الأمثال - نصيحة أم

1 - هذا كَلامُ لَمُوئيلَ مَلكِ مسَّا، أدَّبَتْهُ بهِ أمُّهُ:
2 - ماذا أقولُ لكَ يا اَبني؟ماذا أقولُ يا اَبنَ أحشائي؟ يا مَنْ نَذَرْتُ لأجلِهِ نُذوري؟
3 - لا تُبَدِّدْ حَيلَكَ على النِّساءِ،ولا على ما يُسَبِّبُ هلاكَ المُلوكِ.
4 - لا يَليقُ بالمُلوكِ، يا لَمُوئيلُ، لا يَليقُ بالمُلوكِ أنْ يَشرَبوا الخمرَ، ولا بالعُظَماءِ أن يُدمِنوا المُسكِرَ،
5 - لِئلاَ يَسكروا فَيَنسَوا حُقوقَ النَّاسِ، ويُهمِلوا دَعوى المَساكينِ.
6 - أعطِ المُسكِرَ للهالِكينَ، والخمرَ لأِصحابِ النُّفوسِ المُّرَّةِ،
7 - فيَسكروا ويَنسَوا فَقْرَهُم ولا يَذكُروا تَعاسَتَهُم بَعدُ.
8 - إفتَحْ فَمَكَ دِفاعًا عَنِ المُتألِّمينَ، وعَنْ حُقوقِ جميعِ المُهمَلينَ.
9 - إفتَحْ فَمَكَ واَحكُمْ بالعَدلِ وأنصِفِ المِسكينَ والبائِسَ.
10 - المَرأةُ القديرةُ مَنْ يَجدُها؟ قيمَتُها تفوقُ الَّلآلئَ.
11 - إليها يَطْمَئِنُّ قلبُ زَوجها، فلا يُعوِزُهُ مَغنَمٌ.
12 - تَحمِلُ لَه الخيرَ مِنْ دونِ الشَّرِّ، طُولَ أيّامِ حياتِها.
13 - تَطلُبُ صُوفًا وكتَّانًا وتَعملُ بِيَدَينِ راضيَتَيْنِ،
14 - فتكونُ كالسُّفُنِ التِّجاريَّةِ،تَجلِبُ طَعامَها مِنْ بعيدٍ.
15 - تقومُ قبلَ طُلوعِ الفَجرِ لتُهَيِّئَ لأهلِ بَيتِها طَعامًا، ولِخادِماتِها عمَلاً.
16 - تتَأمَّلُ حَقلاً فتَشتَريهِ، وبِثَمَرِ يَدَيها تَغرِسُ كرمًا.
17 - تتَزَنَّرُ بالقُوَّةِ وتُشَدِّدُ ذِراعَيها.
18 - تَرَى أنَّ تِجارَتَها رابِحةٌ، فسِراجها لا يَنطَفِئْ في اللَّيلِ.
19 - تُلقي يَدَيها على المِكَبِّ، وتُمسِكُ بِكفَّيها المِغْزَلَ.
20 - تَبسُطُ كفَّيها إلى المِسكينِ،وتمُدُّ يَدَيها إلى البائِسِ.
21 - لا تَخافُ على أهلِ بَيتِها مِنَ الثَّلْج، فكُلُّ واحدٍ يَلبَسُ حُلَّتَينِ.
22 - تَصنَعُ لِنَفْسِها أغطيَةً مُوَشَّاةً، وتَلبَسُ الدِّيباج والأرجوانَ.
23 - زَوجها مَعروفٌ في المَجالِسِ، وهوَ مِنْ مَشايخ البلدِ.
24 - تَصنَعُ قُمصانًا وتَبيعُها، وتَعرِضُ أحزِمَةً على التَّاجرِ.
25 - تَلبَسُ العِزَ والبَهاءَ، وتَضحَكُ على الأيّامِ الآتيةِ.
26 - تَفتَحُ فَمَها بالحِكمةِ، وفي لِسانِها كَلامُ المَعروفِ.
27 - تُراقبُ سُلوكَ أهلِ بَيتِها، ولا تَأكُلُ خبزَ البِطالَةِ.
28 - يَنهَضُ أولادُها فيُبارِكونَها، وزَوجها يَمدَحُها فيقولُ:
29 - ((نِساءٌ كثيراتٌ أظهَرنَ قُدْرةً، وأنتِ تَفَوَّقْتِ علَيهِنَّ جميعًا)).
30 - الحُسْنُ غُرورٌ والجمالُ باطِلٌ، وللمَرأةِ التي تَخافُ الرّبَّ كُلُّ المديحِ.
31 - فأعطُوها مِنْ ثمَرِ يَدَيها، ولتَمدَحْها أعمالُها في المَجالِسِ.

المشتركة - دار الكتاب المقدس