الأمثال -

1 - المَرأةُ الحكيمةُ تَبني بَيتَها،والحَمقاءُ تَهدِمُهُ بِيَدَيها.
2 - مَنْ يَخفِ الرّبَّ يَسلُكْ مُستَقيمًا،والمُراوِغُ في سُلوكِهِ يَحتَقِرُهُ.
3 - في كَلامِ الأحمقِ خطَرٌ عظيمٌ، أمَّا كَلامُ الحُكَماءِ فيَحفَظُهُم.
4 - حَيثُ لا ثيرانٌ فالمخزَنُ فارِغٌ، وبِقوَّةِ الثَّورِ تَكثُرُ الغِلالُ.
5 - الشَّاهِدُ الأمينُ لا يكذِبُ. وشاهِدُ الزُّورِ يَنشُرُ الكَذِبَ.
6 - الحِكمةُ عبَثًا يطلُبُها السَّاخرُ، والمَعرِفةُ لِلفهيمِ سَهلَةُ المَنالِ.
7 - إبتَعِدْ عَنِ البليدِ كُلَ الابتِعادِ، ففي كَلامِهِ لا تَجدُ مَعرِفةً.
8 - حِكمةُ الذَّكيِّ في فَهْمِ طريقِهِ، وحماقةُ البليدِ في مَكْرِهِ.
9 - اللهُ يَسخرُ بِأهلِ الإثْمِ، أمَّا المُستَقيمونَ فيَحُوزونَ رِضاهُ.
10 - القلبُ يَحفَظُ مَرارَتَهُ لِنَفْسِهِ، وبِفرَحِهِ لا يُشارِكُ أحدًا.
11 - بُيوتُ الأشرارِ تَخرَبُ، وديارُ المُستَقيمينَ تَزدَهِرُ.
12 - رُبَ طريقٍ قويمةٍ في عَينَيكَ، وأواخرُها تُؤدِّي إلى الموتِ.
13 - حتى في الضَّحِكِ يكتَئِبُ القلبُ، وكم مِنْ فرَحِ آخرَتُهُ الحَسْرَةُ.
14 - المُتَقَلِّبُ يَجني ثمَرَةَ سُلوكِهِ، والرَّجلُ الصَّالِحُ ثمَرَةَ عمَلِهِ.
15 - الجاهلُ يُصَدِّقُ كُلَ كَلِمةٍ، والذَّكيُّ يَنتَبِهُ أينَ يسيرُ.
16 - الحكيمُ يخافُ ويَبتَعِدُ عَنِ السُّوءِ، والبليدُ يَجتازُهُ واثقًا بِنَفْسِهِ.
17 - القليلُ الصَّبرِ يتَصَرَّفُ بِحماقةٍ، ومَنْ يَذمُّ الآخرينَ يُبغِضُهُ النَّاسُ.
18 - الجهَّالُ يَختارونَ الحماقةَ، والأذكياءُ يُكثِرونَ المَعرِفةَ.
19 - أهلُ السُّوءِ يُعرِضونَ عَنِ الصَّالِحينَ، والأشرارُ يتَعالَونَ على الصِّدِّيقينَ.
20 - الفقيرُ يُبغِضُهُ حتى قريبُهُ، والذينَ يُحِبُّونَ الغِنى كثيرونَ.
21 - مَنْ يَحتَقِرِ الآخرينَ يَخطَأْ، ومَنْ يتَحَنَّنْ على المَساكينِ يَهْنأْ.
22 - أمَا يَضِلُّ مَنْ يَزرَعُ السُّوءَ؟ الرَّحمةُ والأمانُ لِمَنْ يَزرَعُ الخيرَ.
23 - في التَّعَبِ مَهما يَكُنْ ربحٌ، وفي ثَرثَرَةِ الشَّفَتَينِ خسارَةٌ.
24 - تاج الحُكَماءِ غِنَى مَعرِفتِهِم، وزِينَةُ البُلَداءِ حماقتُهُم.
25 - الشَّاهدُ الأمينُ يُنقِذُ النُّفوسَ، والشَّاهدُ الكاذِبُ يَنشُرُ المَكْرَ.
26 - في مخافَةِ الرّبِّ طُمأْنينَةٌ وعِزًّ، والرّبُّ حِمىً لأبنائِهِ.
27 - مخافةُ الرّبِّ يُنبوعُ حياةٍ، وبِها تَبتَعِدُ عَنْ أشراكِ الموتِ.
28 - في كثرَةِ الشَّعبِ جلالُ المُلْكِ. وفي قِلَّةِ عدَدِهِ هلاكُهُ.
29 - البطيءُ عَنِ الغضَبِ كثيرُ الفهْمِ. والقليلُ الصَّبرِ يُظهِرُ حماقتَهُ.
30 - القلبُ الصَّالِحُ حياةُ الجسَدِ، والغَيرةُ نَخرٌ للعِظامِ.
31 - مَنْ يَظلُمِ الوضيعَ يَستهِنْ بِخالِقِهِ. ويُمَجدُهُ مَنْ يتَحَنَّنُ على البائسِ.
32 - الشِّرِّيرُ تُطيحُ بهِ مَساوِئُهُ، أمَّا الصِّدِّيقُ فتَحميهِ نَزاهَتُهُ.
33 - في قلبِ الفهيمِ تَستَقِرُّ الحِكمةُ، وفي داخلِ البليدِ لا تُودَعُ.
34 - العَدلُ يرفَعُ شأنَ الأمَّةِ، وعارُ الشُّعوبِ الخطيئةُ.
35 - يَرضى المَلِكُ عَنِ العبدِ العاقلِ،وعلى العبدِ المَعتوهِ يُنزِلُ عقابَهُ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس