكثَرَ مِمَّا يَكْفي لإِتْمَامِ العَملِ الَّذي أَمَرَ الرَّبُّ بِه )).
6 - فأَمَرَ موسى أَن يُنادى في المُخَيَّمِ وُيقال: (( لا يَعمَلْ رَجُلٌ أَوِ آمرَأَةٌ بَعدَ اليَومِ شَيئاً لِتَقدِمةِ القُدْس ))، فكَفَّ الشَّعبُ عنِ التَّقْديم.
7 - وكانَ، فيما أَتَوا به، كِفايةٌ لِكُلِّ ما يَقتَضيه العَمَلُ وفَضَل.
8 - فصَنَعَ المَسكِنَ كُلُّ ذي مَهارةٍ مِنَ القائمينَ بِالعَمَل. صَنَعَه مِن عَشْرِ قِطعٍ مِن كَتَّانٍ ناعِم مَفْتول وبِرْفيرٍ بَنَفسَجِيٍّ وأُرجُوان وقُماشٍ قِرمِزِيٍّ بِكَروبين صُنعَ فَنَّان.
9 - طولُ القِطعَةِ ثَمانٍ وعِشْرونَ ذِراعاً في عَرْضِ أَربَعِ أَذرُعٍ، قِياسٌ واحِدٌ لِجَمَيعِ القِطَع.
10 - وَوصَلَ خَمْساً مِنَ القِطَعِ الواحِدَةَ بِالأُخْرى وخَمْساً مِنَ القِطَعِ الواحِدَةَ بِالأُخْرى.
11 - وصَنَعَ شرَائِطَ مِنَ البِرْفيرِ البَنَفسَجِيِّ في حاشِيَةِ القِطعَةِ الأُولى في طَرَفِ الوُصلَةِ الأُولى وكذلِك صَنَعَ في حاشِيَةِ القِطعَةِ الَّتي في طَرَفِ الوُصلَةِ الأُخْرى.
12 - صَنَعَ خَمْسينَ شَريطاً للقِطعَةِ الأُولى وخَمْسينَ شَريطاً في طَرَفِ القِطعَةِ الَّتي في الوَصْلِ الآخَر، فكانَتِ الشَّرائِطُ مُتَقابِلَةً أَحَدُها إِلى الآخَر.
13 - وصَنَعَ خَمْسينَ مِشبَكاً مِن ذَهَب ووَصَلَ القِطَعَ بِالمَشابِك، كُلَّ واحِدَةٍ مِنْها إِلى الأُخْرى، فصارَ المَسكِنُ واحِداً.
14 - وصَنَعَ قِطَعاً من شَعَرِ المَعِز، لِتَكونَ خَيمةً فَوقَ المَسكِن، إِحْدى عَشْرَةَ قِطعةً،
15 - طولُ القِطعَةِ ثَلاثونَ ذِراعاً في عَرْضِ أَربَعِ أَذرُعٍ، قِياسٌ واحِدٌ لِلإِحْدى عَشْرةَ قِطْعَة.
16 - وَوصَلَ خَمْسَ قِطَعٍ على حِدَة وسِتَّ قِطَعٍ على حِدَة.
17 - وصَنَعَ خمْسينَ شَريطاً في حاشِيَةِ القِطعَةِ الَّتي في طَرَفِ الوُصلَةِ وخَمْسينَ شَريطاً في حاشِيَةِ قِطعَةِ الوُصلَةِ الأُخْرى.
18 - وصَنَعَ خَمْسينَ مِشبَكاً مِن نُحاسٍ لِجَمعِْ الخيمةِ حتَّى تَصيرَ واحِدةً.
19 - وصَنَعَ غِطاءً لِلخَيمةِ مِن جُلودِ كِباشٍ مَصبوغَةٍ بِالحُمرَة وغِطاءً مِن جُلودِ دَلافينَ مِن فَوق.
20 - وصَنَعَ أَلْواحاً لِلمَسكِنِ مِن خَشَبِ السَّنْطِ قائِمةً،
21 - طولُ اللَّوحِ عَشْرُ أَذرُعٍ في عَرْضِ ذِراعٍ ونِصْف.
22 - وصَنعَ لِلَّوحِ لِسانَينِ مُتَقابِلَين أَحَدُهما إِلى الآخَر. كذلكَ صَنعَ لِجَميعِ أَلْواحِ المَسكِن.
23 - وصَنَعَ الأَلْواحَ لِلمَسكِن: عِشْرينَ لَوحاً جِهَةَ الجَنوبِ نَحوَ اليَمين.
24 - وصَنَعَ أَربَعينَ قاعِدةً مِن فِضَّةٍ تَحتَ الأَلْواحِ العِشْرين: قاعِدَتَينِ قاعِدَتَينِ تَحتَ كُلِّ لَوحٍ لِلِسانَيه.
25 - وصَنَعَ لِجانِبِ المَسكِنِ الثَّاني مِن جِهَةِ الشَّمالِ عِشْرينَ لَوحاً،
26 - وأَربَعينَ قاعِدَةً مِن فِضّة: قاعِدَتَينِ قاعِدَتَينِ تَحتَ كُلِّ لَوح.
27 - وصَنعَ لِمُؤَخَّرِ المَسكِنِ جِهَةَ الغَرْبِ سِتَّةَ أَلْواح.
28 - وصَنَعَ لَوحَينِ لِزاوَيتَيِ المَسكِنِ في المُؤَخَّر.
29 - وكانَا مُزدَوِجَينِ مِن أَسْفَلُ، ويَلتَقِيانِ في أَعْلاهُما إِلى الحَلقَةِ الأُولى. كذلِك كانَا كِلاهُما لِلزَّاوِيتَين.
30 - فكانَت هُناكَ ثَمانِيةُ أَلْواحٍ قَواعِدُها مِن فِضَّة، أَي سِتَّ عَشرَةَ قاعِدَةً: قاعِدَتانِ قاعِدَتانِ تَحتَ كُلِّ لَوح.
31 - وصَنَعَ عَوارِضَ مِن خَشَبِ السَّنْط: خَمْساً لأَِلْواحِ الجانِبِ الأَوَّلِ مِنَ المَسكِن،
32 - وخَمْسَ عَوارِضَ لأَِلْواحِ الجانِبِ الآخَرِ مِنَ المَسكِن، وخَمْسَ عَوارِضَ لأَِلْواحِ المَسكِنِ في المُؤَخَّرِ جِهَةَ الغَرْب.
33 - وصَنَعَ العارِضَةَ الوُسْطى في وَسَطِ الأَلْواحِ بِذَهَب وصَنَعَ لَها حَلَقاتٍ مِن ذَهَبٍ بُيوتاً لِلعَوارِض، ولَبَّسَ العَوارِضَ بِذَهب.
34 -
35 - وصَنَعَ حِجاباً مِن بِرْفيرٍ بَنَفسَجِيٍّ وأُرْجُوان وقُماشٍ قِرمِزِيّ وكَتَّانٍ ناعِمٍ مَفْتول، صُنْعَ فَنَّانٍ صَنَعَها بِكَروبين.
36 - وصَنَعَ لَه أربَعَةَ أعمِدَةٍ مِنَ السَّنْط ولَبَّسَها ذَهَباً، وكانَت كَلاليبُها مِن ذَهَب. وصاغَ لَها أَربَعَ قَواعِدَ مِن فِضَّة.
37 - وصَنَعَ سِتاراً لِبابِ الخَيمةِ مِن بِرْفيرٍ بَنَفسَجِيٍّ وأُرجُوان وقُماشٍ قِرمِزِيّ وكَتَّانٍ ناعِمٍ مَفْتول، صُنْعَ مُطَرِّز،
38 - وأَعمِدَتَه الخَمسةَ بِكَلاليبِها. ولَبَّس رُؤُوسَها وقُضْبانَها بِالذَّهَب، وكانَت قَواعِدُها الخَمْسُ مِن نُحاس.

الكاثوليكية - دار المشرق